FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

قضايا الأمن الغذائي، والتغذية، وتغير المناخ، والتربة تتصدر أعمال المنظمة والاتحاد الأوروبي

المدير العام للمنظمة يلتقي ممثلين رفيعي المستوى لدى الاتحاد الأوروبي في بروكسل

16إبريل|نيسان 2015، بروكسل|روما -- أدرجت قضايا الأمن الغذائي والتغذية وتغير المناخ والتربة ضمن البنود الرئيسية المطروحة للبحث خلال الأشهر المقبلة في صدارة جدول الأعمال المشترك للعمل بين منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) والاتحاد الأوروبي (EU). ويأتي ذلك عقب سلسلة من الاجتماعات بين المدير العام للمنظمة جوزيه غرازيانو دا سيلفا وممثلين رفيعي المستوى في الاتحاد الأوروبي، عقدت يومي الثلاثاء والاربعاء في بروكسل.

والتقى غرازيانو دا سيلفا مفوض الاتحاد الأوروبي للزراعة، فيل هوغان، والمدير العام للتعاون الدولي والتنمية لدى الاتحاد الأوروبي(DEVCO) فرناندو فرتووزو دي ميلو، ورئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتس.

وأبرز كلا الطرفين التناسق القائم بين مبادرات الاتحاد الأوروبي والأهداف الاستراتيجية للمنظمة، وأعربا عن ارتياحهما إزاء الشراكة الاستراتيجية والحوار السياسي الرفيع المستوى الجاري حول التحديات الرئيسية المشتركة.

كما أكدا مجدداً أن الأمن الغذائي والتغذوي سيظلان في محور دورات البرامج المشتركة للمحادثات بين الطرفين.

وشددت منظمة "فاو" والاتحاد الأوروبي أيضاً على الدور المشترك الذي سينهضان به في جملة المؤتمرات والأحداث الرئيسية المعتزمة خلال عام 2015.

وتشمل هذه الأحداث المؤتمر المعني بتمويل التنمية، في أديس أبابا، وأعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، في نيويورك - حيث من المتوقع ان يجري المصادقة على الأهداف الإنمائية المستدامة؛ والمؤتمر الإطاري للدول أطراف الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (COP 21) في باريس.

كما جرى التأكيد خلال المحادثات على أوجه التعاون بين المنظمة والاتحاد الأوروبي في إطار معرض اكسبو ميلانو 2015، وخلال السنة الأوروبية للتنمية 2015.

وفيما يخص التغذية، تركزت المناقشات على كيف يمكن للاتحاد الأوروبي أن يعزز تعاونه مع المنظمة في تنفيذ خطة عمل المؤتمر الدولي الثاني المعني بالتغذية (ICN2)، على اعتبار أن اعتماد "نهج  صحي متعدد" يشكل المفتاح لمبادرة تراعي الموازنة بين التربة السليمة؛ والبذور الجيدة؛ والنظم الغذائية الصحية؛ والغذاء الصحي؛ والحياة المفعمة بالصحة.

وفي هذا الصدد، رحب غرازيانو دا سيلفا بالقرار الأخير للجنة الزراعة لدى البرلمان الأوروبي لتشجيع الغذاء الصحي واستهلاك المواد الغذائية المحلية بين الأطفال، وفق تعديلات مشروع قواعد توفير الفاكهة والخضر والحليب في المدارس الأوروبية.

وفيما يتعلق بتغير المناخ، إنصبت المحادثات على تطوير استراتيجيات حديثة للإنذار المبكر من الكوارث، وقدرة التجاوب السكاني، وبخاصة في منطقتي البحر الكاريبي والمحيط الهادي التي تعاني بالفعل من آثاره الواضحة.

ويذكر أن نهج (3R'S) الذي تروج له "فاو" في الفلبين، والآن في فانواتو (أي الإغاثة، وإعادة التأهيل، واستعادة قدرة التجاوب السكاني) تمثل مثالاً يُحتذى على النجاح. وفي نفس السياق، طلب المدير العام للمنظمة إلى الاتحاد الأوروبي دعم صندوق الأمانة الخاص بتغير المناخ لصالح البلدان الجزرية الصغيرة النامية (SIDS)، كمشروع إعتمده مجلس المنظمة ليجري تمويله من خلال التبرعات.

كذلك أكد غرازيانو دا سيلفا الدعم الممكن للاتحاد الأوروبي في إطار السنة الدولية للتربة، التي يحتفى بها عام 2015، وأيضاً فيما يتعلق بأنشطة المتابعة للسنة الدولية للزراعة الأسرية 2014، لا سيما في إطار مشروعات تمكين المرأة في ظل الاقتصاد الريفي.

وقال غرازيانو دا سيلفا، "بالنسبة لمنظمة (فاو) تمثل الشراكة مع الاتحاد الأوروبي مفتاح الإيفاء بأهداف المهام المحددة خلال فترة ولايتنا للمنظمة، ونأمل أن يستمر هذا التبادل الاستراتيجي على مدى السنوات القادمة".

الصورة: ©European Union 2015 - EP
غرازيانو دا سيلفا مصافحاً رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتس.

شارك بهذه الصفحة