FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

تجدُّد التعاون بين المنظمة والمركز الدولي للدراسات الزراعية المتقدمة في المتوسط

المشاركة تركّز على الأغذية التقليدية والغابات ومصايد الأسماك والري ومكافحة الأمراض والآفات

المنظمة/روسيتّا ميسّوري ©
لقطة لساحل تلّي مدرّج على شاطئ البحر المتوسط.

8 يناير/كانون الثاني 2009،روما- من المنتظر أن يتعزز التعاون المستمر بين المركز الدولي للدراسات الزراعية المتقدمة في البحر المتوسط "CIHEAM" الذي يتخذ من باريس مقراً له، ومنظمة الأغذية والزراعة "FAO" بموجب اتفاقية تعاون بين الطرفين وقِّعت اليوم بمقر المنظمة في روما.

ووقّع اتفاقية التعاون بين الطرفين الأمين العام للمركز بِرتراند هرفيو والمدير العام المساعد، مسؤول مكتب المدير العام للمنظمة، إرفيه ليجين.

وبموجب الإتفاقية تعتزم المنظمتان تعزيز جهود الشراكة في قطاعات الأغذية التقليدية، وحماية الغابات، وتحديث شبكات الري، وإدارة شؤون الأمراض النباتية والحجر الصحي. كما تتضمن مجالات التعاون الأخرى قطاعات الثروة السمكية وتربية الأحياء المائية، والإنتاج الحيواني، والموارد الوراثية النباتية.

وفي غضون فترة العامين 2009- 2010 ستعكف المنظمتان على تنفيذ برامج بحوث وتنظيم ورشات عملٍ، وتبادل العلماء والطلاب بهدف الترويج للمنتجات الغذائية المحلية وتحسين جودتها. وتشمل البحوث أيضاً الإدارة المستدامة للغابات في حوض المتوسط، مع التركيز الخاص على التصدي لحرائق الغابات والأدغال وإعادة تشجير الغابات وتعزيز التنوع الحيوي الوراثي.

وتنص الاتفاقية في مجال الري على التعاون الوثيق لتكوين نسقٍ متكامل من الأدوات اللازمة للنهوض بقدرات المهنيين المعنيين بالقطاع، مع التركيز على أحدث تقنيات إدارة نظم الري.

منطقة تجارة حرة

كما تتضمّن الاتفاقية تصوّراً لتخصيص منطقةٍ للتجارة الحرّة في حوض البحر المتوسط بحلول 2010، بهدف تيسير تبادل المنتجات الزراعية... مع ما ينطوي عليه ذلك من إمكانية زيادة أخطار انتشار الآفات.

وعموماً تستهدف الأنشطة المشتركة بين المنظمتين تطوير البحوث والتدريب بغية تحسين محاصيل الثمار ومنع تسرّب الآفات وانتشارها في حوض البحر المتوسط أو فيما بين بلدان المنطقة، من خلال مناسقة بروتوكولات المراقبة للوقاية من الآفات وتوثيق منشأ مواد الإكثار لمحاصيل الثمار. والمُزمع أيضاً الشروع ميدانياً في برامجٍ بحثيّة لتطوير المكافحة المتكاملة للآفات شاملةً الأمراض، والكائنات الدقيقة المُمرِِضة، والآفات ذات الأبعاد الهامة لمنطقة البحر المتوسط.

ويُذكر أن المركز الدولي للدراسات الزراعية المتقدّمة في البحر المتوسط هو مؤسسةٌ مشتركة بين الحكومات تُمارس أنشطة التدريب والبحوث وتعمل على تعزيز التعاون الدولي في مجالي التنمية الريفية والزراعية بحوض المتوسط، عبر أربع معاهد متخصصة في باري بإيطاليا، وتشانيا باليونان، ومونبلييه بفرنسا، و زراغوزا بإسبانيا.

وقد بدأ التعاون بين المنظمة والمركز في وقتٍ يعود إلى عام 1977.