This article is not available in Portuguese.

Click this message to close.

مؤشر "فاو" لأسعار الغذاء يختتم 2015 بمزيد من التراجع

الإمدادات الوفيرة وبطء النمو الاقتصادي تدفع بأسعار السلع الغذائية إلى الهبوط للعام الرابع على التوالي

7يناير|كانون الثاني 2016، روما-- انخفضت أسعار السلع الغذائية الرئيسية للعام الرابع على التوالي في نهاية 2015، حيث سجلت في المتوسط 19.1 في المائة دون مستوياتها في السنة السابقة، بينما دفع انكماش الاقتصاد العالمي إلى انخفاض حاد للأسعار عبر قطاعات متنوعة بدءاً من صناعة المعادن إلى أسواق الطاقة.

وتراجع متوسط ​​مؤشر أسعار الأغذية لدى منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) إلى 164.1 في المائة خلال عام 2015، ليبلغ 154.1 نقطة في شهر ديسمبر/كانون الأول.

وفي ديسمبر/كانون الأول أيضاً تراجع المؤشر الدولي بنسبة 1.0 في المائة من قيمته المنقحة في نوفمبر/تشرين الثاني، حيث امتص انخفاض أسعار اللحوم ومنتجات الألبان والحبوب... مقدار المكاسب المترتبة على ارتفاع أسعار السكر والزيوت النباتية وتجاوزها.

وقال الخبير عبد الرضا عباسيان أحد كبار اقتصاديي "فاو"، أن "الإمدادات الوافرة في مواجهة الطلب العالمي المتواضع، وارتفاع قيمة الدولار هما السببان الرئيسيان للضعف الذي هيمن على أسعار المواد الغذائية طيلة عام 2015".

ويمثل مؤشر الغذاء لدى منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) دليلاً يستند إلى حركة التعاملات التجارية، من خلال قياس أسعار خمس سلع غذائية رئيسية في الأسواق الدولية، شاملاً مؤشرات فرعية لأسعار الحبوب، واللحوم، والألبان، والزيوت النباتية، والسكر.

أسعار الذرة تنكمش وسعر السكر ينمو قليلاً

وسجل مؤشر "فاو" لأسعار الحبوب تراجعاً بمقدار 1.3  في المائة خلال ديسمبر/كانون الأول دون قيمته في نوفمبر/تشرين الثاني، بسبب احتدام المنافسة بين مُنتجي ومصدّري الذرة، وتوقعات أن يصبّ مزيد من إمدادات القمح في الأسواق العالمية بعد إلغاء الأرجنتين للضرائب المفروضة لديها على الصادرات. وبلغ انكماش المؤشر الفرعي، الذي يتضمن الأرز، 15.4 في المائة في المتوسط ​​خلال 2015 مقارنة بالعام السابق.

كذلك تراجع مؤشر أسعار الألبان بنسبة 1.0 في المائة في ديسمبر/كانون الأول، علاوة على تراجعه بنسبة بلغت 28.5 في المائة عام 2015 ككل عن متوسط ​​مستواه خلال 2014، وذلك كأشد انخفاض تشهده أي سلعة غذائية خلال تلك الفترة.

وانخفض مؤشر أسعار اللحوم بنسبة 2.2 في المائة في ديسمبر/كانون الأول، مدفوعاً بارتفاع انتاج لحم الخنزير في أوروبا وتراجُع الطلب في الولايات المتحدة على اللحوم البقرية المستوردة. وبمقياس السنة كاملةً، سجل متوسط أسعار اللحوم ​​15.1 (في المائة) دون مستواه خلال 2014.

وفي تلك الأثناء، ارتفع مؤشر أسعار الزيوت النباتية بنسبة 2.1 في المائة في ديسمبر/كانون الأول، على الأكثر بسبب عدم اليقين فيما يخص ناتج محصول فول الصويا في البرازيل، وإن بلغ المؤشر بمقياس عام 2015  ككل 19 في المائة دون مستواه في عام 2014.

ورغم ارتفاع مؤشر "فاو" لأسعار السكر بنسبة 0.6 في المائة خلال ديسمبر/كانون الأول ، إلا أنه جاء في المتوسط ​​أقل بنسبة 21 في المائة خلال عام 2015 مقارنة بالعام السابق.

الصورة: ©FAO/Olivier Thuillier
من المتوقع أن تنمو إمدادات القمح: لقطة لحصّادة ميكانيكية في حقول فرنسا.