المنظمة :: مركز الأنباء :: المنظمة في الميدان :: 2005 :: حياةٌ جديدة "للبحيرة العظمى" بكمبوديا :: البحيرة واهبة الرزق والحياة
البحيرة واهبة الرزق والحياة
نظامٌ إيكولوجي فريد وعالي الإنتاجية
طيلة معظم العام لا يزيد عمق بحيرة "تونيل ساب" العظمى في كمبوديا... بمساحتها البالغة ربع مليون هكتار عن مترٍ واحد.

غير أن يونيو/حزيران من كل عام يشهد فيضان المياه على ضفاهها مع ذوبان ثلوج المرتفعات المحيطة في جبال "التبيت" وهطول الأمطار الموسمية الغزيرة، مما يؤدي إلي ارتفاع منسوب شبكة نهر "الميكونغ" الذي يصبّ بعض فيضه الزائد في البحيرة.

ومن هذا السياق يمتد عمق البحيرة عمودياً إلى تسعة أمتار بينما تتسع مساحتها الأفقية بمعامل الخُمس، لتغطي ما لا يقل عن 1.25 مليون هكتار.

ولا يبدأ هذا المد العمودي الأفقى في التراجع إلا بحلول اكتوبر/تشرين الأول مع انتهاء الأمطار الموسمية وبدء الصرف الطبيعي للمياه بلوغاً للمستويات الدنيا السابقة.

وتتيح أشهر المد تلك حركة نموٍ ضخمة في عدد الأسماك والموارد الحيّة المائية من الكائنات الصغرى، مما يضع نظام البحيرة الايكولوجي في مصاف أكثر الموائل الغذية ثراءً بالأسماك في العالم.

"حسابٌ مصرفي"

تمد هذه البحيرة العظمى كمبوديا ذاتها بنحو 60 في المائة من احتياجاتها أو 200000 طن سنوياً من الأسماك.

ويقول خبير المنظمة، باتريك إيفانز، الذي عمل علي ضفاف البحيرة وفي مياهها طيلة ثماني سنوات، أن البحيرة بالنسبة لأسر الصيادين التي تزاوِل تربية الأحياء المائية هي بمثابة "حساب مصرفي... إذ يودعون استثماراً ماثلاً في بعض الأسماك التي سرعان ما تنضج وتتكاثر لتغلّ قيمةً مضاعَفة".

غلةٌ بمقدار ستة أضعاف

بل وحين يؤوب الفيضان فأن غرين البحيرة يوفر سماداً لا يفوقه آخر لزراعة الأرز ولإنتاج غلةٍ تضاهي ستة أضعاف المتوسط القومي بالمناطق الأخرى.

للمزيد من الاطلاعات

حياةٌ جديدة "للبحيرة العظمى" بكمبوديا

البحيرة واهبة الرزق والحياة

إبتكارات المشروع تتضمن مدارس عائمة ومحتجزاتٍ سمكية قاعية

المنظمة/إ. بريغز

عقب أشهر من الفيضانات سجلت أعداد الأسماك والكائنات المائية طفرة ببحيرة "تونيل ساب" مما وضعها في مصاف أكثر الموائل العذبة إنتاجية في العالم للموارد السمكية.

المنظمة/ج. بتساري

لا يفوق أنشطة صيد الأسماك وتجهيزها وبيعها أي نشاط آخر في البحيرة من حيث الأهمية.

إرسل هذا المقال
البحيرة واهبة الرزق والحياة
نظامٌ إيكولوجي فريد وعالي الإنتاجية
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
 
RSS