FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

مؤشر منظمة "فاو" لأسعار الغذاء يسجل انخفاضاً للشهر الثاني على التوالي

تحسن توقعات الإنتاج والإمدادات لمعظم السلع ينعكس إيجابياً على الأسعار

الصورة: ©FAO/Ivo Balderi
عزي تراجع الأسعار في شهر مايوtypo3temp/pics/52022e2e53.jpgأيار، على الأكثر إلى تأثير محاصيل الذرة.

5يونيو|حزيران 2014، روما -- تراجع مؤشر أسعار الغذاء لدى منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "FAO"، للشهر الثاني على التوالي في مايو|أيار ليواصل حركة انخفاضه من أعلى مستوى سجله خلال الأشهر العشرة الماضية، في مارس|آذار. وتحركت الأسعار باتجاه الهبوط تحت تأثير الإمدادات الوافرة عموماً في الأسواق بالنسبة للأسعار الدولية لمعظم السلع المدرجة في دليل "فاو" الدولي لأسعار المواد الغذائية.

في تلك الأثناء، كشف تقرير شهري مرافق للمؤشر هو موجز إمدادات الحبوب والطلب عليها، أن توقعات المعروض العالمي من الحبوب في موسم التسويق 2014 / 2015  تحسنت كثيراً منذ الإصدار السابق في مايو أيار.

وبلغ فهرس أسعار المواد الغذائية، المستند إلى المستويات السعرية لسلة السلع الغذائية المتداولة دولياً، متوسطاً مقداره ​​207.8 نقطة في مايو|أيار 2014، بانخفاض مقداره 2.5 نقطة (أو 1.2 بالمائة) عن مستواه في إبريل|نيسان، وبما يبلغ نحو 7 نقاط (3.2 بالمائة) دون مايو|أيار 2013.

وكان المؤشر قد ارتفع إلى أعلى مستوياته في غضون عشرة أشهر، فيما عادل 213 نقطة خلال مارس|آذار، لكنه ما لبث أن هبط في إبريل|نيسان ومايو| أيار وسط تراجع أسعار الألبان والحبوب والزيوت النباتية... بينما زادت أسعار السكر في عكس الاتجاه العام بنسب كبيرة خلال مايو|أيار، وظلت أسعار اللحوم مستقرة.

وسجل متوسط المؤشر الدولي لأسعار الحبوب 204.4 نقطة في مايو|أيار، بانخفاض مقداره 2.4 نقطة (أو 1.2 بالمائة) قياساً على إبريل|نيسان و30 نقطة (13 بالمائة) دون مستواه في العام الماضي.  وعزي تراجع مايو|أيار في معظمه إلى أسعار الذرة، التي انخفضت استجابة لظروف النمو المواتية وآفاق الإمدادات الوافرة لموسم 2014 / 2015. كذلك تراجعت أسعار القمح، والتي ساهمت نسبياً في ارتفاع الأسعار خلال الأشهر السابقة وسط المخاوف السائدة من تعطل تدفقات التجارة من أوكراينا؛ في حين لم تشهد أسعار الأرز تغييراً يذكر.

وقال الخبير عبد الرظا عباسيان، أحد كبار اقتصاديي السلع لدى "فاو"، "بدأنا مايو|أيار بمخاوف من الظروف الجوية غير المواتية، وبخاصة في الولايات المتحدة، والتوترات الجغرافية السياسية في منطقة البحر الأسود، لكننا شاهدنا في النصف الثاني من مايو|أيار انخفاضاً في أسعار القمح بعد تحسن الأحوال الجوية واستمرار أنماط الشحن العادية من أوكراينا".

وبلغ متوسط أسعار ​​الزيوت النباتية 195.3 نقطة في مايو|أيار، بانخفاض مقداره 3.7 نقطة (1.8 بالمائة) من إبريل|نيسان، فيما يعكس تسعيراً مخفضاً لزيوت النخيل  وفول الصويا وبذور اللفت.

