المنظمة :: مركز الأنباء :: المنظمة في الميدان :: 2005 :: حياةٌ جديدة "للبحيرة العظمى" بكمبوديا :: إبتكارات المشروع تتضمن مدارس عائمة ومحتجزاتٍ سمكية قاعية
إبتكارات المشروع تتضمن مدارس عائمة ومحتجزاتٍ سمكية قاعية
التشجيع أيضاً على الإدارة الحرجية المسؤولة
من أكثر الأوجه اللافتة والفريدة لخطط إدارة الموارد بالاستناد إلى المجتمعات المحلية في إطار مشروع المنظمة بمقاطعة "سياب ريب" في إقليم البحيرة الكمبودية العظمى، ما شوهَد من إنشاء 12 محميّة قاعية للأسماك في مناطقٍ لا تنصرف عنها المياه على مدار العام.

ويشرح خبيرُ المنظمة باتريك إيفانز، الفكرة من وراء المشروع، قائلاً أنها تتمثل في توفير بيئةٍ سنوية مُستدامة للأسماك لكي تنمو وتتكاثر وترقّد البويضات... بصرف النظر عن تغيّر الأحوال من موسمٍ لآخر.

وبادئ ذي بدء، إصطدمت الفكرة بالمعارضة... غير أن الصيادين سرعان ما ساندوا المبادرة حين أسقط في يدهم أن المصيد يتحسّن في المناطق المحيطة بالمحتجزات القاعية.

مركز التعليم العائم يلقّن صوْن البيئة

أنشأ مشروع المنظمة للبحيرة العظمى بكمبوديا كذلك، نموذجاً آخر مبتكراً هو مركز التعليم البيئي العائم (GECKO )، الذي أداره أعضاء إدارة مقاطعة "سيام ريب". وشكّل المركز نقطةَ مرجعية للقرى المحلية بغية إطلاع الأطفال على أسرار الموارد الطبيعية للبحيرة وترسيخ مبادئ إدارتها إدارةً مسؤولة في أذهانهم.

وبحلول عام 2000، لم يقل عدد الأطفال المشاركين في برامج التوعية البىئية المنظَّمة تلك عن 5000 تلميذ وذلك في مقر المركز التعليمي العائم الذي وفد إليه تلامذة نحو 30 مدرسة مختلفة من شتى مناطق البحيرة.

وقد أعلن برنامج الأمم المتحدة الأنمائي (UNDP) مؤخراً إلتزامه بدعم مركز التعليم البيئي الكمبودي، في إطار مشروعٍ خاص للتنوّع الحيوي يدوم سبع سنوات، فضلاً عن نيته إحتذاء حذو المبادرة بإنشاء مراكزٍ جديدة في مناطقٍ أخرى من البحيرة للتوسّع في نشر المبادرة البيئية التي بدأتها المنظمة.

الترويج للإدارة الحرجية المسؤولة

وما تمخّض عنه مشروع المنظمة كذلك هو مبادرة موازية للإدارة الحرجية المجتمعية في المناطق المرتفعة لمستجمعات المياه حول البحيرة الكمبودية العظمى، وذلك بإنشاء 40 موقعاً حرجياص مجتمعياً في مقاطعة "سياب ريب"، تغطي رقعة 200000 هكتار... وبمشاركة 79 قرية.

وفوق هذا وذاك، وقف خبراء المنظمة جبناً إلي جنب مع مزارعي القرى المحلية على شواطئ البحيرة لتعزيز أنشطة البستنة البعلية، ومساعدة أعضاء المجتمعات المحلية على المباشرة بعمليات تربية الأسماك، وتأسيس هيئة للقروض الصغرى بهدف تقديم اعتماداتٍ ميسّرة تتراوح قيمتها بين 25-50 دولار لصغار رجال الأعمال المحليين.

للمزيد من الاطلاعات

حياةٌ جديدة "للبحيرة العظمى" بكمبوديا

البحيرة واهبة الرزق والحياة

إبتكارات المشروع تتضمن مدارس عائمة ومحتجزاتٍ سمكية قاعية

فيديو

مدرســة علــى البحيــرة (13 دقــيــقــة) (mpg)

المنظمة/ب. إيفانز

ساعد مشروع المنظمة في بحيرة "تونيل ساب" مجتمعاتها المحلية أيضاً على تعزيز الإدارة المجتمعية المستدامة لموارد الغابات في المناطق الأعلى المحيطة بها من المستجمعات المائية.

المنظمة/بي. إفرينغهام

وضع المشروع أيضاً برنامجاً للتوعية البيئية لتلقين تلامذة المدارس أهمية الإدارة المسؤولة لموارد البحيرة الطبيعية.

إرسل هذا المقال
إبتكارات المشروع تتضمن مدارس عائمة ومحتجزاتٍ سمكية قاعية
التشجيع أيضاً على الإدارة الحرجية المسؤولة
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
 
RSS