FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

المنظمة تحذّر من خطر مأساة مزدوجة في الفلبين

مطلوب 11 مليون دولار إضافية لدعم المزارعين المتضررين بالإعصار لإزالة الركام من أراضيهم وتنظيف القنوات وضمان حصاد محاصيل 2014

الصورة: ©REUTERS/Wolfgang Rattay
مطلوب 11 مليون دولار على عجل لدعم المزارعين المتضررين بالإعصار لإزالة الركام من أراضيهم وتنظيف القنوات.
27نوفمبر/تشرين الثاني 2013، روما|مانيلا -- أعلنت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "FAO" اليوم أن المساعدة الفورية من جانب المجتمع الدولي للمزارعين الفلبينيين تكتسب أهمية حرجة تجنبّاً لمأساة مزدوجة قد تصيب الناجين من إعصار "هايان".

وتلتمس منظمة "فاو" من الجهات المانحة الإسراع بالتبرع لتوفير ما يتجاوز 11 مليون دولار أمريكي إضافية، لصرفها لسكان الريف من أجل مساعدتهم على إزالة الركام من الأراضي الزراعية والطمي من قنوات الري في أعقاب الدمار الذي حاقه الإعصار.

وطلبت وزارة الزراعة الفلبينية إلى منظمة "فاو" دعم مخطط "نقد مقابل العمل" لتنفيذ هذه الأشغال، لتغطية أكثر من 150000 هكتار ونحو 80 كيلومتر من قنوات الري المشتركة. ومن هذا المنظور يستغرق تطهير هكتار واحد من الأراضي الزراعية نحو عشرة أشخاص/يوم عمل، وثمة حاجة أيضاً إلى تمويل إعادة تأهيل 1400 من مضخات الري المشتركة.

وتأتي هذه الدعوة إلى المساعدة، بالإضافة إلى 20 مليون دولار أمريكي التمستها المنظمة سابقاً لمساعدة المزارعين المتضررين بالإعصار على تنفيذ أعمال الزرع والتسميد والري لمحاصيلهم من أجل ضمان الحصاد القادم لعام 2014.

وقال الخبير رودريغ فينيه، المسؤول عن برنامج المنظمة في الفلبين، "نحن في سباق مع الزمن"، مضيفاً أن "هناك حاجة ملحة إلى الموارد لمساعدة المزارعين في تطهير أراضيهم وزراعة محاصيلهم. ولذا، فنحن بحاجة إلى إتمام المشتريات المطلوبة الآن، وتوفير موارد كبيرة مباشرة تصرف للمزارعين لمساعدتهم خلال هذه الفترة".

إلحاحية التوقيت

وتدعو منظمة "فاو" مجتمع المانحين الدولي الإقرار بإلحاحية الوضع والمساهمة في جهود الحكومة الفلبينية لوضع هذه المبادرة الحرجة لإعادة التأهيل، موضع التنفيذ بلا تأخير.

وقالت الخبيرة دومينك بورجون، مدير شعبة الطوارئ وإعادة التأهيل، لدى المنظمة أن "إلحاحية التوقيت لا يمكن المبالغة فيها"، مضيفةً "ستكون مأساة مزدوجة في الربيع المقبل، إن تعيّن على الأسر المزارعة مواصلة الاعتماد على المعونة الغذائية الإنسانية لأننا لم نتمكن من تقديم الدعم لهم للتعافي من هذه الكارثة".

وحشدت منظمة "فاو" حتى الآن أكثر من 7 ملايين دولار... لتنفيذ تدخلات الطوارئ في الفلبين، وغطت ذلك جزئياً من مواردها الخاصة إلى جانب تبرعات كل من بلجيكا، وسويسرا، والمملكة المتحدة، والصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ "CERF".