FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

المنظمة تُتيح مَنفذاً حُرّاً لكنز الإحصائيات الزراعية الدولية الأكبر

أضخم قاعدة بيانات عالمية حول الغِذاء والجوع والمُعطيات الزراعية في متناول الجميع عبر موقعٍ شبكيّ

9 يوليو/تموز 2010، روما -- أعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "FAO" اليوم عن وضع إمكانية الاستخدام الحُرّ والمجانيّ في متناول الجميع، لموارد مستودع بياناتها المركزي المعروف باسم "فاوستات - FAOSTAT"، والتي تشكل أكبر قاعدة بيانات إحصائية شاملة في العالم حول شؤون الغذاء والزراعة والجوع.

وقد أمكن سابقاً تنزيل كَمٍ مُحدَّد من البيانات المجانيّة بلا مقابل من قاعدة معلومات "فاوستات"، التي تحوي أكثر من مليون بَند مُعطياتٍ تغطّي 210 بلدان ومناطق ، وإن تَطلَّب الحصول علي الدُفعات الأكبر من تلك الإحصائيات اشتراكاً سنوياً مدفوعاً فيما مضى.

قوّة الأعداد

أوضح الدكتور حافظ غانم، المدير العام المساعد مسـؤول قسم التنمية الاقتصادية والاجتماعية، لدى المنظمة "فاو" قائلاً: "نحن نُتيح الآن استخداماً مجانيّاً و بلا أي قيود لهذا المورد الهائل من البيانات"؛ مُضيفاً أن "هذه المعلومات أداةٌ مهمّة في المعركة من أجل تقليص الفقر، وتعزيز التنمية المُستدامة، واجتثاث الجوع". وأضاف: "وإننا لنحرُص خصيصاً على التأكُّد من أنّ الاقتصاديين، والُمخطِّطين، وصُنّاع السياسات لدى العالم النامي، حيث تمسّ الحاجة خاصةً إلى مثل هذه البيانات لديهم تلك الأداة في المتناول ويحسنون استخدامها."

وما لاحظه الدكتور حافظ غانم أيضاً أنّ هذا التحرُّك إنما يأتى في إطار جهود المنظمة "فاو" المتواصِلة لإتاحة إمكانية الوصول المباشِر والأيسر إلى مواردها الهائلة من المعلومات، كجزءٍ من المُبادرة التي تَمخّض عنها التقييم الخارجيّ المستقل وعملية التخطيط الاستراتيجي الذي بدأ على أيدى بُلدان المنظمة الأعضاء في عام 2008.

وأفاد الخبير بيّترو جيناري، مدير شعبة الإحصاء لدى المنظمة "فاو"، أن "فاوستات هي أداةٌ قويّة لا تقتصر فحسب على تحديد مواقع الجوع، بل تصلُح للاستقصاء والبحث للإحاطة الأفضل بالأسباب الكامنة وراء الجوع، وما يلزم من أدواتٍ لمواجهته". وأوضح أن "أداة فاوستات صمُّمت خصيصاً لتعزيز المراقبة، والتحليل ودعم اتخاذ القرار السياسيّ المُستند إلى الأدلة فيما يخُص الجوع، وجهود تقليص الفقر وتدعيم أركان التنمية الزراعية، وبذا فإنها تشكِّل أداةً وحيدةً من نوعها".

وعلاوةً على مُساعدة سياق التخطيط الإنمائي، تتيح المعلومات المتضمَّنة في قاعدة "فاوستات" البيانية فرصةً للبلدان النامية للإطّلاع على المعلومات الاستطلاعية التي تحتاجها للمشاركة في التجارة الدولية، والإفادة منها بأسلوبٍ فعّال وتنافسيّ. وتملك البلدان المانحة إمكانية استعمال "فاوستات" أيضاً لتحديد قطاعاتٍ بعينها من المرجُّح أن تتمخّض المعونة في إطارها عن فعّاليةٍ أكبر.

خزّان للمعارف

يحتوي نظام "فاوستات" للمُعطيات، على بياناتٍ حول الإنتاج الزراعي والغذائي، واستعمالات الأسمدة ومبيدات الآفات، وشحنات المعونة الغذائية، وموازين الغذاء، وإنتاج الثروات السمكية والحرجيّة، واستعمالات الريّ والمياه، واستخدامات الأراضي، والاتّجاهات الديموغرافية، وتجارة المنتجات الزراعية، واستخدام المكائن الزراعية، وعلى كثيرٍ غير ذلك من المعلومات المتخصّصة.

ويمكن استشارة قاعدة "فاوستات"باللغات الإسبانية والفرنسية والإنكليزية، ويُسمَح للمُستخدمين بانتقاء المعلومات الإحصائية وتنضيدها، وإدراجها في جداول وفق احتياجاتهم، وتفريغها في صيغة "إكسل مايكروسوفت". ويقوم على تجهيز البيانات الإحصائية الأصلية البُلدانُ الفردية، والمنظمات الإنمائية الإقليمية في صيغٍ قياسيّة؛ وتعود أولى السجّلات المتاحة إلى فجر "الثورة الخضراء" في عام 1961.

ويَفيد من هذا المستودع الهائل للمعارف بالفعل حالياً الاقتصاديون، والمخطِّطون، وسلطات التنمية الوطنية، والوكالات المتبرِّعة، ومنظّمات الإغاثة الدولية، ووكالات الأمم المتّحدة الأخرى، والمنظمات غير الحكومية، والباحثون الأكاديميون، والمستثمرون، إلى جانب المزارعين.

ويتضمَّن المشتركون الحاليون بلا قيودٍ كَميّة أو رسوم في موارد "فاوستات"، كُلاً من وكالات الأنباء الدولية، والهيئات الإنمائية، والجامعات، والوزارات الحكومية، والمنظمات الدولية.

المنظمة/جوليو نابوليتانو ©
يُساهم الاستخدام الحرّ والمجانيّ لموارد المنظمة الإحصائية في دفع التنمية المُستدامة.

شارك بهذه الصفحة