FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

المنظمة تبرم صفقة إعلامية مع الاتحاد الدولي للصحفيين الزراعيين

الاتفاق يستهدف رفع مستويات الوعي بقضايا الغذاء والزراعة و الجوع

الصورة: ©FAO
المدير العام للمنظمة مصافحاً رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين الزراعيين، خلال مراسم التوقيع على اتفاقية اليوم.
29 إبريل/نيسان 2014، روما -- يضافر كلا منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "فاو" والاتحاد الدولي للصحفيين الزراعيين "IFAJ" جهودهما لتعزيز تقاسم المعلومات الزراعية على نطاق عالمي أوسع، وإلقاء أضواء أفضل على أنشطة المنظمة عبر وسائل الإعلام الزراعية المتخصصة في جميع أنحاء العالم.

وتختط اتفاقية وقعت اليوم بين المدير العام لمنظمة "فاو" جوزيه غرازيانو دا سيلفا، ورئيس الاتحاد الدولي للصحفيين الزراعيين ماركوس رديجر، الخطوط العريضة لمختلف الأنشطة المشتركة التي تضطلع بها المنظمة وأكثر من ثلاثة آلاف من الصحفيين الممثلين في الاتحادات الوطنية الإثنين والثلاثين التي تشكل الاتحاد الدولي للصحفيين الزراعيين.

وترمي هذه الشراكة إلى تعزيز تبادل المعرفة ونشر المحتويات ذات العلاقة بالتطورات الدولية للجوع والأمن الغذائي، والتغذية، والتنمية المستدامة، والإدارة المسؤولة للموارد السمكية والغابات، ضمن جملة قضايا أخرى.

وقال غرازيانو دا سيلفا في حفل التوقيع، "إن الشراكة مع وسائل الإعلام الزراعية المختصة يمكن أن تلعب دوراً حاسماً في إعلام الجمهور العام والمستهدف في آن معاً، إذ يمكننا تغيير حياة أولئك الذين يعانون ن الجوع المزمن وانعدام الأمن الغذائي - وأن ذلك يمكن إنجازه في غضون أعمارنا الراهنة".

وشدد المدير العام لمنظمة "فاو" على أن التغذية أصبحت بنفس أهمية الأمن الغذائي كقضية، مشيراً إلى أن "المؤتمر الدولي الثاني المعني بالتغذية (ICN-2)، المزمع أن تعقده المنظمة بروما في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، سيتيح نافذة من الفرص لرفع مستويات الوعي بقضايا التغذية عبر وسائل الإعلام، وعبر أنشطة الروابط الأعضاء في الاتحاد الدولي للصحفيين الزراعيين".

ويمثل الاتحاد الدولي للصحفيين الزراعيين جمعية مهنية مستقلة غير هادفة للربح، مقرها في مدينة أرنهيم الهولندية، وتشمل الهيئات الأعضاء في الاتحاد الجمعيات الوطنية للصحفيين والإعلاميين الزراعيين لدى 32 بلداً.

زيادة الحضور في وسائل الإعلام الزراعية الرائدة

ويعد أعضاء الاتحاد الدولي للصحفيين الزراعيين تقارير إخبارية يومية في الصحف والمجلات والبرامج الإذاعية، ومواقع "الإنترنت" الشبكية في جميع أنحاء العالم، لتغطية جملة واسعة من موضوعات تترواح من الأسواق الزراعية، وسياسات التنمية الريفية، والوقود الحيوي، وقضايا الإنتاج المستدام إلى شؤون التغذية وتحديات إشباع الأعداد المتزايدة على نحو مستدام.

وعقّب رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين الزراعيين ماركوس رديجر، على توقيع مذكرة التفاهم، بالقول "إنه لشرف لنا أن نوقع هذه المذكرة مع منظمة 'فاو'، لمساعدتنا في بلوغ أهداف الاستراتيجية لعام 2020، ولمواءمة إصداراتنا للصحفيين الزراعيين في جميع أنحاء العالم - وبخاصة في جنوب العالم ولدى البلدان التي لم تصبح بعد أعضاء في الاتحاد".

وأضاف أن "أعضاء الاتحاد لا ينبغي أن يقتصر تركيزهم على بلدانهم ومزارعيهم المحليين، بل أن يتواصلوا باستمرار مع القضايا العالمية المؤثرة في الزراعة".

وشدد أيضاً على أن الاتحاد الدولي للصحفيين الزراعيين "بوصفه منظمة طوعية، من الأهمية بمكان أن يعقد شراكات لدعم وتطوير الصحافة الزراعية في جميع أنحاء العالم".

بموجب نصوص الاتفاقية، من المعتزم تعميم معلومات المنظمة - شاملة البيانات الصحفية والتقارير الإخبارية ومقالات الرأي الافتتاحية - بين أعضاء الاتحاد الدولي للصحفيين الزراعيين لمساعدة الصحفيين في تصعيد الوعي العام حول الإجراءات اللازمة للقضاء على الجوع.

وسيضم الاتفاق أيضاً الأحداث التي تنظم مشاركة بين الطرفين وتخصيص قسم إخباري حول أنشطة "فاو" في الموقع الشبكي للاتحاد الدولي للصحفيين الزراعيين، متضمناً معلومات مستفيضة عن قضايا الغذاء والزراعة واتجاهاتها.

والمعتزم تخصيص جائزة مشتركة بين "فاو" والاتحاد الدولي للصحفيين الزراعيين للإقرار بأنشطة الصحفيين الذين يساهمون بقوة في رفع مستوى الوعي حول الأهمية الحاسمة لمكافحة الجوع. وأوضح رئيس الاتحاد أن "هذا المشروع سيلهم زملائنا للكتابة حول هذه الموضوعات التي تعد جوهرية للزراعة على صعيد العالم".

وتتوقع الشراكة الجديدة أيضاً تنظيم أحداث الدعوة للقضية، فيما يخص السنة الدولية للزراعة الأسرية (2014) وغيرها من سنوات الأمم المتحدة الدولية ذات العلاقة باختصاصات منظمة "فاو".