FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

المنظمة تُطلِق عَريضتها الدوليّة المُنَاهِضة للجوع

النجم جيريمي آيرنز يُسجِّل احتجاجه ويدعم حملة المنظمة للتصفير ضد الجوع مع بدء "مشروع المليار جائع"

المنظمة\أ. بييردومينيكو ©
من باريس إلى نيويورك إلى يوكوهاما وقّعت الجماهير حول العالم عريضة المنظمة لمشروع المليار جائع.

11 مايو/آيار 2010، روما -- أزاحت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "FAO" اليوم الستار عن عريضةٍ شبكيْة دوليةٍ كبرى تدعو الجماهير في كل مكان إلى الإعراب عن الغضب إزاء الحقيقة الماثلة في أن نحو مليار إنسان يعيشون مِحنة الجوع في عالم اليوم.

وإذ يلجأ مشروع المليار جائع "1billionhungry" إلى قوّة الصورة المؤثّرة للتعريف بمعاناة الجوع في أسوأ أشكاله، تجتذب اللغة الجريئة والتصميم الإبداعي انتباه الرأي العام للتأكيد على أن "كفانا من وضعيةٍ لم تَعُد تُحتَمَل".

وقد اتُخذ من صفّارةٍ صفراء رمزاً للتشجيع على التصفير في مواجهة الجوع.

وتدعو عَبر الإنترنت عريضةٌ شبكيّة عالمية الحكوماتَ إلى أن تَتَخِذ من هدف القضاء على الجوع أولويّتها القصوى.

وصَرَّح جاك ضيوف، المدير العام للمنظمة "فاو"، بالقول: "ينبغي لنا أن نشعر بأشدّ الغضب إزاء الحقيقة الشائنة الماثلة في أن أشقّاءنا من البشر ما زالوا يعانون ويلات الجوع".

وأضاف الدكتور ضيوف، "فإذا خالجكم نفس هذا الشعور، أناشدُكم جميعاً التعبير عن غضبكم. وسواء كنتم شباباً أم شيوخاً، فقراءً أم أغنياءً، من البلدان النامية أم المتقدمة فلا بد من الإعراب عن غضبكم إزاء وضعيّة الجوع في العالم بالتوقيع على العريضة العالمية لمشروع المليار جائع في الموقع الشبكي 'www.1billionhungry.org ' ".



وتأمل المنظمة "فاو" أنّ تنتشر العريضة عبر المواقع الشبكيّة لأوساط الإعلام الاجتماعي مثل "فيسبوك؛ تويتر؛ يوتيوب - Facebook, Twitter, YouTube  ".

وتستعين الحملة بمشهد سينمائيّ شهير، في فيديو ترويجيّ يؤدى فيه الممثل البريطاني المعروف جيريمي آيرنز دور شخصية ممثل الفيلم الأصلي بيتر فينش- وقد حاز على جائزة "الأوسكار" لأدائه هذا- وهو يصرخ مُحتجَّاً بأنه "as mad as hell" (أنا غاضب جداً | مُستشيط غضباً).

دعمٌ دولي

يُشارك الرياضيّ الأوليمبيّ الأمريكي كارل لويس، ولاعب كرة القدم الفرنسي باتريك فييرا، بين شخصيات الرياضة والفنون المرموقين الذين يُطلقون شرارة الحملة.

وفي حين يُقدِّم اتحاد فِرق كرة القدم المهنيّة الأوروبية "EPFL" تسجيلاً بالفيديو يُعرب فيه لاعبوها عن مدى غضبهم إزاء الجوع المتواصِل، فسوف يقوم الاتحاد الأوروبي في وقتٍ لاحق من العام الجاري برعاية "يوم مباراة ضدّ الجوع".

وقد تبرَّع الفنانون المغنيون الدوليون أنغون، ودي دي بريدجوتر، وديون واريك، وفاني لو، وموري كانتي، ونــُوا، وتشوتشو فالديز بألحان موسيقاهم تأييداً لمشروع المليار جائع.

وأعلن عن دعمه الكامل لمشروع المليار جائع عددٌ من هيئات المجتمع المدنيّ بما في ذلك الجمعية العالمية لُمرشدات وفتيات الكشافة" (WAGGGS)، وقائمةٌ متزايدة من المنظّمات غير الحكومية التي ستتولّى تَرويجه عبر شبكات مؤيّديها.

وأكّد رئيس حملة الغذاء والزراعة لدى منظمة "أوكسفام" غير الحكومية، السيدة كاتيا مايا، قائلةً: "من الظُلم أن يهجع على الطوى كل ليلة أكثر من مليار إنسان... ونحن لنُرحِّب بالأضواء التي ألقتها منظمة الأغذية والزراعة 'فاو' على هذه القضيّة وبالتزاماتها في هذا الشأن".

بعيداً عن الهدف

لن يتأتّي تحقيق هدف الألفيّة الإنمائية للأمم المتحدة الُمحدَّد لخفض عدد الجياع إلى النصف بحلول عام 2015، إن تَواصَلت المعدّلات الراهنة كما هي لجهود تقليص الجوع في العالم.

ومن بين نحو مليار إنسان يعيشون محنة الجوع اليومية في العالم ثمة 642 مليوناً في آسيا وإقليم المحيط الهادي، و265 مليوناً في إقليم إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، و53 مليوناً في أمريكا اللاتينية والكاريبي، و42 مليوناً في الشرق الأدنى وشمال إفريقيا، و15 مليوناً لدى البُلدان الصناعية.

وتُقدِّر المنظمة "فاو" أنّ الإنتاج الزراعي العالمي من المُتعيَّن أن ينمو بحدود 70 بالمائة إذا كان لنحو 9 مليارات نسمة من سكان الكوكب بحلول 2050، أن يتمكّنوا من تلبية احتياجاتهم الغذائية.

والمُزمع أن تُدرَج قضية دعم الزراعة لدى البُلدان النامية، على جدول أعمال زعماء مجموعة الدول الثمانية الكبرى "G8" في الشهر المقبل خلال مؤتمر القمّة المنتظر أن يُعقَد في كندا.

ويُواكِب انطلاق حملة مشروع المليار جائع "1billionhungry" أحداثُ تأييد عديدة حول العالم. ففي مدينة يوكوهاما اليابانية على سبيل المثال- التي تؤوي في اليابان منظّمات الأمم المتحدة المختصّة بالغذاء- نُصِبَت راياتٌ عملاقة على واجهات المعالم الكبرى كنصب ساعة "Cosmo Clock" والدولاب الهوائي الأكبر في العالم "Ferris Wheel". و في باريس، يلتقي مؤيدو الحملة الدولية من المنظّمات غير الحكومية والطُلاب أمام برج إيفيل يرتدون قميص الحملة التائي "T-shirt"... وينفخون الصفّارات الصفراء التي تمثّل رمزَ الغضب.


لعناية المحررين:
يمكن تفريغ مواد الحملة من هذا الموقع " FTP".

نشرة إعلامية: "خلفيّة مشروع المليار جائع"