المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2004 :: مراقبة الأرصدة السمكية في الأعماق بمحاذاة سواحل غرب افريقيا
مراقبة الأرصدة السمكية في الأعماق بمحاذاة سواحل غرب افريقيا
تقاريرٍ قطرية عن عمليات صيد الأنواع السمكية من غير التونة في أعالي البحار
روما 31 مايو / أيار 2004 ، أعلنت اليوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) أن هيئة إقليمية تابعة لها قد اتخذت قراراً ينبغي بموجبه أن تبدأ الدول الأعضاء بالابلاغ عن حجم المصيد من الأنواع السمكية من غير التونة ، في أعالي البحار بعيداً عن الساحل الغربي من قارة أفريقيا.

وأوضحت أن القرار تم اتخاذه في السابع والعشرين من مايو / أيار 2004 بعد ثلاثة أيام من الاجتماعات في العاصمة السنغالية ، داكار لهيئة مصايد الأسماك التابعة للمنظمة والمعنية بشرق ووسط الأطلسي. وأشارت الى هشاشة البيئة البحرية التي تتواجد فيها تلك الأنواع وعزت قرار الهيئة اعلاه الى تباطؤ نمو تلك الأنواع من الأسماك.

الأهتمام بأنواع أخرى من الأسماك رغم تفوق سمك التونة:
المعلوم أن التركيز على الصيد في أعالي البحار التي تشملها البلدان التابعة للهيئة المذكورة أي في المياه التي تبعد 200 ميلاً عن المناطق الإقتصادية للبلدان الساحلية من غرب أفريقيا ، يكون بالدرجة الأولى على أنواع من أسماك التونة الكبيرة مثل (سكيب جاك) و (يلوفين) وسمك التونة ذي العيون الكبيرة والتي تُشكل بحدود 89 في المائة من المصيد المصرح به من أسماك التونة.

وتخضع إدارة مثل هذه المخزونات من أسماك التونة الى إشراف الهيئة الدولية لصيانة التونة في الأطلسي بإعتبارها إحدى الهيئات التابعة للأمم المتحدة.

ويُعرف حالياً النوع الوحيد من الأسماك الأخرى من غير التونة في أعالي البحار بإسم "الفونسينو"، حيث يتمتع بميزات تجارية ويتواجد في المناطق التابعة للبلدان الواقعة شرق ووسط الأطلسي فوق ما يعرف بأسم " المرتفعات البحرية" تحت المياه. وتضم تلك المناطق عشرة أمثال تلك " المرتفعات البحرية".

وتفيد المنظمة أنه في الوقت الذي يُعد فيه حجم المصيد من سمك "ألفونسينو" واطئاً في الوقت الحاضر ، يتزايد الإهتمام على الصعيد التجاري بهذه الأنواع ، لذلك تروج المنظمة للقرار الذي إتخذته الهيئة أعلاه ، الأمر الذي يدفع البلدان الأعضاء في الهيئة على البدء بتقديم تقارير سنوية بشأن الأنشطة في أعالي البحار وخاصة ما يتعلق بأنواع الأسماك من غير التونة.

وجاء في تقرير الهيئة "أن أية عملية إستكشاف لمثل هذه الأنواع يجب أن تتم بصورة دقيقة ، مع الأخذ بعين الإعتبار ، المستوى الواطئ جداً لحجم الإنتاج المستدام لمثل هذه المجاميع من الأسماك ، فضلا عن عزل البيئات ذات العلاقة بالمرتفعات البحرية العميقة .

مراقبة الأسماك في أعماق البحر الهشة:
ستقوم الهيئة بإستخدام المعلومات لتقصي آثار مخزونات الأسماك ذات النمو البطئ وفق أسس سنوية. كما ستتم المراقبة في مثل تلك المياه تحت إشراف اللجنة المذكورة في المنطقة الممتدة من الساحل الأفريقي غرباً بإتجاه وسط الأطلسي إبتداءاً بمقدمة الشمال المغربي وإنتهاءاً بزاوية الحدود بين أنغولا وجمهورية الكونغو الديمقراطية .

والدول الأربعة والثلاثون التي تضمها هيئة المنظمة المعنية بمصايد الأسماك لشرق ووسط الأطلسي هي : بنين ، الكاميرون ، جزر الرأس الأخضر ( كاب فيرد) ، جمهورية الكونغو الديمقراطية ، وجمهورية الكونغو ، وكوت دوفوار ( ساحل العاج) ، كوبا ، غينيا الإستوائية ، والمفوضية الأوروبية ، وفرنسا ، الغابون ، وغامبيا ، غانا ، واليونان ، وغينيا ، وغينيا بيساو ، وإيطاليا واليابان ، والجمهورية الكورية ، وليبريا ، وموريتانيا ، والمغرب ، وهولندا ، ونيجيريا ، والنرويج ، وبولندا ، ورومانيا ، وساوتومي وبرينجبي ، والسنغال ، وسيراليون ، وإسبانيا ، وتوغو ، والولايات المتحدة الأمريكية.

وتضم القائمة أعلاه أيضا البلدان الأعضاء في منظمة الأغذية والزراعة في أفريقيا ، لاسيما تلك التي تكون حدودها المائية تحت إشراف الهيئة، فضلاً عن البلدان الأخرى الأعضاء في المنظمة أو البلدان التي تتمتع بصفة عضو مشارك في قطاع الأسماك التابع للمنطقة المذكورة.

ومما يذكر أن الهيئة لا تتمتع بأية صلاحية تنظيمية بالرغم من أن بإستطاعتها أن تتبنى التوصيات مثل القرار الذي إتخذته الأسبوع الماضي.

المعروف عن هيئة مصايد الأسماك المعنية بشرق ووسط الأطلسي أنها تأسست في عام 1967 كهيئة فرعية تابعة لمنظمة الأغذية والزراعة كي تتولى تعزيز التنمية المستدامة للموارد البحرية ، بالاضافة الى إدارة مصايد الأسماك والتعاون الإقليمي بشأن السياسات ذات العلاقة بالثروة السمكية .

للإتصال

جورج كوروس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
george.kourous@fao.org
Tel(+39) 06 570 53168

صورة مُعارة من برنامج بحوث أعماق البحار "OAR"

سرب من التونة الصفراء الزعنف. تركز عمليات الصيد في منطقة لجنة مصايد أسماك شرق الأطلنطي ووسطه "CEFAF" أساساً على التونة كبيرة الحجم والأنواع المشابهة لها.

إرسل هذا المقال
مراقبة الأرصدة السمكية في الأعماق بمحاذاة سواحل غرب افريقيا
تقاريرٍ قطرية عن عمليات صيد الأنواع السمكية من غير التونة في أعالي البحار
31 مايو/آيار 2004- قرر أحد الأجهزة الإقليمية المختصة، بالمنظمة بناءً على طلب أعضائه أن تبلغ البلدان دورياً بمستويات المصيد من أرصدة الأنواع السمكية، من غير التونة، في أعالي البحار قرب السواحل الغربية لافريقيا.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS