FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

المدير العام للفاو يدعو الدول لإدراك أهمية دور نساء الريف في تخليص العالم من الجوع والفقر

فعالية خاصة تبحث طرق تحقيق المساواة بن الجنسين للأمن الغذائي والتغذوي والتنمية المستدامة

5 تموز/ يوليو 2017، روما: أكد جوزيه غرازيانو دا سيلفا المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، أثناء فعالية جانبية أقيمت اليوم حول المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة على هامش المؤتمر الأربعين للمنظمة ، أن فتيات ونساء الريف هن عوامل رئيسية في التغيير المطلوب لتخليص العالم من الجوع والفقر المدقع.

وقال: "لا يقتصر دورهن على الانتاج الزراعي فقط، بل يشمل النظام الغذائي بأكمله، ولكن، وكما نعلم جميعاَ، ما تزال المرأة في الريف تواجه العديد من القيود". مشيراً إلى محدودية حصولهن على مصادر الإنتاج وفرص العمل.

وأكد أيضاً على أن النساء هن الأكثر تضرراً من عواقب الصراعات والأزمات.

وأضاف: "خلال حالة الجفاف، على سبيل المثال، تتحمل المرأة النصيب الأكبر من عبء العمل. وفي كل من أفريقيا وأمريكيا اللاتينية، تقضي النساء ساعات طويلة خلال النهار في البحث عن الماء في أوقات الجفاف ومن ثم يقطعن عدة كيلومترات مشياً على الأقدام وهن يحملن أوعية الماء على رؤوسهن".

جهود مشتركة

وركز غرازيانو دا سيلفا على أهمية بناء الشراكات لدعم نساء الريفي. وقدم مثالاً على ذلك البرنامج المشترك بين منظمة الفاو والصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) وبرنامج الأغذية العالمي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة - جهاز الأمم المتّحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة "بعنوان "الإسراع بالتقدم صوب تمكين المرأة الريفية اقتصادياً". وقال إن "البرنامج يهدف إلى تعزيز سبل عيش نساء الريف في سبع دول تشمل غواتيمالا ونيبال وإثيوبيا".

وأضاف المدير العام للمنظمة: "بفضل هذا البرنامج، أصبح بإمكان عدد أكبر من النساء في هذه البلدان فتح حسابات مصرفية بأسمائهن. وتمكنت مزيد من النساء من الحصول على الأموال. وازداد عدد النساء اللاتي يمتلكن أعمالاً تجارية خاصة بهن."

وقال غرازيانو دا سيلفا أن المنظمة تقدم الدعم الفني لتمكين نساء الريف في أكثر من 15 بلدا، بما في ذلك رواندا وبليز وبوليفيا وأفغانستان وتونس.

وإلى جانب غرازيانو دا سيلفا، شارك في الجلسة النقاشية بعنوان "عدم استبعاد أي شخص - تحقيق المساواة بين الجنسين للأمن الغذائي والتغذوي والزراعة المستدامة" كلا من: وزير خارجية السلفادور هوغو مارتينيز، وفاطمة ديا سو، مفوضة الشؤون الاجتماعية والمساواة بين الجنسين لدى الجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، ووزير الدولة في وزارة الزراعة والموارد الحرجية والسمكية في كمبوديا تاي سوخون، ومدير عام العلاقات الخارجية والتنسيق مع الاتحاد الأوروبي في وزارة الأغذية والزراعة والثروة الحيوانية في تركيا علي رسيب نازلي، ووزيرة شؤون المرأة والأسرة التونسية نزيهة العبيدي، والرئيسة التنفيذية ل Madame Coquette- المستفيدة من برنامج فرص العمل للشباب في القطاع الزراعي هاوا بيلو، ومنسقة تجمع Yani Tundavii Dikuintií، التابع لشبكة السكان الأصليين الشباب في أمريكا اللاتينية، السيدة جيسيكا فيغا أورتيغا.

Photo: ©FAO/Giulio Napolitano
شابات ونساء يجمعن المياه من نع ماء في حقل للملفوف تملكه مزارعة محلية مستفيدة من مشروع للفاو والاتحاد الأوروبي في إثيوبيا.

شارك بهذه الصفحة