المنظمة :: مركز الأنباء :: تركيز على القضايا :: 2005 :: العدو على الأبواب: إنقاذ المَزارع والسكان من لعنة إنفلونزا الطيور :: التحصين أم "اللاتحصين"؟
التحصين أم "اللاتحصين"؟
جاكارتا، إندونيسيا - تؤكد إندونيسيا بوصفها واحدة فقط من ثلاثة بلدانٍ آسيوية إلى جانب الصين وباكستان، قامت بعمليات تحصين ضد إنفلونزا الطيور، أنها اختارت تحصين قطعانها بدلاً من غربلتها الجماعية بالإعدام... بسبب التكاليف.

وهذه جزيرة جاوه، التي تضم 80 بالمائة من أسراب البلاد، مكتظةٌ إلى حد أن أي حملة غربلةٍ صارمة كانت ستقضي عملياً على جميع الدواجن في الجزيرة قضاءً مبرماً.

وبعد خسائر طالت ما لا يقل عن 9 ملايين طيرٍ من الدواجن في مطلع 2004، تبيّن أن نتائج برنامج التحصين "واعدةٌ للغاية، إذ ُأبلِغ عن بضعٍ فقط من حالات إنفلونزا الطيور في موسم الإنفلونزا خلال أوائل عام 2005"، كما تقول الدكتورة تراي ساتيا بوتري بيبوسبوس، مديرة هيئة صحة الحيوان في إندونيسيا. ويستخدًم التحصين جنباً إلى جنب مع الغربلة الإنتقائية بالإعدام، وتقييد التنقل، وتدابيرٍ أخرى.

وإذ تخطط البلاد لاستئصال إنفلونزا الطيور بحلول عام 2007، يهبّ الأطباء البيطريون على عجلٍ للبدء بحملات واسعة النطاق، حيث قاموا فعلياً بتحصين 114 مليون طيرٍ في غضون عام 2004.

وتضيف، "لقد علمنا من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية "OIE" أنه لكي يُنفّذ برنامج تحصين يجب أن ُتُمارَس مراقبةٌ صارمة للنتائج. وذلك يتطلّب الكثير من الموارد البشرية، بالإضافة إلى برنامج تشخيصٍ واسع النطاق للقيام بالأعمال المختبرية. ولذلك فإننا نحتاج إلى مساعداتٍ دولية في تلك المجالات."

وليس اختيار التحصين كاستراتيجية مكافحة بالقرار السهل. فحملات التحصين تتطلب بنيةً أساسية واسعة قد لا تستطيع بعض البلدان أن تتحمّلها. وبدون استخدام الأساليب والكيفيات المناسبة قد يكون من الصعب التمييز بين الدواجن المصابة، والمحصّنة في ظل الأوضاع الآسيوية الحالية، مما يجعل من الصعب رصد أين وصل المرض.

وبالنسبة للبلدان التي تقوم بالتحصين، تتمثل أولوية هامة للبحوث في استحداث لقاحاتٍ رخيصة وعمليّة للاستخدام ميدانياً.
المنظمة

للمزيد من الاطلاعات

العدو على الأبواب: إنقاذ المَزارع والسكان من لعنة إنفلونزا الطيور

آثار الوباء على الإنسان: ديونٌ وكرب

تعقّب الفيروس في إندونيسيا

التحصين أم "اللاتحصين"؟

إحتواء العدوى في المنشأ: علامات على النجاح

جيشٌ من المتطوعين يعاوِن في الإكتشاف المبكّر للوباء

الإجابة... في النهوض بالوقاية

المنظمة/أ. أريادي

لقطة لعملية تحصين جارية للدواجن ضد إنفلونزا الطيور في إندونيسيا.

إرسل هذا المقال
التحصين أم "اللاتحصين"؟
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
 
RSS