FAO.org

Home > Media > Notícias
This article is not available in Portuguese.

Click this message to close.

الابتكار في الزراعة أمر حيوي لمواجهة تحديات الغذاء في المستقبل

افتتاح ندوة الابتكار الزراعي للأسر المزارعة في روما

21  نوفمبر/ تشرين الثاني 2018 ، روما - قال المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) جوزيه غرازيانو دا سيلفا في الجلسة الافتتاحية للندوة الدولية الأولى حول الابتكار الزراعي للأسر المزارعة إن تحقيق تقدم سريع في مجال الابتكار الزراعي بما يكفل مواجهة تغير المناخ ودعم المزارعين الأسريين هو أمر حاسم إذا نريد تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وقال دا سيلفا: "نسعى لتطوير حلول يمكن تكرارها بسهولة وبتكلفة منخفضة وبشكل مستدام عبر البلدان والمناطق.  نحن بحاجة إلى زيادة فهمنا لمحركات وعمليات الابتكار. كما نحتاج إلى البحث عن حلول ملموسة وتحديد التدخلات ذات الأولوية ووضع استراتيجيات لنشر الخبرات الناجحة".

ويمثل المزارعون الأسريون ما يقرب من 800 مليون شخص، ولطالما كانوا رواداً ومبتكرين في مجال الزراعة. وهم يديرون حوالي 75 في المائة من الأراضي الزراعية في العالم وينتجون حوالي 80 في المائة من الأغذية في العالم.  وبالتالي فإن تعزيز قدرتهم على الابتكار هو أمر حاسم لتلبية الاحتياجات الغذائية المستقبلية لسكان الأرض الذي من المتوقع أن يصل إلى قرابة 10 مليارات نسمة في عام 2050، في سياق تغير المناخ.

ومن جهتها قالت إنغا روندا كينغ، رئيسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة، في الجلسة الافتتاحية: "الابتكار لمنفعة المزارعين الأسريين والتصدي للعوامل التي تعوق التحول إلى الأنظمة الإيكولوجية الزراعية المتنوعة يجب أن تمنح أولوية أكبر".

وأضافت: "لا تستطيع التكنولوجيا وحدها تقديم إجابات للتحديات العالمية ولا تمكين المزارعين الأسريين، ولكنها يمكن أن تزيد الخيارات وتسهل نشر الحلول الفعالة. ومن الضروري ضمان أن تخدم التكنولوجيا الفقراء وتحقق تنمية شاملة وتمكن الناس من التعامل مع المخاطر ومعالجة الضعف".

وقال بول وينترز، نائب الرئيس المشارك في إدارة الاستراتيجية والمعرفة في الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد): "سيحدد العقد القادم شكل النظم الغذائية العالمية والوطنية للأجيال القادمة. نحن بحاجة إلى الابتكار الزراعي الذي يخلق نظاماً غذائياً مستداماً ومتكيفاً مع تغير المناخ".

الابتكار أكثر من مجرد تكنولوجيا

تعتقد الفاو أن الابتكار أكثر من مجرد تكنولوجيا. فالابتكار في مجال الزراعة يتجاوز التطبيقات والطائرات بدون طيار والآلات الزراعية ليشمل عمليات اجتماعية وتنظيمية ومؤسساتية مختلفة، بدءاً من الوصول إلى الأسواق والائتمان والخدمات الإرشادية وانتهاءً بتسويق المنتجات بطريقة جديدة.

وللحكومات والمجتمع المدني ومنظمات المزارعين وهيئات البحوث والقطاع الخاص دور يؤدونه في خلق بيئة تتيح الابتكار في الزراعة.

الفاو والابتكار

قال المدير العام للفاو أن المنظمة تدعم البلدان والمزارعين الأسريين لتطبيق ممارسات مبتكرة، مثل الزراعة الإيكولوجية دون حرث في أمريكا الجنوبية وآسيا. كما تقدّر الفاو الابتكارات الناجحة التي قدمها المزارعون الأسريون عبر القرون، وتدعم تطوير ونشر هذه المعارف التقليدية. وتشجع الفاو، على وجه الخصوص، طريقة جديدة للتعاون فيما بين بلدان الجنوب تركز على التبادل المباشر للأفكار والمعارف والممارسات بين المزارعين.

وقال غرازيانو دا سيلفا أن الطائرات بدون طيار، والتصوير عبر الأقمار الصناعية، وأجهزة الاستشعار عن بعد، وتطبيقات المحمول مهمة أيضا لمنع الآفات والأمراض العابرة للحدود. وتستخدم الفاو أيضاً الابتكارات الرقمية لتوفير بيانات الأرصاد الجوية والمناخ للمزارعين الأسريين، وتعزيز نماذج الإنذار المبكر، والحد من مخاطر الكوارث.

كما تختبر الفاو تطبيقات سلسلة الكتل لتحسين سلسلة الأغذية، وإمكانيات التتبع، وإنفاذ الحقوق، وتحسين طرق المعاملات المالية. وتعمل الفاو مع القطاع الخاص، مثل غوغل وتيليفونكيا دي إسبانا ويونيليفر وغيرهم، لتعزيز التقدم نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

جائزة الابتكار

وأعلن المدير العام للفاو عن جائزة الابتكار الدولية الجديدة للأغذية والزراعة المستدامة، بالشراكة مع الحكومة السويسرية. وتمت دعوة الأفراد والشركات والمؤسسات الخاصة إلى تقديم ترشيحاتهم حول ابتكار يساهم في الجهود العالمية لتحقيق هدف القضاء على الجوع.

وتهدف الندوة إلى تسليط الضوء على الابتكارات الزراعية والعمل كحافز لإلهام حلول وشراكات واستثمارات جديدة. ويشارك في الندوة حوالي 600 شخص، بمن فيهم 250 مندوبا من 76 بلداً يمثلون الحكومات ومنظمات المزارعين والمؤسسات الأكاديمية والبحثية والمجتمع المدني والقطاع الخاص.

Photo: ©FAO/Alessia Pierdomenico
"نسعى لتطوير حلول يمكن تكرارها بسهولة وبتكلفة منخفضة وبشكل مستدام عبر البلدان والمناطق" - المدير العام للفاو جوزيه غرازيانو دا سيلفا في الجلسة الافتتاحية للندوة الدولية الأولى حول الابتكار الزراعي للأسر المزارعة.

Share this page