FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

المُنظمة والبنك الإسلامي للتنمية يُوقِّعان اتفاقية بمليار دولار

الاستثمار سيدفَع عجلة النمو الزراعي لدى البُلدان الفقيرة

المنظمة/ أ. بروتو ©
الدكتور أحمد محمد علي، رئيس البنك الإسلامي للتنمية، والمدير العام للمنظمة جاك ضيوف.

15 نوفمبر/تشرين الثاني 2009، روما --  عشية بدء أعمال مؤتمر القمة العالمي للأمن الغذائي وقّع كِلا منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "FAO" والبنك الإسلامي للتنمية "IDB" إتفاقيةً بقيمة مليار دولار أمريكي تُخصَّص لتمويل التنمية الزراعية لدى البُلدان الفقيرة التي تنتمي إلى عضوية المؤسستين.

والمؤمَل أنّ تساعد هذه الاتفاقية الإطارية، التي ُأبرِمَت اليوم في روما من قِبل الدكتور أحمد محمد علي، رئيس البنك الإسلامي للتنمية، والمدير العام للمنظمة جاك ضيوف، على حشد مزيدٍ من الموارد الإضافيّة والوصول بمجموع حافظة الاستثمارات للبرنامج المشترك بين البنك الإسلامي للتنمية والمنظمة "فاو"، إلى 5 مليارات دولار أمريكي بحلول عام 2012.

وتأتي الاتفاقية في لحظةٍ حاسمة، إذ يُقرّ  المجتمع الدولي بالإهمال الذي طال الزراعة لسنواتٍ عديدة. واليوم فإن الاستثمار في الزراعة - وعلى الأخصّ في مساعدة صِغار المُزارعين - أضحى يُعتبَر مفتاح الحلّ بلوغاً لهدف الأمن الغذائي.

إعــلان جـــدّة

بموجب الاتّفاقية المُبرمة بين الطرفين يُساهم البنك الإسلامي للتنمية بمبلغ مليار دولار أمريكي على مدى السنوات الـثلاث المقبلة (  2010  -   2012) في الإطار العام لإعـــلان جــــدّة، الذي صادق عليه مجلس المدراء التنفيذيين للبنك الإسلامي للتنمية في يونيو/حزيران 2008، بهدف تمويل مشروعاتٍ تحظى بالأوّلوية لدى 26 عضواً من أقل بُلدان البنك الإسلامي نمُوّاً. ولسوف تتولّى المنظمة "فاو" تقديم الدعم التقني الضروري لصياغة المشروعات المُعتَزمة وتنفيذها.

وإذ تتشارَك المؤسستان في نفس الرؤية والاستراتيجية تعتزمان مواصلة العمل سويّاً في النهوض بالبُنى التحتيّة الريفية، ودفع عجلة التنمية الاقتصادية المحليّة، وتعزيز الأمن الغذائي مع مواصلة توطيد أواصر  تعاونهما  المشترك وإكسابه مزيداً من الزخم.