FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

المدير العام للمنظمة يبدأ إضرابه عن الطعام

الأمين العام للأمم المتّحدة بان كي مون ينضمّ إليه تَضامُناً

المنظمة/جوليو نابوليتانو ©
جاك ضيوف خلال إضرابه المعلن عن الطعام.

14 نوفمبر/تشرين الثاني 2009، روما --  بينما  لم يتبق أكثر من ساعاتٍ قبل افتتاح أعمال مؤتمر القمة العالمي للأمن الغذائي بدأ جاك ضيوف، المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "FAO"، إضرابه المُعلن عن الطعام لمدة 24 ساعة في دعوة للعمل على إنهاء لعنة الجوع وتضامُناً مع مليار إنسان من ضحايا سوء التغذية المُزمن.

وناشد جاك ضيوف أصحاب النيّة الحسنة في كل مكان  "الإنضمام معه في إضرابٍ عالمي عن الطعام خلال نهاية هذا الأسبوع".  وكان الأمين العام للأمم المتّحدة، بان كي مون، قد أعلن من جانبه عن النيّة للإنضمام إلى هذا الإضراب يوم غد الأحد.

وبدأ جاك ضيوف، مُلقيّاً الأضواء على مبادرته هذه، الإضراب عن الطعام في الساعة الثامنة مساء أمس السبت في ردهة الدخول بمقر المنظمة "فاو" في روما، حيث قضى الليلة أيضاً. وقال لمُراسلي الإعلام "أتمنّى من خلال هذه المبادرات أن نرفع مستويات الوعي، ونُزيد الضغط من جانب الرأي العامّ لضمان أنّ أولئك الذين يملكون تغيير هذه الوضعية سيكونوا قادرين على إنجاز ذلك".

ليلةٌ في الردهة

نظراً إلى إغلاق التدفئة ليلاً بمقر المنظمة ارتدى المدير العام للمنظمة "فاو" وشاحاً وقبّعة صوفية ومِعطفاً لدرء البرد. وقبل أن يخلُد للنوم على وساد سفري مؤقت، أكمل يوم عمله بفحص وتوقيع الوثائق والردّ على المكالمات الهاتفية.

وأكد جاك ضيوف، أن "لدينا الوسائل التقنية والموارد لاستئصال الجوع من العالم لذا فالمسألة هي الإرادة السياسية...  والإرادة السياسية تتأثّر بالرأي العامّ".

وأضاف: "أتمنّى أنّ هذه المبادرة، بالاشتراك مع الآخرين، ستُساعد على بلوغ هدفنا الماثل في خفض عدد الجياع حول العالم وإنهاء معاناة الجوع، وتقليص عدد الأطفال -  الآن طفلٌ يهلك كلّ 6 ثوانٍ - الذين يقَضون بسبب الجوع أو الأمراض ذات العلاقة".

إضرابٌ في جميع أنحاء العالم

لن يَقرُب جاك ضيوف الذي بادر  بنداء  الإضراب عن الطعام في العالم خلال مؤتمر صحفي يوم الأربعاء الماضي، غذاءً أو شراباً قبل الساعة الثامنة من مساء اليوم السبت. ولكل من يقرِّر الانضمام إلى الإضراب أن يبدأ في أي وقت خلال عطلة نهاية الأسبوع الجاري تضامُناً مع الحملة ويقرِّر عدد الوجبات التي يرغب في الاستغناء عنها.

وفي مبادرةٍ منفصلة، أطلق المدير العام للمنظمة "فاو" في وقتٍ سابق من هذا الأسبوع العريضة الشبكية لمناهَضة الجوع. وبوسع الزوّار إلى موقع العريضة تسجيل اتفاقهم في الرأي بأنّ إنهاء الجوع وسوء التغذية يجب أن يكونا الأوّلوية الأولى في العالم.

وإذ يُفتَتَح مؤتمر القمّة العالمي للأمن الغذائي يوم الإثنين من المنتظر تبنّي إعلان (نص المسودة) يُلزِم المجتمع الدولي بالعمل علي اجتثاث الجوع في أقرب وقتٍ ممكن... وإحقاق الحقّ الأساسيّ في كفاية الغذاء للجميع.