FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

المدير العام للمنظمة يبرز دور المنتدى المحايد للأمم المتحدة

غرازيانو دا سيلفا يلتقي وفد المجتمع المدني في ندوة التقانات الحيوية الزراعية

16 فبراير|شباط 2016، روما-- قال جوزيه غرازيانو دا سيلفا المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو)، أن وكالة "فاو" المتخصصة تستضيف الندوة الدولية حول التكنولوجيا الحيوية الزراعية لإتاحة منتدى محايد يرمي إلى تعزيز النقاش والحوار وتبادل المعلومات في لقاء مع ممثلي المجتمع المدني العالمي.

ويعقب الاجتماع ما أعرب عنه ممثلو المجتمع المدني من أوجه القلق خشية ألا يُمنح جميع أصحاب الشأن تكافؤ في الفرص لكي يُسمع صوتهم في الندوة، وأن تميل المشاركة في الندوة إلى مصالح القطاع الخاص.

وفي هذا الشأن قال غرازيانو دا سيلفا، "إسمحوا لي أن أؤكد لكم أن (فاو) لا تدعم الشركات عبر الوطنية"، مضيفاً أن "المنظمة هي منتدى محايد ونحن ملتزمون بولايتنا للقضاء على الجوع وسوء التغذية".

وأخذ المدير العام علماً باهتمامات المجتمع المدني ذات الصلة بحقوق الملكية الفكرية وبراءات الاختراع، مؤكداً أن تلك أيضاً قضية رئيسية بالنسبة لمنظمة "فاو".

وفيما يتعلق بالمشاركة في الندوة، قال أن دعوة دولية عامة وجِّهت من قبل المنظمة في وقت سابق للفعالية، إلى أصحاب المصلحة والشأن من أجل إسماع صوتهم في المناقشات المعتزمة.

وشدد غرازيانو دا سيلفا أيضاً على أن جدول أعمال الندوة يحرص على الموازنة بين ممثلي المجتمع المدني ومندوبي القطاع الخاص، وأن فرصاً متساوية أتيحت للجانبين على حد سواء للتعبير عن وجهات النظر. وأشار إلى أن المجتمع المدني قرر الحضور في الندوة بوفد أصغر، وهو قرار أقرّت به "الفاو".

وتتركز أعمال الندوة أساساً على بحث جملة واسعة من التقنيات الحيوية التي يمكن أن تساهم في زيادة الغلة الزراعية وأن تعزّز الخصائص التغذوية، وتحسّن إنتاجية المحاصيل والماشية والأسماك والأشجار بما يعود بالنفع على المزارعين الأسريين ونظمهم الغذائية، ومستويات تغذيتهم، وسبل معيشتهم.

وتتضمن هذه التقانات عدداً من التقنيات المبسطة كعمليات التخمير، واستخدام الأسمدة الحيوية، والتلقيح الاصطناعي، وإنتاج اللقاحات ووسائل تشخيص الأمراض؛ والمتطورة مثل استنباط المبيدات الحيوية واستخدام الواسمات الجزيئية في تخليق أصناف وسلالات مستجدة.

وكما أكد غرازيانو دا سيلفا لوفد المجتمع المدني في كلمته الافتتاحية للندوة، فإن هذه الندوة ليست حول الكائنات المحوّرة وراثياً... إذ أن التكنولوجيا الحيوية الزراعية هي أوسع بكثير من تعديل الكائنات وراثياً.

هذا، ويتمثل الهدف من الندوة العلمية في تمكين المشاركين، بما في ذلك العلماء، وممثلي الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني وتعاونيات المزارعين من تبادل المعارف والخبرات وأفضل الممارسات حول كيف يمكن للتكنولوجيا الحيوية أن تساعد على تحقيق النقلة النوعية من الإنتاج الزراعي المعتمِد على عدد محدود من المُدخلات، بما لذلك من آثار سلبية كامنة.

وعرضت "فاو" للعديد من قصص النجاح التي عادت التكنولوجيا الحيوية الزراعية فيها على المزارعين الأسريين بالنفع، وبخاصة في العالم النامي. ومن الأمثلة على ذلك- بلا الإشارة إلى الكائنات المحورة وراثياً- وردت النماذج التالية.

الصورة: ©FAO/Pier Paolo Cito
المدير العام للمنظمة جوزيه غرازيانو دا سيلفا يلتقي ممثلي المجتمع المدني في الندوة.

شارك بهذه الصفحة