FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

برنامج مكافحة الجراد الصحراوي في آسيا الوسطى والقوقاز

الجراد الصحراوي يهدد الأمن الغذائي لنحو 20 مليون انسان

Photo: ©FAO/Annie Monard
إناث الجراد المغربي تضع بيوضها في منطقة بانج، طاجيكستان، مايو/ أيار 2008
  روما 19 مايو/ أيار 2011،  ستضطلع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "FAO" بمساعدة عشرة بلدان في آسيا الوسطى والقوقاز لإنقاذ ما يصل إلى 25 مليون هكتار من أراضي الحقول  المزروعة من أزمة الجراد الصحراوي. حيث يشكل الجراد الصحراوي تهديدا خطيرا للزراعة والأمن الغذائي وسبل المعيشة في كلا المنطقتين بما في ذلك تلك المناطق المتاخمة في شمال أفغانستان وجنوب الاتحاد الروسي.
 
وفي هذا الصدد، يوشك على البدء برنامج مدته خمس سنوات لتطوير القدرات المحلية وإطلاق تعاون اقليمي وذلك بفضل المساعدات التي تقدمها الولايات المتحدة الأميركية، فضلا عن الدعم المتوقع أن تقدمه الجهات المانحة قريبا.
 
10  بلدان مهددة بالخطر
إجمالا، هناك عشرة بلدان مهددة بالخطر وهي: افغانستان، أرمينيا، أذربيجان، جورجيا، كازاخستان، قرغيزستان، الاتحاد الروسي، طاجيكستان، تركمانستان  وأوزبيكستان. كما توجد في المنطقة ثلاثة أنواع من آفات الجراد الصحراوي، هي الإيطالية والمغربية والجراد المهاجر، والتي بوسعها مهاجمة جميع أنواع المحاصيل والنباتات.

وتقول السيدة آني مونارد، خبيرة الجراد الصحراوي في المنظمة، "في الوقت الذي تقع فيه الحدود فوق موائل الجراد التقليدية ومناطق تكاثرها، عندما يواجه بلدا ما غزوا للجراد الصحراوي، فمن المرجح أن يواجه أكثر من بلد مجاور وضعا مماثلا".وبوسع هذه الآفات المهاجرة التحليق عبر مسافة تصل إلى 100 كم يوميا، وتتمتع بقدرة عالية على استغلال الفرص، كما يمكنها التأقلم على نحو سريع مع أنماط المناخ المختلفة، بما في ذلك تلك الأنماط المتصلة بالتغير المناخي. 

 دعم المنظمة
عرضت بلدان آسيا الوسطى والقوقاز في طلبات رسمية إلى المنظمة  تقديم المساعدة للحد من تفشي الجراد الصحراوي وتأثيراته على الأمن الغذائي ، فضلا عن تحسين مجالات التعاون عبر الحدود .
 
وبادرت المجموعة المعنية بالجراد الصحراوي بعملية ترمي الى تقييم الاحتياجات ومساعدة البلدان من أجل تحسين التعامل مع مشكلة  تفشي الجراد على الصعيدين الإقليمي والمحلي، بموجب برنامج على مدى سنتين (2009-2011)، يمول من البرنامج الخاص للتعاون التقني، للمساهمة في هذا الجهد. وقامت بعد ذلك المنظمة ، جنبا إلى جنب مع البلدان المعنية ، باعداد برنامج مدته خمس سنوات للإدارة المستدامة لقضايا ذات الصلة بالجراد الصحراوي في آسيا الوسطى والقوقاز.
 
ويستند البرنامج إلى المفاهيم الأساسية المتعلقة بالمكافحة الوقائية للجراد الصحراوي وهي أحد عناصر البرنامج الخاص بالمنظمة  أي مايعرف "بنظام الطوارئ للوقاية من الأمراض والآفات النباتية والحيوانية العابرة للحدود".
 
ويسعى البرنامج المذكور إلى تعزيز الاستعدادات، والإنذار المبكر ورد الفعل المبكر، كما يسعى أيضا إلى إدخال تقنيات جديدة لمكافحة الجراد الصحراوي باستعمال مبيدات أقل خطورة على البيئة بما في ذلك المبيدات الحيوية.

وقد تلقت المنظمة مؤخرا مساهمة رئيسية من الوكالة الأميركية للتنمية مقدارها (1.6 مليون دولار)، فيما تجري مفاوضات مع الجهات المانحة الأخرى مثل الاتحاد الروسي، وفرنسا، وتركيا، التي أبدت استعدادها لدعم هذا التوجه.




19 May 2011, Rome
– FAO will assist ten countries in Central Asia and the Caucasus to save up to 25 million hectares of cultivated farmland from a locust crisis. Locusts are a serious threat for agriculture, food security and livelihoods in both regions including adjacent areas of northern Afghanistan and the southern Russian Federation.

A five-year programme to develop national capacities and launch regional cooperation is about to start thanks to assistance from the United States of America. Support from other donors is expected soon.

Ten countries at risk

In all, ten countries are at risk: Afghanistan, Armenia, Azerbaijan, Georgia, Kazakhstan, Kyrgyzstan, Russian Federation, Tajikistan, Turkmenistan and Uzbekistan. There are three locust pests in the region — Italian, Moroccan and Migratory locusts — which can attack all kinds of crops and plants.

“As borders are situated across the locust traditional habitats and breeding areas, when a country is facing locust infestations, it is more than likely that at least one neighboring country faces a similar situation,” said Annie Monard, FAO Locust Officer.

These migrant pests, able to fly up to 100 kilometres a day, are extremely opportunistic, adapting quickly to changing weather patterns, including those associated with climate change.

Central Asian and Caucasian countries made official requests to FAO for assistance in curbing locust outbreaks and related impact on food security and in developing transborder cooperation.

The FAO Locust Group initiated a process for assessing the needs and helping countries to improve national and regional locust management; a two-year project (2009-2011), funded through its Technical Cooperation Programme, contributed to this effort.

Together with the concerned countries, FAO then prepared a five-year programme for sustainable management of locust issues in Central Asia and the Caucasus. The programme is based on the key concepts of locust preventive control and is part of the locust component of the agency's EMPRES Programme.

The programme promotes preparedness, early warning and early reaction. It also seeks to introduce new techniques for locust control using less environmentally hazardous pesticides, including bio-pesticides.

A major contribution to this programme was recently received from USAID ($1.6 million) and negotiations are underway with other donors such as the Russian Federation, France and Turkey, which indicated their willingness to support the approach.