FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

السعوديّة ستُموِّل مؤتمر قِمّة المنظمة للأمن الغذائي

لقاء القِمّة يُنظَّم في نوفمبر/تشرين الثاني لبحث الإجراءات الدولية لاجتثاث الجوع

مُعارة من جريدة "الرياض" السعودية ©
خادم الحرمين الشريفين الملك عبد اللّه، والدكتور جاك ضيوف في اجتماعهما مؤخراً بجدّة.
30 يوليو/تموز 2009 ، روما - أعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمــم المتحــــــدة "FAO" اليوم أن المملكة العربية السعودية قرّرت تغطية ما يُقدَّر بنحو 2.5 مليون دولار أمريكي، كتكاليف أعمال مؤتمر القمّة العالمي القادم بشأن الأمن الغذائي في العالم والذي يُنظَّم بمقر المنظمة "الفاو" في العاصمة الإيطالية خلال الفترة 16 - 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2009.

ودعت المنظمة إلى عقد القمّة المقبلة من أجل وقف وتغيير الاتّجاه الهبوطي الراهن للاستثمارات في الزراعة كي تعود إلى سابق مستواها البالغ 17 بالمائة، في عام 1980، كنسبةٍ من مجموع المساعدة الإنمائية الرسمية الدولية "ODA" وذلك بهدف اجتثاث الجوع الذي يمسّ ما يتجاوز مليار شخص في عالم اليوم ومُضاعفة إنتاج الأغذية لسكان العالم الذين ستصل أعدادهم إلى تسعة مليارات نسمة بحلول عام 2050. والمتوقّع أن يحضر رؤساء دول وحكومات الُبلدان والأطراف الأعضاء لدى المنظمة، ومنظومة الأمم المتحدة، مؤتمر القمة العالمي المرتقب.

وأعرب الدكتور جاك ضيوف، المدير العام للمنظمة "فاو"، عن "كل الامتنان لخادم الحرمين الشريفين جلالة الملك عبد اللّه بن عبد العزيز آل سعود، عاهل المملكة العربية السعوديّة، لعَرضه السخي من أجل تمويل أعمال هذا الاجتماع الهام". وقال أن "المملكة العربية السعودية لم تنفكّ تقف في الصفوف الأمامية بالمعركة ضد الجوع والفقر في عالم اليوم الذي تجاوز فيه عدد الجياع مليار إنسان".

وجديرٌ بالذكر أن هذا العَرض ُأعلَن عنه بمناسبة زيارة الدكتور ضيوف إلى المملكة العربية السعودية خلال الفترة 17 - 20 يوليو/تموز الجاري. وقد اجتمع أيضاً المدير العام للمنظمة "فاو"، في جدّة، مع كلٍ من الدكتور فهد بن عبد الرحمن بن سليمان بالغنيم، وزير الزراعة والمياه السعودي؛ والدكتور أحمد محمد علي المدني، والسيد بيراما بوبكر سيديبي، رئيس بنك التنمية الإسلامي ونائب الرئيس على التوالي.