المنظمة :: مركز الأنباء :: تركيز على القضايا :: 2004 :: الأرز هو الحياة :: الأرز : القضايا المطروحة
الأرز : القضايا المطروحة
من المتعيّن على البلدان المنتجة للأرز أن تعالج جملة من القضايا الخاصة بالمحصول... بغية تلبية الإحتياجات الغذائية المتزايدة لسكان العالم المتزايدين عدداً بسرعة
الإنتاج

منذ سبعينات القرن الماضي، تم إشباع الطلب على الأرز بفضل الأصناف عالية الغلة وأساليب الإنتاج المتطورة. وكان الري هو المفتاح - فلقد اتسعت المساحة المروية خلال الثورة الخضراء بمقدار 4 إلى 5 مليون هكتارسنوياً. أما اليوم إذ تتزايد أعداد السكان، فأن موارد الأراضي والمياه المتاحة لإنتاج الأرز آخذة في التناقص. ولاستباق الأزمة، ينبغي للحكومات أن تبادر إلى ترويج أساليب إدارةٍ أفضل للمحصول، واستنباط بذورٍ مهجنةٍ عالية الغلة كي تحصد غلالاً أعلى من الأراضي المروية حالياً. كذلك يمكن تحويل الأراضي الرطبة لإنتاج الأرز من خلال الري - وهناك أكثر من 135 مليون هكتار من الأراضي الرطبة في افريقيا والأمريكتين تصلح لهذا الغرض.

البيئة

إن الإستخدام المفرط لمبيدات الآفات في زراعة الأرز يلوث المياه ويخلق مخاطر صحية. والري المكثف يمكن أن يؤدي إلى تملح التربة وتشبعها بالماء. كما أن الأرز المغمور بالمياه مصدر رئيسي لانبعاث غاز الميثان في حين ينتج استعمال الأسمدة النيتروجينية أكسيد النيتروز - وكلاهما من غازات الدفيئة المرتبطة بارتفاع الحرارة الكونية. ويكمن الحل الوحيد في الإدارة المتكاملة للآفات والمحاصيل، التي تعلم المزارعين كيفية رصد الآفات في حقولهم وتبني ممارسات من شأنها أن تقلل الحاجة لاستعمال المبيدات.

الفقر

لن يكون بمقدور صغار مزارعي الأرز أن يصبحوا أغنياء، إلا أن في استطاعتهم أن يستفيدوا هم أيضاً من التكنولوجيات والأساليب المتطورة - إذا ما تم تطوير هذه التحسينات مع إبقاء احتياجات صغار المزارعين ماثلةً في الذهن. فالزراعة المزدوجة للطماطم أو الملفوف على سبيل المثال، يمكن أن تزيد الدخل. كما أن حصول النساء المزارعات على القروض ومدخلات المزرعة ومرافق التسويق والخدمات الإرشادية أمر نادر - وتلك فرصةٌ لزيادة الإنتاج والحد من الفقر كثيراً ما يتم تضييعها. وغالباً ما تحبذ السياسات القطرية المستهلكين والسوق التصديرية بدلاً من أن تكون إلى جانب الفقراء. وزيادة إنتاج الأرز إنما تعني أيضاً المزيد من فرص العمل في القطاعات المساندة مثل قطاعات المطاحن والتسويق والتجارة.

التغذية

إلى جانب كونه مصدراً غنياً للطاقة المتحصلةا من الأغذية، فأن الأرز مصدر جيد للثيامين والريبوفلافين والنياسين. ويمكن تحسين محتوى الأرز من العناصر الغذائية باستخدام كلٍ من أساليب تربية النبات التقليدية المنتقاة والتكنولوجيات الجديدة، مثل تعديل المنظومة الوراثية للنبات. ومن المتوقع أن يصل "الأرز الذهبي" - ويحتوي على مستوياتٍ عالية من فيتامين "أ" - إلى المستهلكين في المستقبل القريب.

التكنولوجيا الحيوية

يمكن للتكنولوجيا الحيوية أن تساعد على زيادة الغلال وتقليل الحاجة إلى المدخلات. فعلى سبيل المثال، يمكن لهذه التكنولوجيا أن تستنبط في يومٍ من الأيام صنف أرزٍ مقاومٍ للجفاف، أو صنفاً يثبت النيتروجين مباشرةً من الجو مما يقلل الحاجة إلى السماد. ولكن - مع ذلك - يجب أن تأتي السلامة البشرية والبيئية في المقام الأول، كما يجب أن تتدفق المنافع لا إلى الشركات متعددة الجنسية فحسب، بل والى المزارعين أيضاً.

تكنولوجيا التهجين

يعود الفضل في معظم الزيادة الملحوظة في إنتاج الأرز على مدى 35 عاماً الماضية إلى أصناف الأرز عالية الغلة. إلا أنه على الرغم من ذلك، فالغلال ومنذ 1966 لم تراوح مكانها من حيث الكمية. ولسوء الحظ فأن تكاليف إنتاج البذور المهجنة تزيد من أربعة إلى خمسة أضعاف عن تكاليف البذور العادية - وهي ليست في متناول أغلبية المزارعين الفقراء. ولذلك فان البلدان النامية تحتاج إلى مساعدةٍ دوليةٍ للبدء بتنفيذ برامج تهجين الأرز فيها.

المورثات

على الرغم من أن استخدام أصنافٍ جديدةٍ عالية الغلة عوضاً عن أصناف الأرز التقليدية قد أسفر عن تحقيق مكاسب ضخمة في الغلة، إلا أن زراعة صنفٍ واحدٍ في مساحاتٍ واسعة عاماً بعد عام يمكن أن يقلل المقاومة الوراثية للآفات. ولا بد من دعم البحوث لمواصلة البحث عن أصنافٍ جديدةٍ أكثر مقاومةً للآفات. ولقد تم رسم الخارطة الوراثية للأرز بأكملها مؤخراً، وبناءً عليه من المتوقع أن يتم التوصل إلى أساليب زرع أكثر فاعلية.


مرحلة ما بعد الحصاد

لسوء الحظ، أنه - حتى عندما يغل الأرز محصوله فأن قسماً كبيراً منه يهدر بعد الحصاد. وما زالت عمليات الحصاد والدرس اليدوية شائعة، وكذلك فلم يزل تجفيف الحبوب على نحوٍ بدائي هو النمط السائد، كما يجري تخزين الأرز بشكلٍ سيئ. وكثيراً ما يفقد المزارعون من 10 إلى 37 في المائة من محصولهم، سيما في موسم الأمطار. ولذا فأن الصوامع المتطورة والأصناف الجديدة الأعلى تحملاً للحصاد المتأخر سوف تعود بفوائد كبيرة.


لمزيد من المعلومات حول السنة الدولية للأرز:http://www.fao.org/rice2004/ar/index_ar.htm
المنظمة/12737/س. ساراث

للمزيد من الاطلاعات

الأرز هو الحياة

المؤتمر الدولي للأرز يبدأ أعماله في روما

الأرز : القضايا المطروحة

المنظمة/14906/جي. دي أنفريو

يتيح نظام التسطيب زراعة المحاصيل حتى في المناطق الجبلية.

المنظمة/19483/ج. بتساري

تحتاح البلدان النامية إلى معاونة دولية للشروع في برامجها الخاصة للأصناف الأرز المهجنة.

إرسل هذا المقال
الأرز : القضايا المطروحة
من المتعيّن على البلدان المنتجة للأرز أن تعالج جملة من القضايا الخاصة بالمحصول... بغية تلبية الإحتياجات الغذائية المتزايدة لسكان العالم المتزايدين عدداً بسرعة
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
 
RSS