FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

المزارعون المتضررون بالإعصار يتلقون أول بذور الطوارئ من المنظمة

"فاو": التبرعات وصلت في لحظة "حاسمة" لإنقاذ موسم الزرع المقبل

الصورة: ©FAO/Philippines
أكياس البذور معدة لتسليمها إلى المزارعين في الفلبين.
17 ديسمبر/كانون الأول 2013، كابيز، الفلبين / روما -- لم يكد ينقضي شهر واحد عقب إعصار "هايان" المدمر في الفلبين، حتى بدأ المزارعون الذين فقدوا محاصيلهم وإمداداتهم الأساسية يتلقون الموجة الأولى من بذور الطوارئ، واستعادة الأمل في موسم زراعي منتج وحصاد من الغذاء تمس إليه الحاجة، وفقاً لما ذكرته منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "FAO".

وبدأت منظمة "فاو" مشاركة مع وزارة الزراعة الفلبينية في توزيع أولى دُفعات بذور الأرز والذرة المخصصة للمجتمعات الريفية في مجموعة جزر "فيزايا"  الفلبينية. ونتيجة لذلك، فإن بعضاً من أشد الفئات ضعفاً من صغار مزارعي الفلبين - ممن فقدوا أحباءهم، وكذلك مساكنهم وغيرها من الأصول - سيكون في مقدورهم استعادة سبل معيشتهم في الوقت المناسب، في غضون موسم الزراعة الجاري وبالتالي تأمين حصاد من المحاصيل بحلول مارس/آذار وإبريل/نيسان.

وأكد الخبير رودريغ فينيه، القائم بأعمال ممثل "فاو" لدى الفلبين، أن "توزيع البذور جاء في لحظة حرجة، على اعتبار أن الإعصار ضرب الفلبين في بداية الموسم الزراعي".

وأضاف "وبدون دعم منظمة 'فاو' لم يكن بوسع هؤلاء المزارعين تأمين زرع محاصيل الأرز بحلول يناير/كانون الثاني، وحصادها بحلول مارس/آذار وإبريل/نيسان... أي ما يعني أنهم لم يكن ليتمكنوا من تحقيق موسم لحصاد الأرز لمدة سنة تقريباً - إلى اكتوبر/تشرين الأول أو نوفمبر/تشرين الثاني 2014. والآن فلسوف يحصلون على ما يكفيهم من غذاء يكفي لإشباع أسرهم لمدة عام، و توليد دخل من بيع الفوائض".

وأمكن تدبير تبرعات بذور الطوارئ على هذا النحو بفضل الدعم الدولي السريع من حكومات بلجيكا، وسويسرا، وإيطاليا، وايرلندا، والنرويج، ووزارة المملكة المتحدة للتنمية الدولية "DFID"، وصندوق الأمم المتحدة المركزي لمواجهة الطوارئ "CERF"، والجمهور العام، وكذلك بفضل تعبئة آليات التمويل لحالات الطوارئ الخاصة بمنظمة "فاو".

أرز ودخل مضمون

وعلى مدى الأيام الثلاثة الماضية تجمع نحو 1040 من مزارعي الأرز الأشد ضعفاً بجزر"فيزايا" الشرقية والغربية الأكثر تضرراً بالإعصار في الأرخبيل الفلبيني الواسع النطاق، للحصول على 40 كغم من أكياس البذور لكل منهم.

وتقدِّم منظمة "فاو" وشركاؤها بالفعل ما يكفي من المدخلات لتغطية ما يقرب من 55000 هكتار، سوف يجري زرعها أرزاً في غضون الموسم الزراعي الجاري. وتملك المنظمة الآن توفير مدخلات لتغطية نحو 8332 هكتار إضافية، بفضل التبرعات الدولية وستُلبّى هذه الاحتياجات في أواخر يناير/كانون الثاني وأوائل فبراير/ شباط.

وإلى جانب البذور، يجري تسليم 50 كغم للفرد من أكياس الأسمدة، وكذلك الأدوات ومضخات مياه الري الصغيرة.

خسائر محصولية هائلة

وأبلغ 74 بالمائة من المزارعين في المنطقتين السادسة والثامنة من جزر "فيزايا" وحدها عن خسارة محاصيلهم عن آخرها، بالإضافة إلى مخزونات البذور وغيرها من المدخلات الحاسمة، وفقا للتقييم الأولي السريع لقطاع المجموعات المتعددة "Multi-Cluster/Sector"  (MIRA)، الذي نفذته وكالات الأمم المتحدة وغيرها من الشركاء الرئيسيين في المساعي الإنسانية.

وتكبدت المنطقة الثامنة في الجزر الشرقية بالفلبين أشد الخسائر الزراعية قاطبة، بما يصل مجموعه إلى 63234 هكتار من محاصيل الأرز التالفة.