FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

منظمة "فاو" و"آكشين إيد" يضمّان الجهود لتمكين سكان الريف

تعزيز حقوق المزارعين الأسريين والمجتمعات الأصلية والنساء... أركان التعاون والشراكة

6 سبتمبر|أيلول 2015، دوربان، جنوب إفريقيا|روما-- إتفقت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) والمنظمة غير الحكومية ذات النطاق الدولي (ActionAid International)، على الشروع في برنامج جديد مشترك لتركيز الجهود على تمكين سكان الريف.

ووفق بنود اتفاقية الشراكة الموقعة هنا اليوم، ستتعاون المنظمتان على نحو وثيق للنهوض بسبل معيشة المجتمعات الريفية، وتعزيز "الحق في الغذاء" في جميع أنحاء العالم.

ووقع الاتفاقية اليوم على هامش أعمال المؤتمر العالمي الرابع عشر للغابات الذي يبدأ رسمياً يوم غد الإثنين، كل من أدريانو كابولينا الرئيس التنفيذي لمنظمة "أكشن إيد" غير الحكومية، وجوزيه غرازيانو دا سيلفا المدير العام لمنظمة "فاو".

وينصبّ التوجُّه الرئيسي للشراكة الجديدة على تعزيز نفاذ صغار المنتجين والأسر المُزارعة إلى الموارد الإنتاجية والتحكم فيها، مع الاهتمام الخاص بالنساء والفئات المحرومة، والعمل على رفع وعي المزارعين، واعتماد الممارسات الزراعية المستدامة، وتطبيق الأساليب المقاومة لتغير المناخ وآثاره.

نشر أفضل الممارسات في حيازة الأراضي

ومن مجالات التركيز المحددة في الاتفاق يبرز بناء الوعي والالتزام بالمبادئ التوجيهية الطوعية بشأن الحوكمة المسؤولة لحيازة الأراضي ومصايد الأسماك والغابات في سياق الأمن الغذائي الوطني، كمجموعة توجيهات عالمية بعيدة الأثر ترمي إلى الحفاظ على حقوق السكان في حيازة الأراضي والغابات ومصايد الأسماك أو امتلاك حق استخدامها.

وتتضمن المبادئ التوجيهية المعتَمدة دولياً، جملة التوجيهات والممارسات التي يتعين على الحكومات مراجعتها على كافة المستويات لدى استصدار القوانين وتحديد حقوق إدارة الأراضي ومصايد الأسماك والغابات- مثلما تمثل معياراً للمجتمعات المحلية والروابط المجتمعية المدنية لمساءلة زعمائها.

ويأتي الجهد المشترك الجديد مكملاً لمساعي منظمة "فاو" الجارية عالمياً، من خلال تعبئة شبكة "أكشن إيد" في إشراك المجتمعات المحلية والمجتمع المدني عبر جهودها الميدانية تنفيذاً للمبادئ التوجيهية وفي صلب أنشطتها الجارية. ويشمل ذلك إعداد وتوزيع المواد والبرامج التدريبية لمنح المجتمعات المحلية الأدوات والمهارات التي تحتاجها إيفاءً بدورها المطلوب.

وستتولى المنظمتان رصد التنفيذ الوطني والمحلي للمبادئ التوجيهية وتطوير مشروعات إضافية تهدف إلى تمكين المجتمع المدني كمشارك نشط في الترويج لها.

دعم المجتمعات الأصلية، والمُزارعات

ويبرز مجال آخر للعمل المشترك في التعامل مع المجتمعات الأصلية بغية إنشاء بنوك البذور التقليدية وتطويرها، وحفاظاً على التنوع البيولوجي الحيوي وتنوّع البذور.

وستدعم "أكشن إيد" المنظمة في تنفيذ سياسات "فاو" بشأن الشعوب الأصلية والقبلية، بهدف ضمان أن السكان الأصليين في العالم يُوضعون موضع الاعتبار في سياق  الجوانب ذات الصلة وضمن أنشطة "فاو" الجارية.

وستحرص المنظمتان على أن تتسع السياسات الزراعية واستخدام الأراضي للاعتبارات الجنسانية والنهوض بحقوق المرأة المزارِعة، كمجال أساسي للتعاون المشترك.                             

ملاحظة للمحررين

"أكشن إيد" هي منظمة دولية غير حكومية تعمل في خدمة أكثر من 15 مليون شخص لدى 45 بلداً، من أجل عالم خالٍ من الفقر والظلم.

ويمثل تحقيق الأمن الغذائي للجميع صلب جهود منظمة "فاو"-  لضمان أن يحصل الجميع بانتظام على كفايتهم من أغذية عالية الجودة، ولكي يعيشوا حياة نشطة وصحية. وتتمثل الأهداف الثلاث الرئيسية للمنظمة في اجتثاث الجوع وانعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية؛ القضاء على الفقر ودفع التقدم الاقتصادي والاجتماعي للجميع قدماً؛ الإدارة المستدامة  للموارد الطبيعية واستخدامها بما في ذلك الأراضي والمياه والهواء والمناخ والموارد الوراثية لمصلحة أجيال الحاضر والمستقبل.

الصورة: ©FAO/Giuseppe Carotenuto
المدير العام للمنظمة جوزيه غرازيانو دا سيلفا، مع الرئيس التنفيذي لمنظمة "أكشن إيد" أدريانو كابولينا.

شارك بهذه الصفحة