FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

مؤتمر المنظمة الإقليمي في تونس يؤكد ضرورة تعبئة موارد إفريقيا

التركيز على أهداف محو الجوع في القارة عام 2025، ودعم الشباب، والاندماج الاجتماعي

الصورة: ©FAO/Giulio Napolitano
ثمة حاجة إلى فرص تجارية في الزراعة لتوليد مزيد من العمالة وتحسين الأمن الغذائي.
28 مارس/آذار 2014، تونس/روما -- اختتم المؤتمر الإقليمي لإفريقيا، الذي عقدته منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "FAO" في تونس العاصمة خلال الفترة 24 - 28 مارس/آذار 2014، أعمال دورته الثامنة والعشرين بعد ظهر اليوم بإعادة التأكيد على الالتزام بالنجاح في تحقيق الأمن الغذائي والتنمية المستدامة.


وأعلن المدير العام لمنظمة "فاو" جوزيه غرازيانو دا سيلفا، في بيانه الختامي قائلاً، "إننا نقدم دعمنا كاملاً لهدف القضاء على الجوع في إفريقيا بحلول عام 2025"، متحدثاً إلى جوار السيد مهدي جمعة، رئيس الحكومة التونسية، والتي ستتولى رئاسة شؤون المؤتمر الإقليمي 28 لإفريقيا لفترة العامين المقبلين، خلفاً لحكومة الكونغو.

وأقر التقرير الختامي المعتمد من المؤتمر الإقليمي بأهمية تعزيز فرص الأعمال التجارية في قطاع الزراعة للشباب الأفارقة كمسار إلى الاندماج الاجتماعي، والأمن الغذائي، والتنمية المستدامة.

وأوصى وزراء الزراعة لدى البلدان الأعضاء برصد موارد مالية تخصص لعمالة الشباب في إطار برامج التنمية الزراعية والريفية، وخصوصاً الاستثمار في القدرات التقنية ومجال الأعمال بالإقليم، وإتاحة إمكانية استخدام الموارد الإنتاجية الرئيسية ولا سيما الأراضي والتمويل.

مائدة وزارية مستديرة

وكمتابعة للاجتماع الرفيع المستوى الذي عقده القادة الأفارقة والدوليون - بشأن المحور الموضوعي للمؤتمر: "صوب النهضة الإفريقية: الشراكة المتجددة من أجل نهج موحد لإنهاء للجوع في إفريقيا بحلول عام 2025، في إطار برنامج التنمية الزراعية الشاملة لإفريقيا" - أتاحت مائدة وزارية مستديرة الفرصة لتبادل المعارف حول الإجراءات المتخذة للقضاء على الجوع في إفريقيا إلى الآن. والتمس اجتماع المائدة المستديرة توجيهات خاصة حول كيفية تعزيز تعبئة الموارد الإضافية من أجل عمليات الدعم المتبادل.

ونظر المؤتمر الإقليمي في التقرير بشأن أولويات أنشطة المنظمة على صعيد إفريقيا، مستعرضاً الإنجازات التي تحققت خلال الفترة 2012 - 2013، مع تقديم مقترحات للفترة 2014  - 2015  وما وراءها.

وتناول المؤتمر الإقليمي لإفريقيا الركائز الثلاث ذات الأولوية للإجراءات اللازمة، بهدف إتمام التحول الزراعي واستئصال الجوع في القارة، على النحو التالي:

  • تعزيز بيئة تمكين مواتية للاستثمار من قبل القطاع الخاص المحلي، بما في ذلك صغار المزارعين؛
  • الاستثمار في تعزيز الإنتاجية الزراعية وتحقيق المشاركة البناءة من جانب الشباب وصغار المزارعين والزراعة الأسرية؛
  • تحديد كيفية مساهمة البرنامج الشامل للتنمية الزراعية لإفريقيا بفعالية أكبر، في بناء القدرات النظامية للرصد والتقييم، والعمل الموجه نحو تحقيق النتائج.
  • أعرب المدير العام لمنظمة "فاو"، غرازيانو دا سيلفا، عن الامتنان لبلدان المنظمة الأعضاء في إفريقيا، قائلاً "إنكم أكدتم دعمكم لمنظمتنا المجددة اليوم، ولكيف نمضي بترجمة برنامج عملنا المعدل إلى نتائج ملموسة بالنسبة للإقليم".

وأضاف، "ولقد اعتمدتم الأولويات الإقليمية التي ترغب المنظمة في التركيز عليها، على نحو يتسق مع الإطار الاستراتيجي الشامل المراجع لدينا".

والمقرر أن تستضيف كوت ديفوار (ساحل العاج) أعمال المؤتمر الإقليمي المقبل لإفريقيا، في عام 2016.