المدير العام للفاو يحث وزراء الزراعة على مواجهة بطالة شباب الريف في أفريقيا

تعزيز الزراعة المستدامة والتنمية الريفية يخفف من وطأة التحديات

2 تموز/ يوليو 2017، روما: قال المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) جوزيه غرازيانو دا سيلفا خلال اجتماع مشترك بين الاتحاد الافريقي والاتحاد الأوروبي عقد في مقر المنظمة في روما، إن من الضروري وضع عمالة الشباب في صميم أية استراتيجية لمواجهة التحديات الاقتصادية والديموغرافية في افريقيا.

في عام 2014 وحده، دخل سوق العمل ما يقارب 11 مليون شاب أفريقي، لكن الكثيرين منهم لا يجدون فرصاً كافية في قطاع الزراعة ويعانون من نقص المهارات والأجور المنخفضة ومحدودية الحصول على الأراضي والخدمات المالية، وهو ما يجعلهم أكثر عرضة للهجرة من المناطق الريفية.

وقال غرازيانو دا سيلفا: "تعزيز الزراعة المستدامة والتنمية الريفية أمر ضروري لاستيعاب هؤلاء الملايين من الشباب الباحثين عن عمل. لا يمكننا تحقيق عالم مستدام إلا بمشاركة الشباب الكاملة. يجب أن يشعر هؤلاء الشباب بالاندماج وبإمكانية الوصول إلى عالم أكثر سلاماً وازدهاراً".

وقد استضافت مفوضية الاتحاد الافريقي بالتعاون مع المفوضية الاوروبية والرئاسة الاستونية لمجلس الاتحاد الاوروبي الاجتماع الذي استمر يوماً واحداً وحضره وزراء الزراعة من الاتحاد الافريقي والاتحاد الاوروبي. وهدف الاجتماع إلى بناء رؤية مشتركة بشأن استحداث وظائف مستدامة وشاملة للشباب الافريقي في قطاع الريف.

حل من خمس خطوات

وحدد المدير العام للفاو خمس خطوات لإشراك الشباب في الزراعة والتنمية الريفية.وهي: أولاً، تعزيز انخراط الشباب وقيادتهم في مؤسسات المنتجين وغيرها من المؤسسات الريفية لتمكينهم من المشاركة في حوار السياسات. ثانيا، تحفيز استثمارات القطاع الخاص لبناء قطاع زراعي عصري وحيوي وسلاسل القيمة والبنية التحتية اللازمة للاستثمارات الزراعية. ثالثا، تزويد المناطق الريفية بخدمات أفضل مثل الكهرباء والتعليم والصحة. رابعاً، تعزيز الروابط المادية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية بين المراكز الحضرية الصغيرة والمناطق الريفية المحيطة بها. وخامساً، زيادة الاستثمار في تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات لتحسين الكفاءة في بعض الأعمال الزراعية وتسهيل الوصول إلى الأسواق والحصول على المعلومات وفرص العمل.

عمل الفاو في مجال دعم الشباب

تدعم منظمة الأغذية والزراعة تنفيذ العديد من البرامج التي تستهدف الشباب في الريف. فقد اعتمدت أوغندا، على سبيل المثال، منهجية مدارس تدريب المزارعين الصغار على الزراعة الحقلية والمهارات الحياتية التي أطلقتها المنظمة بتمويل من النرويج والسويد وبلجيكا. ويعلّم هذا البرنامج البسيط ولكن الفعّال الأطفال والشباب الضعفاء مهارات الزراعة والإدارة. وفي نيجيريا، تدعم المنظمة تصميم خطة تسمى البرنامج الوطني لتوظيف الشباب في الزراعة. كما تعاونت الفاو مع الشراكة الجديدة لتنمية أفريقيا (نيباد) بهدف زيادة الوظائف وفرص العمل المتاحة للشباب في المناطق الريفية في بنين والكاميرون وملاوي والنيجر من خلال منحة قدرها 4 ملايين دولار قدمها صندوق أمانة التضامن الافريقي.

وسيتم عرض نتائج المؤتمر، التي ستوجه الأعمال المقبلة لكل من المفوضية الأوروبية ومفوضية الاتحاد الافريقي، في القمة الإفريقية الأوروبية التي ستعقد في تشرين الثاني/ نوفمبر.

Photo: ©FAO/Tamiru Legesse
مشروع بستنة تدعمه الفاو في اثيوبيا يؤمن العديد من فرص العمل للشباب