المنظمة :: مركز الأنباء :: تركيز على القضايا :: 2005 :: أسواق السلع: الاتجاهات العالمية والتأثيرات المحلية :: إنخفاض عائدات تصدير السلع مقابل فواتير الواردات الغذائية
إنخفاض عائدات تصدير السلع مقابل فواتير الواردات الغذائية
وفقاً لتقرير حالة أسعار السلع في 2004، فأن متوسط أسعار السلع الزراعية التي باعتها أقل البلدان نمواً بين 1961 و 2001 انخفض بنسبةٍ تقرب من 70 بالمائة مقارنةً بأسعار السلع المصنوعة المشتراة من البلدان المتقدمة. كما بينت دراسة حديثة أشار إليها التقرير أن الإنتاجية قد زادت في الزراعة بسرعة تفوق بنسبة 20 بالمائة سرعتها في التصنيع في العالم، كما تفوق سرعتها في البلدان النامية بنسبة 100 بالمائة سرعتها في البلدان المتقدمة.

لكن التقرير يحذر من أن ثمة 43 بلداً نامياً يعتمد على سلعةٍ واحدة في الحصول على أكثر من 20 بالمائة من عائداته الإجمالية من الصادرات التجارية. حيث توجد غالبية هذه البلدان في أفريقيا جنوب الصحراء وأميركا اللاتينية والبحر الكاريبي، وهي تعتمد على صادراتها من السكر أو البن أو القطن أو الموز. كما يعاني معظمها من انتشار الفقر على نطاق واسع.

كما أن ما يزيد على 50 بلداً نامياً، ومنها معظم أقل البلدان نمواً، تعتمد على صادراتها من سلعٍ زراعية ثلاث أو أقل من ذلك - وهي في العادة منتجات استوائية -- في الحصول على 20 إلى 90 بالمائة من عائداتها من النقد الأجنبي.

خط رفيع بين الوفرة والمجاعة

يحذر تقرير منظمة الأغذية والزراعة من أن الكثير من البلدان الفقيرة الأقل نمواً مستوردة صافية للأغذية، وتنفق ما يزيد على نصف عائداتها التصديرية من أسواق السلع على شراء وارداتها الغذائية للتعويض عن النقص في الإنتاج المحلي منها. وبالنسبة لهذه البلدان، فإن اتجاهات أسواق السلع الزراعية الدولية قد تعني حرفياً الفرق بين العيد والمجاعة.

إن دفع ثمن الواردات الغذائية يمكن أن يجهد موارد البلدان ذات النمو الاقتصادي البطيء والعائدات المحدودة من النقد الأجنبي. حيث يلاحظ التقرير أن البلدان الأكثر تعرضاً لانعدام الأمن الغذائي قد أنفقت على مدى الأعوام الثلاثين الماضية نصيباً متزايداً من عائداتها المحدودة من النقد الأجنبي على استيراد الأغذية. وفي بدايات السبعينيات، أنفقت زهاء 43 بالمائة من عائداتها التصديرية على وارداتها التجارية من الأغذية، في حين اتفقت البلدان النامية الأخرى قرابة 36 بالمائة. ومنذ ذلك الوقت، ارتفع متوسط هذا النصيب بالنسبة لأقل البلدان نمواً إلى 54 بالمائة، لكنه انخفض بالنسبة للبلدان النامية الأخرى إلى 24 بالمائة.
المنظمة

للمزيد من الاطلاعات

أسواق السلع: الاتجاهات العالمية والتأثيرات المحلية

إنخفاض عائدات تصدير السلع مقابل فواتير الواردات الغذائية

السلع الرئيسية التي عرض لها تقرير حالة أسواق السلع الزراعية في 2004

حالات العجز في تجارة الأغذية تهدد البلدان الأشد فقراً

إعانات القطن في البلدان الغنية تعني أسعاراً أقل في أنحاء العالم

للإتصال

جون ريدل
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
john.riddle@fao.org
Tel:(+39)0657053259

المنظمة/ج. بتساري

تواصل أسعار الفواكه الإستوائية والمشروبات المعدّة منها حركة الإنخفاض.

إرسل هذا المقال
إنخفاض عائدات تصدير السلع مقابل فواتير الواردات الغذائية
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
 
RSS