FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

أوروبا تُعزِّز دَعمها للأمن الغذائيّ العالمي

المنظمة تتلقّى 13.2 مليون يورو إضافية من التمويل الأوروبي

المنظمة/ إيسوف سنوغو ©
قافلة في طريقها إلى تخفيف سوء التغذية لنحو 72000 أسرة مُزارِعة في النيجر.

4 يونيو/حزيران 2010، روما --  أضاف الإتحاد الأوروبي 13.2 مليون يورو إلى تمويله لجهود منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة  "FAO"، المبذولة لرفع الإنتاج الزراعي لدى البلدان النامية الأشدّ تضرّراً بتصاعُد أسعار المواد الغذائية. وبهذه المنحة الجديدة يبلغ التمويل الكليّ للاتحاد الأوروبي، من خلال ذراعه المعروف باسم "مرفق الغذاء"  " EUFF"مستوىً لم يسبق له مثيل مقداره 228 مليون يورو.

وقال الخبير خوسيه ماريا سومبسي، المدير العام المساعد مسؤول قسم التعاون التقني، لدى المنظمة "فاو" أن "من غير المقبول أنّ ينقُص الغذاء واحداً من كل ستّة أشخاص على ظهر الكوكب". وقبيل انعقاد اجتماعات مجموعة الدول الثمانية الكبرى "G-8"، واجتماعات مجموعة الدول العشرين "G-20" في وقتٍ لاحق من الشهر الجاري حيث ستُطرح المساعدات الإنمائية إلى الزراعة على بُساط البحث، أكد مسؤول المنظمة على الحاجة العاجلة لتكثيف الاستثمار في خدمة صِغار المُزارعين لدى البلدان الفقيرة.

وفي الوقت ذاته، أعرب المدير العام المساعد عن امتنانه للاتحاد الأوروبي لقاء مبلغ 13.2 مليون يورو من التمويل الإضافيّ المخصَّص لدعم المُزارعين الذين تحمّلوا جُلّ معاناة أزمة ارتفاع أسعار الغذاء خلال الفترة 2007 - 2008. ولاحظ أنّ البُلدان النامية، رغم هبوط أسعار الغذاء عموماً من مستويات الذورة التي سجّلتها إلا أن أسعار المواد الغذائية ظلّت مع ذلك تُعانِت في ارتفاعها، مما انعكس سلبياً على قدرة الفئات السكانيّة الأضعف لنيل موارد الغذاء.

وقد انضمّ الاتحاد الأوروبي عام 2009، إلى المنظمة "فاو" في جهودها لتغيير اتّجاه تفاقُم الجوع، بتقديم دعمٍ هائل في خدمة الأمن الغذائي العالمي من خلال ذراعه التنفيذي "مرفق الغذاء".

بنغلاديش والنيجر واستئصال الطاعون البقري

في بنغلاديش، من المقرّر أن يُخصّص 7.5 مليون يورو لأغراض النهوض بالأمن الغذائي لأكثر من 80000 من صِغار المزارعين والرُعاة وصيادي الأسماك الحرفيين. وبالإضافة إلى التدريب سيتلقّى هؤلاء مساهمات الإنتاج، مثل الأدوات الزراعية والبذور والأسمدة ومعدّات الريّ وغيرها من أشكال الدعم، من مجتّراتٍ صغيرة وكبيرة، ودواجن، وعلفٍ حيوانيّ، ومعدّات صيد الأسماك.

وسيُضاعِف مبلغ 3 ملايين يورو حجم جهود المنظمة "فاو" المبذولة بدعمٍ أوروبي مموَّل من قِبل أنشطة مَرفق الغذاء التابع للاتحاد الأوروبي في النيجر، لمساعدة ذلك البلد الذي تَضرَّر بقوُّة من جرّاء الجفاف في منطقة السَهل الإفريقي ودمِّرت محاصيله تدميراً. وفي هذا السياق تَنصَبّ الأولويّة القصوى على خفض مستويات سوء التغذية لنحو   72000  ُأسرة مُزارعة، أو ما يقرُب من نصف مليون شخص، بزيادة إنتاجهم الزراعي.

وفوق هذا وذاك من المُعتزم تخصيص مبلغ 2.7 مليون يورو لبرنامج المنظمة العالمي لاستئصال الطاعون البقري، باعتباره امتداداً للمساعدة الطويلة الأجل التي يقدمها الاتحاد الأوروبي للقضاء قضاءً مبرماً على أحد أكثر الأمراض الحيوانية تدميراً في تاريخ الإنسان، والمسؤولة عن وقوع المجاعات طيلة قرون في آسيا وإفريقيا وأوروبا. وتُعرب المنظمة "فاو" عن ثقتها في أنّ عملياتها الميدانية قادرة مع نهاية شهر اكتوبر/تشرين الأوّل عام 2010، على استكمال تطهير العالم من معاقل المرض الأخيرة والإعلان عن استئصال شأفته رسمياً في منتصف عام 2011.