المنظمة :: مركز الأنباء :: المنظمة في الميدان :: 2004 :: نَثر بذور الأمل :: أدواتٌ لإعادة الحياة على أقدامها
أدواتٌ لإعادة الحياة على أقدامها
المزارعون العائدون إلى المجتمعات المحلية التي مزقتها الصراعات يباشرون بالإنتاج بمعاونة المنظمة
29 أكتوبر/تشرين الأول 2004- كيلينوتشي، سري لانكا-- لقد عانى سكان هذه المقاطعة الواقعة في شمال شرق سري لانكا من أوقاتٍ عصيبة.

ففي أعقاب سنواتٍ من النفي والنـزوح والتشرّد داخل البلاد نتيجةً للصراع المسلح في المنطقة، عاد الكثيرون منهم إلى أراضيهم عام 2002 ، ليجدوا أنفسهم وجهاً لوجه أمام نقطة البدء من لا شئ.

وبفضل برنامج الطوارئ والإغاثة الخاصة لدى المنظمة، فقد تلقّى ما يزيد على 5000 أسرة في المنطقة بذوراً وسماداً وأدواتٍ زراعية وتدريباً، لاستئناف عملية الإنتاج الزراعي.

البدء من جديد
يقول مولتياه نايديزان وهو أب لخمسة أطفال يبلغ 52 عاماً، "قبل أن نغادر مزرعتنا في 1996، كان لدينا بقرة و 12 دجاجة وأربع عنـزات. وكنا نملك 47 شجرة كاكاو وشجرة مانغو. وحين عدنا أدراجنا في 2002، كان كل شيءٍ قد اختفى - منـزلنا وحيواناتنا ومعظم الأشجار. وكانت سبع أشجار كاكاو وشجرة المانغو هي كل ما تبقى. ونحن نعيش الآن في كوخٍ، لكنني آمل أن نقيم يوماً مرةً أخرى في مسكن".

لقد تلقى السيد ناديزان بذوراً وأدوات فلاحةٍ كجزءٍ من مشروع المنظمة.

إذ يقول: "تلقيت نحو 21 كيلوغرام من بذور الذرة وسماداً من المنظمة، بالإضافةً إلى مجرفةٍ وسكين أدغال. ولو لم أتلق هذه المساعدة، لا أدري من أين كنت سأبدأ حين عدت. ولسوء الحظ، ساد وضعٌ من الجفاف وضاع جزءُ كبير من محصول البذور التي تلقيّناها. ومع ذلك، تمكنت من توفير شيءٍ من المحصول كبذورٍ أضحت تنمو الآن في الحقل".

ففي هذه القرية، فرّ الجميع خلال أسوأ قتالٍ. لقد لجأ البعض للإقامة مع الأصدقاء والأقارب في مناطق أكثر أمناً، بينما اضطر البعض للعيش في مخيماتٍ للاجئين.

ويروي الجميع القصة نفسها. فقد كانوا قبل النـزاع يكفون أنفسهم بأنفسهم، ومؤونة أسرهم من مزارعهم. وبعدما توقّف القتال، عادوا ليجدوا أن مزارعهم قد دمِّرت، وكان من الصعب عليهم أن البدء من جديد.

تدريبٌ لإنعاش المهارات
في قريةٍ مجاورة، تلقت المزارعة فاراثالينغام جيانثي، البالغة 32 عاماً، بذور الأرز عند عودتها من إقامة دامت ست سنواتٍ في مخيّمٍ للاجئين.

حيث تقول المزارعة جيانثي: "حين عدنا إلى هنا بعد وقف إطلاق النار، كان منـزلنا قد دمِّر عن آخره. كانت حيواناتنا كلها قد اختفت. فقد كنا نملك خمس عنـزات و15 دجاجة و12 بقرة. والآن أعيش أنا وزوجي وأطفالنا السبعة في كوخٍ طينيٍ صغير، وليس لدينا حيوان واحد".

وأضافت: "لكن من خلال معونة منظمة الأغذية والزراعة، تلقينا بوشلين من بذور الأرز وسماداً ومعهما مجرفة وسكين أدغال. وبواسطة أدوات الفلاحة استطعنا تنظيف الحقل، الذي لم يُعزَق لسنوات بأسرها، واستطعنا البدء بزراعة حقل الأرز من جديد".

وخلال سنوات ابتعادها عن المزرعة، لم تزاول جيانثي الزراعة نهائياً. وعندما عادت شعرت بشيءٍ من الخمول.

تقول: "عندما تلقيّنا الأدوات والبذور، حضرت معلمةٌ زراعية إلى القرية. وكان ذلك جيداً للغاية لأنني كنت قد نسيت الكثير عن الفلاحة في كل تلك السنوات. بعض الأشياء التي علمتنا إياها كنت أعرفها من السابق، ولكنني تعلّمت الكثير من الأمور الجديدة أيضاً".

بيد أن المزرعة لا تنتج حتى الآن ما يكفي لإطعام أسرتها الكبيرة.

وتضيف: "يعمل زوجي في إزالة الألغام، وهو ما يوفّر لنا شيئاً من الدخل الإضافي لشراء أغذيةٍ أخرى كالفاكهة والخُضر".

تكاليفٌ منخفضة مقارنةً بالفوائد
لم يكن معظم المزارعين العائدين يملكون سبيلاً للرزق لما يناهز العقد. وبقليل من المدخلات، من المنظمة، أضحوا قادرين على استعادة اعتمادهم الذاتي على أنفسهم.

وتؤكد هايلد نيغيمان، مسؤولة عمليات الطوارئ والإغاثة الخاصة لدى المنظمة، أن من ميزات هذا النموذج من معونات الطارئة انخفاض التكاليف لكل أسرة مقارنةً بالفوائد.

وتوضح قولها: "إن برنامج المنظمة يحفّز إنتاج الأسر الزراعية ذاتها في حقولها، ويكّلف أقل من إمدادها بكمية مماثلة من الغذاء. ويهدف المشروع إلى تدعيم سبل معيشة هذه المجتمعات، وإعادة إحياء اقتصاداتها... وهو ما سيعزز عملية السلام في المحُصّلة النهائية".

للمزيد من الاطلاعات

نَثر بذور الأمل

أدواتٌ لإعادة الحياة على أقدامها

إحياء قطاع الأسماك في منطقة الصراع الأسبق

"الفيضان أتى كل شئ..."

للإتصال

ماريا كروز
المسؤولة الإعلامية لدى المنظمة
maria.kruse@fao.org
Tel:(+39)0657056524

المنظمة/ماريا كروز

يقول المزارع مولتياه نايديزان، أن المعزقة التي تلقاها من المنظمة ذات نوعية ممتازة.

المنظمة/ماريا كروز

تُقر فاراثالينغام جيانثي، في لقطة وسط أسرتها، بأنها سعيدة أشد السعادة "لتلقّي التدريب مع وصول البذور والأدوات".

إرسل هذا المقال
أدواتٌ لإعادة الحياة على أقدامها
المزارعون العائدون إلى المجتمعات المحلية التي مزقتها الصراعات يباشرون بالإنتاج بمعاونة المنظمة
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
 
RSS