FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

تطوير معايير الجودة للتوابل والأعشاب في قطاع يزدهر بسرعة

المواصفات العصرية المستحدثة ستُفيد صغار المزارعين، والمستهلكين

الصورة: ©FAO/newsroom
مزارع الفلفل الأسود جوزيف نوبل متفقداً بعض النباتات بولاية "كيرالا" في الهند.

11 فبراير/شباط 2014، كوتشي (الهند) / روما  -- انطلق جهد دولي جديد لوضع معايير الجودة للمنتجات الرئيسية من التوابل والأعشاب، في تجارة رائجة تناهز قيمتها مليارات الدولارات .

وواصل هذا القطاع نموه السريع على مدى عقود إزاء خلفية من الطلب المتزايد لدى الاقتصادات المزدهرة في آسيا وأقاليم أخرى، ومع توسع الإقرار بالفوائد الصحية ومزايا الطهي باستخدام الأعشاب والتوابل .

واستجابةً لنمو هذه الصناعة والتنوع الاستثنائي لتجارتها ومنتجاتها أنشأت لجنة المعايير الغذائية الشاملة، في إطار هيئة الدستور الغذائي "CAC"، في العام الماضي لجنة الدستور الغذائي المعنية بتوابل وأعشاب الطهي"CCSCH" . ويُعقَد الاجتماع الأول للجنة التوابل والأعشاب في مدينة كوتشي الهندية الجنوبية بولاية "كيرالا"، خلال 11 - 14 فبراير| شباط .

وتستضيف الهند لجنة الدستور الغذائي المعنية بتوابل وأعشاب الطهي، وبوصفها كذلك تعد الهند مسؤولة عن تعزيز معايير الجودة في جميع أنحاء العالم للعديد من أهم التوابل وأعشاب الطهي.

وقال الخبير وانغ رِن، المدير العام المساعد مسؤول قسم الزراعة وحماية المستهلك لدى منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "FAO"، أن "الدستور الغذائي من خلال تطوير هذه المعايير، ينشد المساهمة في تعزيز السلامة والجودة والإنصاف في تجارة التوابل والأعشاب الدولية". وأضاف، "إن وضع معايير واضحة ومقبولة دولياً، سيمكِّن المستهلكين من أن يثقوا في سلامة وجودة التوابل والأعشاب التي يشترونها".

"كما يسع المستوردون أن يكونوا على ثقة من أن التوابل والأعشاب التي يطلبونها، ويتلقّونها بعد ذلك ستأتي وفقاً لمواصفاتهم" .

وذكر مسؤول "فاو"، أن "الأهم من ذلك ربما هو أن الملايين من صغار المزارعين الذين ينتجون التوابل والأعشاب كمورد لمعيشتهم ستتاح لهم رؤية أكثر وضوحاً لما ينبغي أن يزرعوه وللمعايير والمواصفات المطلوبة".

وتُعنى هيئة الدستور الغذائى التي أنشأتها منظمة "فاو" ومنظمة الصحة العالمية "WHO" في عام 1963، بتطوير المعايير الدولية للأغذية وتنسيق المبادئ التوجيهية ومدونات السلوك بهدف حماية صحة المستهلكين وضمان الممارسات العادلة في تجارة الغذاء.

وتساعد اللجنة المنشأة حديثاً بالفعل في ضمان سلامة العديد من منتجات التوابل والأعشاب - كغيرها من المواد الغذائية - من خلال إصدار معاييرها العامة للنظافة الصحية، وللوقاية من الملوثات ومخلفات المبيدات.

وستشكل اللجنة جزءاً في الجهود المستمرة لوضع معايير الجودة على المستوى العالمي لكثير من أهم التوابل في العالم، مثل الفلفل الأسود والفانيليا وجوزة الطيب، وللأعشاب مثل إكليل الجبل والزعتر والريحان.

ووفقاً لإصدار أخير من منظمة "فاو"، بعنوان "التوابل والأعشاب للمنزل والسوق"، فهناك نحو خمسين صنفاً من التوابل والنباتات العشبية ذات الأهمية التجارية دولياً، في حين أن إنتاج وتجارة العديد من التوابل وغيرها من محاصيل الأعشاب لم تنفك تتوسع وتحقق عائدات جيدة لصغار المزارعين .

وتغلّ نباتات التوابل والأعشاب... البذور والثمار والأوراق والسيقان والأزهار والبراعم والجذور والجذموريات واللحاء والراتنغ، وكل هذا يمكن أن يسوَّق تجارياً بشتى الأشكال. ويتاح بيع كل من هذه المنتجات طازجة أو مجمدة أو مجففة، وكاملة أو مطحونة، ومقطّرة في الزيوت أو المذيبات ومنتجات الراتنغ الزيتية المستخلصة.

وإزاء هذه الجملة الواسعة التنوع من المنتجات والاستخدامات والطلب العالمي المزدهر وتوسُّع مناطق الإنتاج، فإن ضرورة استنباط معايير دولية واضحة لا يمكن أن تُخفى عن أحد. وفي حين أن ثمة مواصفات معروفة لبعض التوابل والأعشاب بالفعل، فلم يتح سابقاً جهاز شامل مختص يُعنى باستصدار المعايير النوعية المحددة للجودة، ويقوم على تنسيق المقاييس للتوابل المطحونة وأعشاب الطهي.