وفي أعقاب فترة من إمدادات التصدير المحدودة والأسعار مرتفعة استثنائياً خلال 2013  وأوائل 2014 شهدت أسوق الألبان بعض التعديل في الاتجاه مع تحسن توقعات الإنتاج. وسجل متوسط ​​مؤشر "فاو" لأسعار الألبان 238.9 نقطة في مايو|أيار، فيما يشكل انخفاضاً شهرياً حاداً للمرة الثانية بتراجع مقداره 12 نقطة (5 بالمائة) قياساً على مستواه في إبريل|نيسان.

وفي المقابل، ظلت ​​أسعار اللحوم بمستواها البالغ 189.1 نقطة في مايو|أيار، دونما تغيير مقارنة بإبريل|نيسان.

أما أسعار السكر فبلغت في المتوسط ​​259.2 نقطة في مايو|أيار، بزيادة 9.3 نقطة (3.7 بالمائة) مقارنة بشهر إبريل|نيسان وسط توقعات مبكرة من عجز محتمل في الإنتاج لموسم 2014 / 2015، بفعل مخاوف الطقس الناجمة عن ظاهرة "النينيو".

موجز المنظمة لإمدادات الحبوب والطلب عليها

من جهة أخرى قدر موجز المنظمة لإمدادات الحبوب والطلب عليها كتحديث شهري لأسواق الحبوب الدولية، الإنتاج العالمي من الحبوب عام 2014 بما يقرب من 2480 مليون طن (متضمناً زنة الأرز المقشور)، أي ما يفوق التقارير الصادرة سابقاً في الشهر الماضي بنسبة 1 بالمائة تقريباً (فيما يعادل كمية 21.5 مليون طن)، وإن كان ذلك لا يزال أقل بنسبة 1.4 بالمائة عن مثيله في عام 2013.

وإذ قيس الإنتاج العالمي المتوقع من الحبوب الخشنة بكمية 1274 مليون طن، جاء هذا التقدير أعلى مما ذكر في شهر مايو|أيار بمقدار 18.6 مليون طن. وتعكس معظم تلك الزيادات تحسن التوقعات في حالة محاصيل الذرة لدى الولايات المتحدة إلى جانب كميات حصاد أعلى من المتوقع سابقاً من محاصيل الذرة في كلا الأرجنتين والبرازيل.

والمتوقع أن يأتي الإنتاج العالمي من القمح عام 2014 في حدود 703 ملايين طن، بزيادة هامشية عن التوقعات الصادرة في مايو|أيار، وإن جاءت التوقعات أقل من العام السابق في الأحوال كافة. والمقدر أن يسجل إنتاج الأرز نحو 503 ملايين طن (بمعادله المقشور)، أي أعلى مما كان متوقعاً في الشهر الماضي بنحو 1.9 مليون طن، وما يعادل نسبة 1.2 بالمائة فوق مستواه عام 2013.

مخزونات الحبوب العالمية

وفي هذه  الأثناء، روجعت توقعات رصيد مخزونات الحبوب العالمية بحلول نهاية المواسم المحصولية لعام 2015 بما يقرب من 10 ملايين طن كارتفاع منذ بلاغات شهر مايو|أيار، إلى ما مقداره 576  مليون طن. ووفقاً لأحدث التوقعات، فإن نسبة المخزون العالمي من الحبوب المتاحة للاستخدام الفوري بلغت أعلى مستوى لها خلال 10 سنوات وقد تمس 23.1 بالمائة فيما يعد ارتفاعاً طفيفاً عن مستوياتها في موسم 2013 / 2014.

أنظر أيضاً تقرير مرصاد نظام معلومات السوق الزراعية (AMIS)، والخلاصة الشهرية لحالة المحاصيل الغذائية الرئيسية التي يعدها نظام معلومات السوق الزراعية المنشأ على أيدي مجموعة الدول العشرين الكبرى (G-20).