المنظمة :: مركز الأنباء :: تركيز على القضايا :: 2005 :: أسواق السلع: الاتجاهات العالمية والتأثيرات المحلية :: السلع الرئيسية التي عرض لها تقرير حالة أسواق السلع الزراعية في 2004
السلع الرئيسية التي عرض لها تقرير حالة أسواق السلع الزراعية في 2004
البن
فيما بين 1997 و 2001، انخفضت أسعار البن بنحو 70 بالمائة، مهددةً سبل معيشة ما يقدر بنحو 25 مليون شخص ومطلقةً طوارئ غذائية في العديد من البلدان في أفريقيا وأميركا الوسطى. وقد أفاد تقرير حالة أسواق السلع الزراعية في 2004 بأن "هذا الانخفاض الحاد ترك أسعار البن أقل مما كانت عليه قبل 30 عاماً."

الكاكاو
سارت أسعار الكاكاو في اتجاه مماثل، إلا أنها انتعشت في وقت مبكر من عام 2000، غير أن هذا الانتعاش سرعان ما بدأ في التعثر مجدداً في أواخر 2003 نظراً لبدء الإمدادات في الزيادة من جديد. وتقول منظمة الأغذية والزراعة أنه في هذه الحالة، ضعفت السوق مرة أخرى نتيجة لمنافسة "معادلات زبد الكاكاو"، حيث بدأ الاتحاد الأوروبي بالتخفيف من قواعده الخاصة باستخدام الدهون المستخرجة من مصادر أخرى لتحل محل زبد الكاكاو في الشكولاته.

السكر
لقد خضعت الأسعار العالمية للسكر أيضاً خلال النصف الثاني من السنة المحصولية 2003/2004 لضغوط تخفيض الأسعار نتيجةً للإنتاج القياسي ولمخزون الفوائض.

المنتجات البستانية
تبقى المنتجات البستانية كالموز والبرتقال حساسةً لتوازنات السوق. وقد أدت زيادة الإمدادات من أميركا اللاتينية وكساد الطلب إلى انخفاض أسعار الموز في 2003. كما تأثرت بصورة مماثلة أسعار عصير البرتقال المركز المجمد، وعلى الرغم من أن نمو الطلب على الفاكهة الاستوائية كان كبيراً، إلا أن مستويات الأسعار ظلت حساسةً للعرض والطلب في السوق.

الألبان واللحوم
لقد زادت الأسعار الدولية لمنتجات الألبان في الأشهر الأخيرة نتيجة لضعف إمدادات التصدير والطلب القوي على الواردات، لكن السوق الدولية للحوم ما زالت تعاني من الاضطراب نتيجةً للإصابات بالأمراض الحيوانية. ويقول تقرير حالة أسواق السلع الزراعية في 2004 بأن زهاء ثلث الصادرات العالمية من اللحوم قد تأثرت خلال النصف الأول من 2004 نتيجةً للإصابة بأنفلونزا الطيور أو بالحالات المحددة من الاعتلال المخي الإسفنجي في الأبقار (مرض جنون البقر). وتؤدي حالات الحظر على الواردات من الدواجن ولحوم الأبقار من البلدان المتضررة من الأمراض الحيوانية إلى ارتفاع الأسعار بالنسبة للمنتجات الناشئة في المناطق الخالية من الأمراض.

الألياف والمواد الخام
استفادت أسعار القطن والمطاط والجوت كلها مؤخراً من الطلب الكبير وانخفاض النمو في الإمدادات. ولكن أسعار الجلود الكبيرة والصغيرة ، من ناحية أخرى، انخفضت خلال 2003 نتيجةً لضعف الطلب وزيادة الإمدادات.

الحبوب والمحاصيل الزيتية
يقول تقرير حالة أسواق السلع الزراعية في 2004 أن الأسعار الدولية لمعظم الحبوب ارتفعت ارتفاعاً كبيراً خلال النصف الثاني من 2003، مما يعكس ظروف السوق المتأزمة. لكن صورة البذور الزيتية تبدو مختلفةً بعض الشيء. حيث تحسنت أسعارها بصورة مطردة في السنوات القليلة الماضية عن المستويات المنخفضة التي سجلتها في 1999-2000. وقد استجاب المنتجون بتحقيق زياداتٍ ضخمة في الإنتاج. وإذا ما بقي الطلب قوياً وبقيت مستويات المخزونات منخفضة نسبياً فإنه من المتوقع لكل من الإنتاج العالمي والأسعار الخاصة بمنتجات المحاصيل الزيتية أن يواصلا ارتفاعهما في المدى القصير.
المنظمة

للمزيد من الاطلاعات

أسواق السلع: الاتجاهات العالمية والتأثيرات المحلية

إنخفاض عائدات تصدير السلع مقابل فواتير الواردات الغذائية

السلع الرئيسية التي عرض لها تقرير حالة أسواق السلع الزراعية في 2004

حالات العجز في تجارة الأغذية تهدد البلدان الأشد فقراً

إعانات القطن في البلدان الغنية تعني أسعاراً أقل في أنحاء العالم

للإتصال

جون ريدل
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
john.riddle@fao.org
Tel:(+39)0657053259

المنظمة/أ. فيتالي

تستخدم عائدات التمور في توفير النقد اللازم لاستيراد الأغذية من الخارج.

إرسل هذا المقال
السلع الرئيسية التي عرض لها تقرير حالة أسواق السلع الزراعية في 2004
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
 
RSS