FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

كرة القدم المهنية تصديّاً للجوع

روابط كرة القدم الأوروبية المهنية تَنضَم إلي حملة المنظمة لرفع مستويات الوعي

المنظمة\جوليو نابوليتانو ©
سفير المنظمة للنوايا الحسنة روبرتو بادجو موقعاً على الكنزة المشتركة بين المنظمة وروابط كرة القدم الأوروربية المهنية.
15 اكتوبر/تشرين الأول 2008، روما- أطلق كلٌ من اتحاد روابط كرة القدم الأوروربية المهنية "EPFL" ومنظمة الأغذية والزراعة "FAO"، اليوم حملةً لتعبئة الأموال ورفع مستويات الوعي إزاء مشكلة الجوع المتفاقِمة على نحوٍ حَرِج في العالم.

وُأعلِن عن انطلاق حملة "كرة القدم المهنيّة لمناهَضة الجوع"، بالمقر الرئيسي للمنظمة في روما بحضور نجم الكرة الإيطالي الدولي السابق روبرتو بادجو باعتباره سفير المنظمة للنوايا الحسنة مع غيره من الشخصيات الرياضية الأوروبية المعروفة. وحضر مراسم الحفل وزراء الرياضة من النمسا، وإيطاليا، وإسبانيا إلى جانب ممثّلي سبعة من أعضاء اتحاد روابط كرة القدم المهنيّة الأوروبية.

وتشكِّل الحملة حدثاً هاماً في تاريخ رياضة كرة القدم المهنية الدولية بالانخراط في الحرب العالمية الشاملة على الجوع والفقر، علماً بأن 24 رابطة عضواً وطرفاً منتسباً في عضوية الاتحاد الأوروبي لكرة القدم المهنية تضُم فيما بينها أكثر من 960 من النوادي الرياضية لكرة القدم المهنية في أنحاء أوروبا كافة.

وقال الدكتور جاك ضيوف، المدير العام للمنظمة، أن "عائدات الحملة ستُستخدم في تمويل مشروعاتٍ صغرى في البلدان النامية"؛ مُضيفاً أن "ثمة 2600 مشروع من تلك قَيد التنفيذ حالياً لدى 130 بلداً".

وأعرب اتحاد روابط كرة القدم المهنية الأوروبية، على لسان الرئيس التنفيذي إمانويل ماثيدو دي ميديروس، عن "الاعتزاز بالانضمام إلى حملة المنظمة التي تتصدَّر جهود مكافحة الجوع وسوء التغذية في جميع أنحاء العالم". وأضاف قائلاً: "إننا ملتزمون بتسخير رياضة كرة القدم المهنيّة بنفوذ 28 من روابطها الرياضية للقضاء على محنة الجوع، بوصفها مشكلةً لا تؤثر على البلدان الأشد فقراً في العالم وحدها. فالحق في الغذاء من حقوق الإنسان الأساسية وتحقيقه هو التزامٌ أخلاقي لا يمكن التفريط فيه من جانبنا، مثلما لا يمكن إنكار هذا الحق لأي فرد".

وفي سياق الحفل أعلنت روابط كرة القدم الأوروبية المهنية بإعتبارها جزءاً من الحملة التي تغطي أوروبا بأسرها، عن تنظيم أحداثٍ رياضية لمكافحة الجوع خلال الفترة 20- 22 مارس/ آذار 2009، كجهدٍ مُنسّق لرفع مستوىات الوعي وجمع الأموال في خدمة مكافحة الجوع. ولسوف ينضم إلى هذا الحدث جميع أعضاء اتحاد الروابط الأوروبية وأعضائها المنتسبين. كما سيقوم ممثلو الروابط الأوروبية بُصحبة لاعبي كرة القدم المعروفين، خلال شهر يناير/ كانون الثاني 2009، في زيارة إلى البلدان التي تنفَّذ مشروعات ميدانية لديها من لَدُن المنظمة.

ومن الشخصيات الرياضية التي حضرت مراسم الاحتفال بيوم الأغذية العالمي نجم الكرة البرتغالي الأسبق فيرناندو كوتو، وبطل كرة القدم العالمي الإيطالي سابقاً دينو زوف، وسفير المنظمة للنوايا الحسنة السيدة جوستين باسِك (ملكة جمال العالم 2002؛ من بنما).

وإذ ينتشر الوعي في أوساط الشباب والجمعيات الرياضية الأوروبية عموماً مع تزايد أعداد من يعانون نقص الغذاء في العالم إلى ما يفوق 920 مليون نسمة اليوم، أو ما يكاد يبلغ سُدس شعوب الكرة الأرضية، فقد تتوافر مقوِّمات تصاعُد الضغوط الذاتية على الحكومات لتحمُّل مسؤولياتها في وضع حدٍ للجوع الذي يُنعَت أحياناً باسم "القاتل الخفيّ".

ويُذكر أن الروابط الأوروبية التي يمثلها الاتحاد في حملة مكافحة الجوع تنتمي إلى كلٍ من إيطاليا، وإسبانيا، وألمانيا، والبرتغال، وسلوفينيا، والمملكة المتحدة "Lega Italiana Calcio Professionistico ، Liga Nacional de Futbol Profesional ، DFL Deutsche Fu'ball Liga GmbH ، Liga Portuguesa de Futebol Professional، Union of 1.SNL ، Football League".