المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2004 :: في التجمّع قوة
في التجمّع قوة
خبراء استجماع المياه بالمناطق الشمالية الشرقية الجرداء من البرازيل يعاونون صغار المزارعين على إنتاج أفضل للغذاء
19 مارس/أذار 2004- روما-- تمضي منظمة الأغذية والزراعة "فاو" يداً بيد مع حكومتي إقليمي "بيمونتي" و"توسكانا" المحليتين، في دعم برنامج مبتكر في الجزء الآخر من العالم... ضمن إطار مشروع محو الجوع البرازيلي وذلك في خطوة تقنية رائدة لبناء مليون خزان لاستجماع المياه في المناطق الشمالية الشرقية القاحلة من البرازيل.

وفي إبريل/نيسان المقبل تصل بعثة مشتركة من الخبراء إلى مناطق تنفيذ هذا البرنامج.


حشد القدرات المحلية

بغية الإحاطة الدقيقة بالمشكلات الملموسة التي تواجهها إحدى البلديات أو السلطات المحلية في غضون جهودها للنهوض بمستويات إدارة المياه وتلبية الإحتياجات المحلية إلي الري... ربما ليس هنالك ما هو أفضل من تلقّن الدروس والعبر التي خلصت إليها البلديات والسلطات المجاورة في غمار تجاربها السابقة.

ففي كل يوم يدرك مزيد من الحكومات القطرية والمنظمات الدولية ما تملكه المؤسسات المحلية والأجهزة شبه القطرية داخل البلدان من قدرات كامنة يمكن أن تسخّر في خدمة أهداف التنمية لدى البلدان الفقيرة. ولا يأتي يوم جديد إلا أن يعرب المزيد من الأشخاص عن رغبتهم للمشاركة في تلك الجهود عبر السلطات والحكومات المحلية، من أجل بناء صرح عالم متحرر من الجوع.

وفي هذا السياق تمضي المنظمة حالياً بتطبيق برنامج للتعاون اللامركزي عملاً على تلبية هذه الرغبة العامة لتحقيق مشاركة الجمهور بالتعاون مع الحكومات والسلطات المحلية وشبه القطرية على نطاق بلدان أوروبا.

تدعيم البنى المحلية

يوضح منسق برنامج التعاون اللامركزي، لدى المنظمة، خافيير بيريث دي فيغا، أن "المجتمع المدني والسلطات المحلية تنهض بدور دولي متزايد في مكافحة الجوع والفقر".

ففي الواقع، يضمن التعاون اللامركزي إبرام شراكات صلدة ومتداخلة الإختصاصات فيما بين المنظمات ذات الشأن مع تشجيع المساهمة الديمقراطية الفعالة في تعبئة الموارد... وفي الوقت ذاته فأن المشاركة المباشرة من جانب السلطات المحلية تؤدي إلى تدعيم الحس الجماعي بالملكية والإنتماء، وهو ما يعتبره خبراء المنظمة بمثابة عامل فعّال في إدامة عملية التنمية.

ولدى العديد من البلدان تتزايد نسبة الأموال المخصصة في الموازين المحلية أو المدارة محلياً ضمن مخصصات المعونات الرسمية المقدمة للتنمية، وبهدف الإسهام في عمليات التعاون اللامزكزية، تزايداً متواصلاً وعلى أساس سنوي. ففي إسبانيا على سبيل المثال، إرتفعت هذه النسبة من 2 في المائة عام 1990 إلى 15 في المائة بحلول عام 2000 ضمن الإطار العام للمعونة الإنمائية الرسمية.

وعلى صعيد إيطاليا، يشير مسؤول المنظمة بيريث دي فيغا، إلى أن "هنالك 8000 بلدية تقريباً، في 20 إقليماً تضم 100 مقاطعة، وهو ما يتيح فكرة عن مدى القدرات المحلية الكامنة في خدمة المبادرات الإنمائية التي تستهدف حشد الموارد المادية والبشرية والإجتماعية داخل مناطق السلطات المحلية تصدياً لمحنة الجوع وسوء التغذية".

مشروعات قيد التنفيذ

حتى الآن مضت المنظمة بالعمل يداً بيد مع أربعة بلدان أوروبية هي إيطاليا وفرنسا وإسبانيا وألمانيا علي صعيد التعاون اللامركزي في خدمة التنمية.

وفي العام الماضي بوشر فعلياً بتنفيذ أول مشروع للمنظمة في مجال التعاون اللامركزي، علي هيئة تشارك بين مجلس بلدية العاصمة الرواندية كيغالي، وبلدية مدينة روما، وذلك بدعم من الحكومة الإيطالية لتنمية الأنشطة الزراعية بضواحي المدينة الافريقية الكبيرة.

ويوضح مسؤول المنظمة بيريث دي فيغا، في هذا الصدد أن "هذه المشروعات ترمي إلى إقامة حلقات وصل بين الجهات غير الرسمية للدولة والهيئات الإدارية المحلية عملاً على تهيئة أرضية ملائمة للتنمية المستدامة. وفي ذات الوقت، فهي تهدف إلى التدخل السريع لمعالجة أوضاع انعدام الأمن الغذائي وغياب موارد الرزق لشرائح أشد الأسر فقراً".

البرنامج الخاص للأمن الغذائي

تتخذ المنظمة من برنامجها الخاص للأمن الغذائي، واسطة مباشرة للمساهمة في تطبيق البرنامج البرازيلي الجاري لمحو الجوع في البرازيل.

وفي ذلك الإطار يشكل هذا البرنامج الدولي قالباً تُصاغ بداخله المبادرات الملموسة المتخذة من جانب شتى الجهات المشاركة لتطبيق برامج أوسع نطاقاً للتنمية الريفية والأمن الغذائي.

وقد بدأ تنفيذ البرنامج الخاص للأمن الغذائي للأمن الغذائي عام 1995 لدى 15 بلداً، بهدف تدعيم بنيان الأمن الغذائي على الأصعدة القطرية للبلدان وعلى مستويات الأسر داخل المجتمعات عبر نشر وتعميم تقنيات مبسطة ومنخفضة التكلفة ومترفقة باحتياجات البيئة في المناطق والبلدان ذات الشأن. ويشمل نطاق هذا البرنامج اليوم ما لا يقل عن 100 بلد في جميع أنحاء العالم.

للإتصال

نوريا فيليبي سوريا
مسؤولة الإعلام لدى المنظمة
nuria.felipesoria@fao.org
Tel(+39)0657055899

المنظمة/15144/أ. كونتي

خبراء استجماع المياه بالمناطق الشمالية الشرقية الجرداء من البرازيل يعاونون صغار المزارعين على إنتاج أفضل للغذاء.

إرسل هذا المقال
في التجمّع قوة
خبراء استجماع المياه بالمناطق الشمالية الشرقية الجرداء من البرازيل يعاونون صغار المزارعين على إنتاج أفضل للغذاء
19 مارس/أذار 2004- تمضي المنظمة بمشروع للتعاون اللامركزي بغية تيسيير حشد قوى المتطوعين وتنفيذ مبادرات تُشارك فيها السلطات الإقليمية والحكومات المحلية من بلدان أوروبية شتّى.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS