FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

برنامج "التعاون بين دول الجنوب" يضطلع بدور جوهري في تعزيز التنمية المستدامة

المدير العام للفاو يثمن إسهامات الصين لتوسيع نطاق البرنامج

6 تموز/يوليو، 2017، روما - أكد المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) جوزيه غرازيانو دا سيلفا أن مبادرات برنامج "التعاون بين دول الجنوب"، والذي تقوم الدول النامية بموجبه بتبادل الموارد والخبرات، أثبت نجاعته كأداة شاملة وفعالة من حيث التكلفة لدعم تنفيذ أجندة التنمية المستدامة 2030.

وقال إن برنامج التعاون الثلاثي بين دول الجنوب يوفر إمكانية استخدام منهجية أفقية تقوم على مفهوم التكافل ولا تتبع الطرق التقليدية للمانحين.

وجاءت تصريحات المدير العام في إطار مشاركته في فعالية جانبية عقدت على هامش مؤتمر الفاو وناقشت الإنجازات التي تحققت في إطار التعاون بين الفاو والصين فيما يخص برنامج التعاون بين دول الجنوب. كما استعرض المؤتمر سبل إشراك المزيد من الدول والمنظمات الدولية للدخول في شراكات مشابهة.

وثمن المدير العام للفاو الدور الريادي الذي تقوم به الصين، بوصفها أكبر مساهم لدعم البرنامج. كما قدم الشكر للحكومة الصينية ودورها في تأسيس التعاون بين الفاو والصين فيما يخص برنامج التعاون بين دول الجنوب، حيث قدمت منحة مالية بلغت 80 مليون دولار.

وقال دا سيلفا "إنني على ثقة بأن الاهتمام ببرنامج التعاون الثلاثي بين دول الجنوب سوف سيتواصل بفضل الفوائد التي يحصل عليها طرفا الشراكة".
وناقش المشاركون في اجتماع اليوم العديد من قصص النجاح ذات الصلة ببرنامج التعاون بين دول الجنوب، بما في ذلك النجاح الذي حققته كل من ناميبيا وأوغندا.

شراكة طويلة ومثمرة

كانت الصين من أوائل الدول التي انضمت إلى برنامج التعاون بين دول الجنوب منذ تأسيسه من أكثر من 20 عاماً. وقد تبرعت الصين بنحو 80 مليون دولار لمنظمة الفاو، والتي كانت على شكل صناديق ائتمانية على مرحلتين، وذلك بهدف دعم الجانب الزراعي من البرنامج.

كما أرسلت الصين أكثر من ألف خبير وفني لـ 26 دولة في أفريقيا وآسيا ودول جنوب المحيط الهادئ وأمريكا اللاتينية والدول المطلة على البحر الكاريبي، وذلك من خلال برنامج التعاون بين دول الجنوب. وتضمنت النتائج تقديم إسهامات إيجابية ترمي إلى تعزيز إنتاجية القطاع الزراعي والأمن الغذائي في الدول النامية.

وقد عززت الفاو والصين من تعاونهما مع الدول المتقدمة والمنظمات الدولية في إطار التعاون الثلاثي، وذلك بهدف توسيع نطاق الشراكات وتعزيز تبادل الخبرات والمعرفة الدولية في القطاع الزراعي.
دور منظمة الفاو

تعمل منظمة الفاو على تسهيل تبادل الخبرات والمعرفة، وذلك من خلال برنامج التعاون الثلاثي بين دول الجنوب، وعن طريق دعم إرسال أكثر من 2,000 خبير لأكثر من 80 دولة حول العالم.

Photo: ©FAO/Alessandra Benedetti
فعالية جانبية علي هامش مؤتمر المنظمة معنية بالتعاون بين الفاو والصين فيما يخص برنامج التعاون بين دول الجنوب.

شارك بهذه الصفحة