FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

الفاو تكرّم أبطال جهود القضاء على الجوع

حكومات وصحفيون ومنظمات أهلية وفرق ميدانية للأمم المتحدة ينالون جوائز لعملهم في مجال القضاء على الجوع وتعزيز التنمية المستدامة

5 تموز/يوليو 2017، روما: في حفل أقيم اليوم على هامش مؤتمر منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) تم تكريم عشرة منظمات وأفراد لجهودهم وعملهم في القضايا الملحة للأمن الغذائي والتنمية المستدامة. وقدم المدير العام للفاو جوزيه غرازيانو دا سيلفا الجوائز والشكر للفائزين ومن بينهم وزارات حكومية من أنجولا وجمهورية الدومينيكان، والمنظمة الدولية للهجرة، ورابوبنك، وهيئة حفظ الموارد البحرية الحية في أنتاركتيكا.

وقال دا سيلفا: "من المهم عرض النتائج الإيجابية والوسائل الملموسة التي يمكن لنا العمل بها معاً لتحقيق هدف القضاء على الجوع".

ونالت كل من المنظمة الدولية للهجرة ومؤسسة رابوبنك جائزة جاك ضيوف تقديراً لإسهاماتهما في تعزيز الأمن الغذائي العالمي، حيث حصلت مؤسسة "رابوبنك" على الجائزة تقديراً للدعم الفني والمالي الثابت والمتواصل الذي تقدمه إلى تعاونيات المنتجين والأعمال التجارية الزراعية في المناطق الريفية بالإضافة إلى التزامها بالنهج المستدام في النظم الغذائية، بينما حصلت المنظمة الدولية للهجرة على الجائزة تقديراً لربطها النقاش العالمي بشأن الهجرة مع قضايا الأمن الغذائي والتنمية.

وقال دا سيلفا: "تعمل الفاو والمنظمة الدولية للهجرة معاً لمواجهة الدوافع الهيكلية للهجرة الناجمة عن ضيق المعيشة وكذلك للاستفادة من مزايا الهجرة للتنمية المستدامة".

وتقاسمت وزارة المصائد البحرية والداخلية في أنغولا والمجلس الوطني لتطوير وتنظيم صناعة الألبان التابع لوزارة الزراعة في جمهورية الدومينيكان جائزة إدوارد صوما لتنفيذهما بكفاءة عالية مشروعات مولها برنامج التعاون الفني في الفاو.

وفازت الوزارة الأنجولية بفضل جهودها الاستثنائية في تنفيذ مشروع هدف إلى تعزيز الممارسات الجيدة في التعامل مع منتجات مصائد الأسماك ومعالجتها وتخزينها، وهو مشروع تحسنت بفضله سبل معيشة المجتمعات الضعيفة والمعزولة في البلاد. أما المجلس الوطني في الدومينيكان ففاز بالجائزة مناصفة لدوره المتميز في تنفيذ مشروع للفاو يهم جهات متعددة أدى إلى تحسين انتاج وجمع وفحص وتسويق الحليب في الجمهورية.

ونالت "هيئة حفظ الموارد البحرية الحية في أنتاركتيكا" هذا العام ميدالية مارغريتا ليزارغا، التي تُمنح لشخص أو مؤسسة تميزت في تطبيق مدونة السلوك من أجل الصيد الرشيد الخاصة بمنظمة الفاو. وحصلت الهيئة على الجائزة تقديراً لحفظها وإدارتها الموارد البحرية الحية بطريقة مثالية في منطقة الحيط المتجمد الجنوبي الشاسعة.

تكريم اثنين من الصحفيين من كينيا وساموا

وفاز اثنان من الصحفيين المتميزين بجائزة أ. هـ. بورما، التي تمنح للصحفيين الذين يضعون قضايا الأمن الغذائي والتنمية الريفية في البلدان النامية في صميم اهتمام المجتمع المدني.

حيث تلقت الجائزة السيدة زينب وانداتي من التليفزيون الوطني الكيني تقديراً لبرنامجها التليفزيوني الأسبوعي المبتكر(Food Friday)، الذي وجّه انتباه الجمهور إلى قضايا الأمن الغذائي في كينيا وفي مختلف أنحاء الإقليم.

وفاز بها أيضاً السيد كيني ليزا من صحيفة "Samoa Observer" تقديراً لجهوده المتفانية إزاء قضايا الزراعة والأمن الغذائي، خاصة في ما يتعلق بالتحديات التي تواجه الدول الجزرية النامية الصغيرة، في إطار دوره كرئيس تحرير صحيفة يومية رائدة في منطقة المحيط الهادئ.

جوائز لموظفي المنظمة تقديراً لخدماتهم المتميزة

وتم تكريم ثلاثة من الموظفين العاملين لدى المنظمة تقديراً لعملهم الميداني في تعزيز الزراعة المستدامة وبناء قدرة المجتمعات الريفية على الصمود وتعزيز الأمن الغذائي والتغذوي، وتلقى كل منهم جائزة ب.ر.سين، التي تُمنح إلى موظفين المنظمة الميدانيين تقديراً لمساهماتهم المتميزة في النهوض ببلدانهم أو البلدان التي يعيَّنون فيها.

فقد حصل رافائيل زافالا، من مكتب المنظمة في كولومبيا، على الجائزة تقديراً له على ما حقّقه من إنجازات بارزة لدعم عملية السلام في كولومبيا. وفاز بالجائزة ايضاً كل من فطومة سيد، من مكتب المنظمة في مالي، تقديراً لجهودها في استخدام نظام قسائم مبتكر للوصول إلى المزارعين المتضررين من النزاع، وتوميو شيتشيري، من مكتب المنظمة في أفغانستان، على الجهود التي بذلها لحشد موارد لإدارة المياه في أفغانستان.  

Photo: ©FAO/Carlo Perla
جوائز الفاو تُسلط الضوء على إنجازات الأفراد والمؤسسات التي تعمل من أجل القضاء على الجوع.

شارك بهذه الصفحة