المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2004 :: المنظمة : لا ينبغي التخلص من الطيور البرية تصديا لفيروس انفلونزا الطيور
المنظمة : لا ينبغي التخلص من الطيور البرية تصديا لفيروس انفلونزا الطيور
ولابد من اجراءات مكافحة ورقابة مُشددة للمحافظة عليها بعيداً عن الدواجن
روما 18 فبراير / شباط 2004 ، أفادت المنظمة في بيان أصدرته اليوم أن القضاء نهائيا على الطيور البرية لايمثل الإجراء المناسب لمكافحة انتشار فيروس انفلونزا الطيور ، ثم أن اعدام الطيور لن يساعد على الحيلولة دون وقوع موجات من انفلونزا الطيور في المستقبل . فالوقاية يجب أن تستند الى نظام مراقبة ومكافحة يضمن عدم حصول أو تفادي أي تماس مابين الطيور البرية والدواجن أو على الأقل متابعتها ومراقبتها.

وعلى سبيل المثال، يتعين على أصحاب المصالح التجارية في قطاع الدواجن أن يضمنوا عدم تلوث امدادات المياه الخاصة بالدواجن عن طريق الطيور المهاجرة، واذا تعذر عليهم ذلك فانه من الضروري معالجة مياه الشرب بطرق مناسبة. فقد أثبتت التجربة أن تلك هي استراتيجية جيدة، وأن القضاء نهائيا على الطيور البرية أمر غير ضروري.

ودعت المنظمة مالكي الطيور أن يتوخوا جانب الحذر ، لكنها شددت على الملاك الذين يحتفظون بدواجنهم في فناءات خلفية أو في فناءات حرة أن يتوخوا أقصى درجات الحذر . وبشكل عام يتعين على مالكي الطيور القيام بالخطوات التالية :
* اقامة حظائر بحيث تفصل مابين الدواجن المستأنسة والطيور البرية.
* ابقاء مسار المياه الخاص بالاستعمال المنزلي بعيدا عن الدواجن حيث يتوفر المجال للوصول الى نفس المسار الخاص بالطيور المائية .
* توخى جانب الحذر إزاء أعراض الانفلونزا عند الطيور والاخطار عن أي حالة مشتبه بها الى السلطات البيطرية فوراً .

أما أصحاب المصالح التجارية من منتجي الدواجن فانه يتعين عليهم تطبيق اجراءات أمنية بيولوجية ، بما في ذلك :
* المحافظة على درجة عالية من الأمن في ما يتعلق بحركة التنقل من والى حقول الدواجن واعتماد أعلى المعايير الصحية للتقليل الى أدنى مستوى من احتمالات انتشار المرض .
* اقامة حظائر الدواجن بحيث تحول دون تماس الدواجن في أماكن تواجدها، مع الطيور البرية، ولاسيما الطيور البرية المائية، والدواجن.
* الاحتفاظ بسجلات لتوثيق حالات التضاؤل المفاجئة في الانتاج .
* ضمان ضبط كافة الطيور المريضة أو التي نَفَقت ، من قبل طبيب بيطري متمرس .

وربما تكون الدواجن القريبة من الأراضي الرطبة أو أي مكان آخر حيث تجتمع فيه الطيور المائية ، مهددة بدرجة عالية من المخاطر ، لذلك ينبغي تعزيز اجراءات المراقبة في مثل هذه المناطق .

واستنادا الى مصادر المنظمة " فان الأمن البيولوجي الاحيائي الجيد أمر حتمي. واذا كنا نفهم متى وكيف وأين تهاجر الطيور البرية، سنكون وقتئذ مستعدين ونعرف متى سنكون حذرين بدرجة أكبر ونقوم باجراءات الرقابة على نحو أفضل وفي الوقت المناسب ".

للإتصال

Erwin Northoff
مسؤول اعلامي في المنظمة
erwin.northoff@fao.org
(+39) 06 570 53105

إرسل هذا المقال
المنظمة : لا ينبغي التخلص من الطيور البرية تصديا لفيروس انفلونزا الطيور
ولابد من اجراءات مكافحة ورقابة مُشددة للمحافظة عليها بعيداً عن الدواجن
18 فبراير / شباط 2004 ، أفادت المنظمة في بيان أصدرته اليوم أن القضاء نهائيا على الطيور البرية لايمثل الإجراء المناسب لمكافحة انتشار فيروس انفلونزا الطيور ، ثم أن اعدام الطيور لن يساعد على الحيلولة دون وقوع موجات من انفلونزا الطيور في المستقبل . فالوقاية يجب أن تستند الى نظام مراقبة ومكافحة يضمن عدم حصول أو تفادي أي تماس مابين الطيور البرية والدواجن أو على الأقل متابعتها ومراقبتها.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS