FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

الجمهورية الدومينيكية تستضيف حفلاً موسيقياً ضخماً لصالح هاييتي

نجوم عالميون يجمعون الأموال للمجتمعات الريفية الهاييتية

المنظمة/أ. بييردومنيكو ©
السيدة الأولى للجمهورية الدومينيكية مارغريتا سيدينيو دي فرنانندس، الحائزة على لقب سفير إستثنائي نيابةً عن المنظمة.
19 مارس/أذار 2010، روما / سانتو دومينغو -- أعلنت السيدة الأولى للجمهورية الدومينيكية مارغريتا سيدينيو دي فرنانندس، عن نيّتها تنظيم حفلٍ موسيقيّ ضخم في العاصمة سانتو دومينغو خلال اكتوبر/تشرين الأوّل المقبل لمساندة برامج منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "FAO" الجارية في هاييتي من أجل مساعدة المجتمعات الريفية المتضررة بالزلزال. ويضمّ الحفل عدداً من ألمع نجوم الموسيقى في العالم.

وإذ حُدِّد إقامة الحفل الموسيقي في ملعب المدينة الأوليمبي بالتزامن مع يوم الأغذية العالمي، في 16 اكتوبر/تشرين الأوّل 2010 أكد جاك ضيوف المدير العام للمنظمة "فاو" أنه سيشارك في الحَدَث الكبير.

وقد حازت السيدة الأولى للجمهورية الدومينيكية مارغريتا سيدينيو دي فرنانندس على لقب سفيرٍ إستثنائي نيابةً عن المنظمة "فاو" في العام الماضي إقراراً بالعديد من مشروعات التنمية الاجتماعية التي بادرت بها في مجالي الغذاء والزراعة، في بلادها وعلى الأخص ما عاد منها بفائدةٍ مباشرة على المرأة.

وتبوَّأت الجمهورية الدومينيكية التي تقع جغرافياً في نفس جزيرة "لا إسبانيول" مع هاييتي، موقع الصدارة في جهود الإنقاذ لجارتها إثر وقوع زلزال يناير/كانون الثاني الماضي الذي أودى بحياة أكثر من 220000 شخص.

تأكيد قائمة المشاركين

في حين يُنتَظر بعد تأكيد قائمة المشاركين في الحفل الموسيقي الكبير المقرَّر أن يُنظّم خلال اكتوبر/تشرين الأوّل بمدينة سانتو دومينغو، فمن المتوقع أيضاً أن يُشارك فيه عددٌ من سفراء المنظمة "فاو" للنوايا الحسنة.

والمقرَّّر أن توجَّه الأموال التي سيجمعها الحفل الموسيقي الكبير لدعم مشروعات إعادة التأهيل والإنتاج في هاييتي. وتنوي الجمهورية الدومينيكية أيضاً إلتماس الدعم من المجلس الثقافي والاجتماعي والاقتصادي للاتّحاد الإفريقي، وكذلك مناشدة جهود جان يينغ، رئيس مفوّضية الاتّحاد الإفريقي، نظراً إلى دعمه القوي من أجل تعبئة الدعم الإفريقي لصالح ضحايا زلزال هاييتي.

وتعتزم السيدة الأولى للجمهورية الدومينيكية مارغريتا سيدينيو دي فرنانندس توجيه دعوات للسيدات الأوّل وعقيلات رؤساء الدول من كِلا القارتين، لحضور الحفل الكبير إلى جانب رؤساء المنظمات الدولية، والمشاهير والفنانين الدوليين ضمن الشخصيات الأخرى المرموقة للمشاركة في هذا الحدث الضخم.