FAO.org

الصفحة الأولى > وسائل الإعلام > مقالات إخبارية

اختتام مؤتمر الفاو بالموافقة على برنامج عمل المنظمة وميزانيتها

المدير العام: الفاو ستستجيب لدعوة الدول الأعضاء لتعزيز عملها في مجال التغير المناخي

7 تموز/ يوليو 2017، روما: اختتمت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) اليوم مؤتمرها الذي استمر أسبوعاً ووافقت فيه الدول الأعضاء بالإجماع على ميزانية المنظمة وبرنامج عملها للعامين القادمين وأشادت بجهودها المتواصلة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وخطة التنمية المستدامة 2030 .

فقد وافق المؤتمر رسميا على ميزانية عادية بمقدار 1,005.6 مليون دولار أمريكي لتقديم برنامج عمل الفاو في 2018-2019، كما اقترح ذلك المدير العام للمنظمة جوزيه غرازيانو دا سيلفا.
وقال دا سيلفا: "أتشرف بالإشارة بشكل خاص إلى أن برنامج العمل والميزانية قد تمت الموافقة عليه من جميع الدول المتواجدة في المؤتمر، دون أي امتناع عن التصويت".

وأضاف: نحتاج إلى تنفيذ أنظمة غذاء مستدامة توفر طعاماً مغذياً ويمكن الوصول إليه، وخدمات ايكولوجية، وقدرة للجميع على الصمود في وجه التغير المناخي الآن وفي المستقبل. سمعنا دعوتكم للفاو إلى تعزيز عملها في مجال التغير المناخي، ومن الآن فصاعداً يجب أن تسير عملية تغذية البشر جنباً إلى جنب مع عملية تغذية الكوكب".

التغير المناخي

ووافق المؤتمر على العنوان المقترح للمؤتمر القادم 2018-2019 وهو "التغير المناخي وأثره على نشاطات عمل الفاو"، مؤكداً على "التوقيت المناسب للاقتراح" في ضوء التطورات العالمية مثل اتفاقية باريس وخطة التنمية المستدامة 2030.

وأشار المؤتمر إلى الدور الهام الذي على الفاو أن تلعبه في دعم الدول لتنفيذ المساهمات المقررة وطنياً بموجب اتفاقية باريس ودعم جهودها العامة في التكيف مع التغير المناخي وتقوية الصمود في وجهه مع المساهمة في تخفيف وطأته كلما كان ذلك ممكناً.

وأكد المؤتمر أن عنوان المؤتمر القادم بعد عامين ينسجم مع اعتماد استراتيجية الفاو حول التغير المناخي وإطلاق برنامج العمل العالمي حول الأمن الغذائي والتغذية في الدول الجزرية الصغيرة النامية.
وأعرب المؤتمر عن ارتياحه للفعالية المتزايدة للفاو والقيمة التي تقدمها المنظمة نسبة إلى ميزانيتها تحت قيادة المدير العام.

أولويات الفاو

وقدّر المؤتمر التقدم الذي أحرزته الفاو في عملية اللامركزية والتي مكنت المنظمة من تقوية التنسيق مع الشركاء الوطنيين. كما ثمّن تطوير الشراكات الاستراتيجية مع أصحاب علاقة آخرين، وخاصة القطاع الخاص والعالم الأكاديمي ومنظمات تنمية المجتمع المدني الرئيسية.

كما أعرب عن تقديره لمراعاة المنظور الجنساني في كافة نشاطات الفاو.
وأشار جوزيه غرازيانو دا سيلفا إلى أنه خلال السنوات الخمس الماضية زادت الفاو من حدة تركيزها وتبنت نهجاً شاملاً لمعالجة التحديات المعقدة والمتصلة، وفي نفس الوقت عززت وجودها في الميدان وقدراتها الفنية العالمية.

وأكد أن مركزية الغذاء والزراعة في أجندة التنمية المستدامة تعني أن جهود الفاو هي في قلب تحقيق أهداف التنمية المستدامة وأن تحقيق هدف القضاء على الجوع هو في صميم عمل المنظمة.
ووصف المدير العام خطة وبرنامج عمل وميزانية الفاو للمدى المتوسط 2018-2019، والتي تم

تطويرها لتشمل أربعة مبادئ رئيسية هي:

• المحافظة على ميزانية اسمية ثابته، من دون تغيير في مستوى المساهمات المقدرة واعتمادات الميزانية الصافية مقارنة مع 2016-2017، وذلك من خلال استيعاب زيادات التكلفة وإعادة استثمار المدخرات في مجالات الأولوية.
• تحديد مجالات برامج الأولوية وبرامج التركيز الأقل، وإبراز مجالات أولوية أخرى للمساهمات الطوعية.
• زيادة حصة برنامج التعاون الفني إلى 14% من صافي اعتمادات الميزانية، كما طلب المؤتمر.
• استخدام ترتيبات إدارة البرنامج لتسريع تقديم نتائج فعالة وظاهرة.

حضور عالي المستوى

وحضر مؤتمر هذا العام 1150 مندوباً من 181 بلداً، من بينهم رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة بيتر تومسون و 105 وزراء و25 نائب وزير والعديد من البرلمانيين.
وانتخب المؤتمر خالد محبوب، مستشار/بديل ممثل باكستان الدائم في الفاو كرئيس مستقل للمجلس التنفيذي للفاو. ويشغل السيد محبوب حالياً منصب رئيس اللجنة المالية للفاو.

Photo: ©FAO/Pier Paolo Cito
المدير العام للفاو جوزيه غرازيانو دا سيلفا يلقي كلمة في المؤتمر.

شارك بهذه الصفحة