المنظمة :: مركز الأنباء :: تركيز على القضايا :: 2004 :: مستقبل الزراعة يتوقف على التـنوّع البـيولوجي :: ضياع سلالات الحيوانات المحلية يثير الجَزع
ضياع سلالات الحيوانات المحلية يثير الجَزع
فهمٌ قاصر لقيمة كثيرٍ من الموارد الوراثية الحيوانية؛ لا بد من اعتماد إدارةٍ موقعية في المزرعة وإجراءاتٍ صونيّة
تؤكد المنظمة أن فقد سلالات الحيوانات المحلية الأصلية حول العالم يجري بوتيرةٍ مثيرةٌ للجَزَع.

فقد وجدت دراسة أعدتها المنظمة عام 2000 أن من بين قرابة 6300 سلالة مسجلة من جانب المنظمة، ثمة 1350 سلالة مهددة بالإنقراض أو انقرضت بالفعل.

ويبيّن التقدير الأولي لبياناتٍ جديدة استُحصِلت مما يزيد على 80 تقريراً قطرياً أن عدد السلالات المهددة بالانقراض يتزايد بوتيرة متفاقمة. ويجري جمع البيانات لأغراض عمليات التحديث لدى المنظمة رهناً بصدور تقريرها الشامل عن حالة الموارد الوراثية الحيوانية في العالم، الذي سيُنشر عام 2006.

مجمّع مورثات ذو قيمة عالية
وتقول آيرين هوفمان، رئيس إدارة الإنتاج الحيواني لدى المنظمة: "يعتبر التنوّع البيولوجي ضمانةً ضد التهديدات المستقبلية كالمجاعات والجفاف والأوبئة".

وتضيف: "يمكن لمُجمّع المورثات الحيوانية الحالي أن يشتمل على موارد قيمة لكنها غير معروفة قد تكون عالية الفائدة والقيمة للأمن الغذائي والتنمية الزراعية في المستقبل. وصيانة التنوّع الوراثي الحيواني تتيح للمزارعين انتقاء الحيوانات وتطوير سلالاتٍ جديدة استجابةً للتغيّرات البيئية والأمراض وطلبات المستهلكين دائمة التبدّل".

ويشير بحثٌ أجرته المنظمة إلى أن 14 فقط من بين زهاء 30 نوعاً من الثدييات والطيور المدجنة توفر قرابة 90 في المائة من إمدادات الأغذية البشرية.

ما يسبب فقد الموارد الوراثية
إن التهديدات التي تكتنف التنوّع الوراثي تشمل الحروب، والآفات والأمراض، وارتفاع حرارة الكرة الأرضية، والتطور العمراني، وتكثيف الزراعة، والتسويق العالمي لمواد الإستيلاد الوافدة.

أما المسبّب الأكبر للتآكل الوراثي إلى الآن فهو الإخفاق في تقدير قيمة السلالات المكيّفة محلياً. ففي العديد من البلدان يعتمد المزارعون على عددٍ محدود جداً من السلالات الحديثة التي تتناسب في الأغلب والأعم مع نظم الزراعة المكثفة.

وتقول السيدة هوفمان: "ما زالت بلدان نامية عديدة تنظر إلى السلالات القادمة من البلدان الصناعية على أنها أكثر إنتاجاً، بالرغم من أنها تواجه صعوبات في التأقلم للموائل التي غالباً ما تكون بيئاتٍ قاسية".

أمّا المنظمة، فتحبّذ من جانبها التحسين الوراثي للسلالات المحلية، بما في ذلك الإستخدام والتكثيف المستدام لمجمّع المورثات المحلية.

وتوضح السيدة هوفمان ذلك قائلة أن "تطوير الموارد الوراثية الحيوانية داخل المزرعة في بيئتها الإنتاجية هو النهج الأعلى فعالية لصوْن التنوّع الوراثي".
المنظمة

للمزيد من الاطلاعات

مستقبل الزراعة يتوقف على التـنوّع البـيولوجي

تآكل التـنوّع الوراثي للنباتات

إقامة صرح نظامٍ دولي لحماية التـنوّع البـيولوجي الزراعي

ضياع سلالات الحيوانات المحلية يثير الجَزع

المعارف التقليدية أداةٌ لفتح مغاليق منافع التـنوّع البيولوجي الواقعة تحت طائلة التهديد

العمل على صون التـنوّع البـيولوجي

قائمة بالمواد المتاحة لدى المنظمة حول التـنوّع البيولوجي وما تبذله المنظمة لصونه وحمايته

للإتصال

جورج كوروس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
george.kourous@fao.org
Tel:(+39)0657053168

المنظمة/4784/ت. سينيت

يوفر 14 نوعاً من الثدييات والطيور، من بين نحو 30 نوعاً مدجناً، 90 في المائة تقريباً من إمدادات الغذاء الحيواني للإنسان.

المنظمة/5928/م. بولتون

يُعزى أكثر أسباب التآكل الوراثي إلى الإخفاق في تقدير قيمة السلالات الحيوانية الأصلية المدجنة.

إرسل هذا المقال
ضياع سلالات الحيوانات المحلية يثير الجَزع
فهمٌ قاصر لقيمة كثيرٍ من الموارد الوراثية الحيوانية؛ لا بد من اعتماد إدارةٍ موقعية في المزرعة وإجراءاتٍ صونيّة
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
 
RSS