FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

شبكة اختبار لعِموم إفريقيا تُنظِّم مُختبرات البُذور

المُنظمة تُسانِد الشبكة الجديدة لتدعيم أسواق بذور القارة

من أرشيف المنظمة ©
تدعيم سوق البذور في عموم إفريقيا.
28 إبريل/نيسان 2011 ، روما -- بدعمٍ مباشر من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة  "FAO" ُأعلِن عن تأسيس شَبكة عُموم إفريقيا لمختبرات البذور شراكةً بين الاتحاد الإفريقي "AU" وشبكة البذور الإفريقية "ASN"، بهدف الإسراع بمُناسَقة الإجراءات المتَّبعة في أسواق البذور بجميع أنحاء القارة الإفريقية والمطبَّقة في زراعة المحاصيل التقليدية وغير التقليدية على حد سواء.

والمعتزم أن تتولّى الشبكة المعروفة باسم مُنتدى اختبار بذور إفريقيا "FAST" أنشطة المتابعة السريعة لتطبيق قوانين المُناسقة في قطاع إنتاج البذور وتسويقها، بغية تدعيم عمليات الاختبار، وقياس الجودة مُتضمنةً إعداد بروتوكولاتٍ لاتفاقيات مُعاينة البذور واختبارها في حالة المحاصيل الرئيسية لحساب كِلا القطاع العام والشركات الخاصة.

تبادُل المادة الوراثية

من المنتظر أن يساعد منتدى الاختبار السريع لبذور إفريقيا على زيادة تبادل المادة الوراثية "الجيرمبلازم" باعتبارها المادة المكوِّنة للكائن النباتي، أي مجموعات البذور في هذه الحالة، بالإضافة إلى تعميم التجديدات التقنية بين مختلف مختبرات البذور في عموم أنحاء القارة الإفريقية.

وفي تقدير الخبير روبرت غواي، أحد كبار مسؤولي قسم الزراعة وحماية المستهلك، لدى المنظمة "فاو" فإن "رداءة نوعية البذور مشكلة ابتلت بها الزراعة الإفريقية طيلة سنوات عديدة، بل وقد يُعزى إلى ذلك جزئياً فشل جهود الثورة الخضراء في إفريقيا".

اختناقات الإمدادات

يقول خبير المنظمة "فاو" أن "عدم كفاية إمدادات البذور الممتازة لإنتاج كِلا المحاصيل الغذائية والنقدية يمثل واحداً من أكبر أوجه الاختناق التي تعترض إنتاج الأغذية على صعيد القارة الإفريقية فيما ساهم في انعدام الأمن الغذائي، وعَرقل النمو الاقتصادي، وقلَّص حركة تجارة البذور فيما بين البلدان الإفريقية مُفاقماً من اعتمادها الخارجي على البذور والغذاء".

وللمرة الأولى ستتيح شبكة المتابعة السريعة للبذور إطاراً تنظيميّاً لعددٍ من أهم محاصيل الغذاء الإفريقية مثل عنب الثعلب "solanum nigrum"، وهو نباتٌ طبي دُرِج أيضاً على استعماله كخضار في إثيوبيا وبلدان إفريقية أخرى بشرق القارة وخصوصاً خلال موسم الأشهر العجاف، و كُرُنب  "cleome gynandra" أو الملفوف الإفريقي. كذلك سيستفيد نوعٌ آخر من الحبوب الحاسمة لقُوام الأمن الغذائي الإفريقي من إنشاء الشبكة الإقليمية الجديدة، هو حبوب "فونيو" أو "ديجتاريا المغتربة" كمحصولٍ يُستهلَك على نطاقٍ واسع بامتداد الساحل الغربي لإفريقيا.

ويُعرب خبير المنظمة "فاو" عن ثقته في أن"النجاح في مُناسقة إجراءات وأساليب اختبار البذور الممتازة لمثل هذه المحاصيل الاستوائية إنما ينطوي على فائدةٍ جمة لتدعيم تجارة البذور المحلية في القارة الإفريقية والنهوض بها".

وجديرٌ بالذكر أن منتدى الاختبار السريع لبذور إفريقيا تقرَّر تشكيله في اجتماعٍ لخبراء البذور الأفارقة خلال الشهر الماضي في مدينة باماكو، عاصمة مالي، وقامت المنظمة "فاو" بالدعوة إلى عقد هذا الاجتماع وتنظيم أعماله.