FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

عمالقة "الكولا" ينخرطون دعماً للخطوط التوجيهية الطوعية بشأن حيازة الأراضي

شركتا "ببسي كولا" و"كوكا كولا" ضمن الموقعين على التوصيات الدولية لاحترام حقوق السكان المحليين في الأراضي وموارد الرزق

الصورة: ©Just Another Wretch/Flickr Creative Commons
تعهد كلا "كوكاكولا" و"ببسي كولا" بزيادة مشاركتهما في أعمال لجنة الأمن الغذائي العالمي.

15 إبريل/نيسان 2014، روما -- انضمت شركة "ببسي كولا" للمشروبات الغازية إلى شقيقتها شركة "كوكا كولا" في الإعلان رسمياً عن دعم جملة المبادئ التوجيهية العالمية التي تحمي حقوق الفقراء والمستضعفين، بالنسبة للأراضي وسبل المعيشة والأمن الغذائي.

وتعزز الخطوط التوجيهية الطوعية للحوكمة المسؤولة في حيازة الأراضي، ومصايد الأسماك، والغابات - كجملة مبادئ بادرت بها منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "FAO" وأقرتها لجنة الأمن الغذائي العالمي في عام 2012 - حقوق الملكية الآمنة والإنصاف في حيازة الأراضي، ومصايد الأسماك، والغابات في سبيل القضاء على الجوع والفقر، ودعم التنمية المستدامة، وحماية البيئة.

وتستدعي المبادئ التوجيهية الطوعية التزام كلاً القطاعين العام والخاص، وتشمل توصيات لحماية حقوق السكان المحليين في حالة استملاك الأراضي على نطاق واسع، ودرء ظاهرة الاستيلاء عليها.

وأصدرت شركة "ببسي كولا" وثيقة سياسات إقراراً لالتزاماتها باحترام وحماية حقوق السكان المحليين وتشجيع البلدان الموردة لها على تلبية معايير محددة، بما في ذلك المبادئ المدرجة في الخطوط التوجيهية الطوعية.

ووفقاً لسياسة الأراضي المنصوص عليها في الوثيقة، ورد أن "شركة 'ببسي كولا' ملتزمة بمزاولة الأعمال التجارية بطرق مشروعة وأنها لن تتسامح مطلقاً في حالة أي أنشطة غير شرعية في سلسلة التوريد إليها، وفي حالة تشريد أصحاب الأراضي من أي من حيازاتهم المشروعة".

وبالإضافة إلى المفاوضات المنصفة والقانونية حول نقل ملكية الأراضي واقتناء الحيازات في البلدان النامية، تعهدت الشركة بإجراء تقييمات اجتماعية وبيئية عبر سلاسل التوريد العالمية المتعاملة معها، بدءاً من البرازيل باعتبارها أول مصادرها الموردة للسكر.

التزام "كوكا كولا"

وتعد شركة "ببسي كولا" ثاني شركات المشروبات الكبرى التي منحت تأييدها للمبادئ التوجيهية، بعدما أعلنت شركة "كوكا كولا" التزامها في نوفمبر/تشرين الثاني 2013  بمراعاة حقوق الأراضي.

ومن خلال العمل مع منظمة "أوكسفام" غير الحكومية، التزمت "كوكا كولا" بالمساعدة في حماية حقوق الأراضي للمجتمعات المحلية وتقييم السلوكيات في بعض من أكبر المناطق المنتجة لقصب السكر في العالم، بالإضافة إلى تنفيذ موقف عدم التسامح مطلقاً إزاء الاستيلاء على الأراضي.

وكجزء من التزامها، صرحت الشركة الكبرى المتعددة الجنسيات بأنها ستدعو علناً شركات الأغذية والمشروبات، والتجار، وحكومات بلدان المصدر الموردة لها إلى تأييد وتنفيذ الخطوط التوجيهية الطوعية.

كما تعهد كلا شركتي "كوكا كولا" و"ببسي كولا" بزيادة مشاركتهما في لجنة الأمن الغذائي العالمي لدى منظمة "فاو"، لمواصلة التدليل على دعم الممارسات المسؤولة في مجال حقوق الحيازة.

وقالت الخبيرة مارسيلا فياريال، مدير مكتب منظمة "فاو" للشراكات والدعوة وتنمية القدرات، أن "تأمين الالتزام الرسمي والدعم التشغيلي لكلا شركتي 'ببسي كولا' و'كوكا كولا' هو على جانب من الأهمية الهائلة لوضع الخطوط التوجيهية الطوعية موضع التطبيق دولياً، و نأمل أن يحذو مثالهم الرائد مزيد من الشركات الكبرى في القطاع الخاص ".

ولهذا الغرض تعكف "فاو" حالياً على إعداد دليل تقني للشركات التجارية لتنفيذ الخطوط التوجيهية الطوعية، وذلك بالتعاون مع الجهات الفاعلة الرئيسية في القطاع الخاص.

وأضافت الخبيرة فياريال أن "المنظمة تعتبر الامتثال للمبادئ التوجيهية الطوعية حجر الأساس لجميع شراكاتنا، ونحن ندعو جميع شركائنا الحاليين والمحتملين إلى دعم هذه الخطوط التوجيهية".