المنظمة :: مركز الأنباء :: تركيز على القضايا :: 2005
تركيز على القضايا، 2005
يستعرض هذا الفصل من راصد المنظمة الوضع الراهن، عبر لقاءاتٍ ميدانية مع الرجال الذين يمضون ببناء قوارب الصيد الجديدة والنساء اللواتي يغرسن أشجار الفاكهة- قرب قبور أعزّائهن ممن قضوا نحبهم إبان كارثة المدّ البحري- ليروي قصة ميلاد جديد وآمال بازغة.
بسبب القلاقل الاقتصادية الناجمة عن ظاهرة العَوْلمة... والأخطار التي تطرحها ظاهرةٌ أخرى هي تغيُّر المُناخ، باتت البلدان النامية الجُزرية الصغرى تواجه تهديداتٍ بالغة وتناضل يومياً من أجل تنمية اقتصاداتها وتحسين مستويات التغذية والصحة والمعيشة في صفوف سكانها.
في غضون العقود الأخيرة طرأ على بيئة البحر الأبيض المتوسط، ومعها تاريخٌ حافل من أنشطة الصيد المعتمدة على موارده... تغيّرٌ مثيرٌ ولافت للأنظار. فهل يسع توثيق التعاون المشترك اليوم أن يضمن ديمومة نشاط الصيد وحصاد الثمار البحرية في المتوسط كأحد المكوّنات المركزية لثقافات الشعوب المطلّة عليه؟
تبدأ هيئة الدستور الغذائي اجتماعاتها بمقر المنظمة خلال الفترة 4 - 9 يوليو/تموز 2005. ويتولى هذا الجهاز المشترك بين المنظمة ومنظمة الصحة العالمية بعضويته البالغة 171 بلداً والمجموعة الأوروبية، إصدار توصيات بالمعايير المقبول دولياً لسلامة الأغذية.
عقب ستة أشهر من الكارثة البحرية لموجات المدّ تعكف المنظمة مع شركائها على تصميم استراتيجياتٍ إنتاجية ومستدامة بيئياً لمساعدة المجتمعات المحليّة الساحلية المتضررة على استعادة موارد الرزق... بأفضل من ذي قبل.
في هذه السلسلة من التحقيقات الميدانية، في إندونيسيا وتايلند وفيتنام، وعلي ألسنة من وقعوا تحت طائلة ضربات إنفلونزا الطيور... ومن يوجّهون لها ضرباتهم في المقابل ضمن أنشطة المكافحة اليومية الجارية، ترد روايات للمشقات والجهود والنضال... وهي روايات تمكننا من الوقوف على مدى الإجراءات الناجعة وكيفيات تنفيذها.
بالنسبة للملايين من أبناء العالم النامي، سواء كانوا منتجين أم مستهلكين، فأن تذبذب أسعار السلع الزراعية الأوليّة ارتفاعاً وانخفاضاً إنما يعني الفرق بين الوفرة أو الجوع. وفي أحدث تقريرٍ للمنظمة بهذا الصدد تُستَشف أبعاد وآثار حركة أسعار السلع على أشد البلدان فقراً.
RSS