本文尚无中文版本。

点击此处关闭信息框

الصومال لم تنفكّ تواجه غياب الأمن الغذائي على نطاق واسع مع تفاقم الأوضاع لندرة الأمطار والجفاف

نحو 38 في المائة من السكان يصنَّفون غير آمنين غذائياً و 304700 طفل يعانون سوء التغذية الحاد

(بيان تقني صادر عن وحدة تحليل الأمن الغذائي والتغذية في الصومال (FSNAU) ونظم شبكة الإنذار المبكر من المجاعة (FEWSNET))

8 فبراير|شباط 2016، نيروبي / واشنطن --  تواصل الصومال مواجهة انعدام الأمن الغذائي على نطاق واسع من الآن إلى يونيو/حزيران 2016 نتيجة لرداءة هطول الأمطار، والجفاف في عدة مناطق، وتعطل التجارة، والنزوح السكاني لفترات طال أمدها إلى جانب عمليات النزوح الجديدة - وتفاقم الأوضاع عموماً تحت وطأة الفقر المزمن. وتظل مستويات سوء التغذية الحادة بالغة الارتفاع في أجزاء عديدة من البلاد.

وتكشف أحدث نتائج التقييم الموسمية على يد وحدة تحليل الأمن الغذائي والتغذية في الصومال (FSNAU)، وهو مشروع تديره منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو)، وشبكة نظم الإنذار المبكر من المجاعة (FEWS NET) كمشروع ممول من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، عن أن 931000 شخص سيواجهون مرحلة الأزمة (المرحلة 3) بينما سيواجه 22000 نسمة حالة الطوارئ (المرحلة 4) في جميع أنحاء الصومال خلال يونيو/حزيران من عام 2016. وسيبلغ عدد المشردين داخلياً 68 في المائة من العدد الإجمالي لضحايا الأزمات والطوارئ، وفي صفوف سكان المناطق الريفية (26 في المائة)، وسكان الحضر (6 في المائة).

ويصنَّف ما يقرب من 3.7 مليون شخص بالإضافة إلى ذلك في جميع أنحاء البلاد باعتبارهم عرضة للإجهاد  الغذائي (المرحلة 2) إلى منتصف 2016.

وفي المجموع، تشير تقارير التقييم إلى أن ما يقرب من 4.7 مليون شخص أو 38 في المائة من مجموع سكان الصومال غير آمنين غذائياً ولسوف يتطلبون مساعدات إنسانية من الآن وحتى يونيو/حزيران 2016.

(صدرت نسخة أطول من هذا البيان التقني من نيروبي وواشنطن، من قبل وحدة تحليل الأمن الغذائي والتغذية في الصومال (FSNAU) ونظم شبكة الإنذار المبكر من المجاعة  (FEWSNET)).


* التصنيف المتكامل لحالة الأمن الغذائي (IPC) هو جملة من الأدوات والإجراءات لتقييم مدى شدة انعدام الأمن الغذائي باستخدام مقياس مقبول على نطاق واسع مؤلف من خمس مراحل. وعلى مستوى المناطق، يقسم المقياس إلى: المرحلة 1 = الحد الأدنى. المرحلة 2 = انعدام شديد؛ المرحلة 3 = الأزمة؛ المرحلة 4 = الطوارئ؛ المرحلة 5 = المجاعة.

الصورة: ©FAO/Frank Nyakairu
نازحون صوماليون في مستوطنة قرب بلدة دوبلي.