المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2004 :: مخزونات الحبوب تُواصل انخفاضها
مخزونات الحبوب تُواصل انخفاضها
أسعار اللحوم تحلّق في الإرتفاع نتيجةً لانتشار الأمراض الحيوانية وحظر الواردات سابقاً
روما 15 يونيو /حزيران 2004 ، أفادت اليوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) في نشرتها الدورية بعنوان "توقعات الأغذية في العالم" أن مخزونات العالم من الحبوب قد تتراجع في الفترة 2004/2005 من الموسم التسويقي وهو الإنخفاض الخامس السنوي على التوالي ، رغم الزيادة المتوقعة في إنتاج الحبوب في عام 2004 الى 1,956 مليار طن ، وهي زيادة جوهرية مقارنة بالعام السابق.

وفي هذا الصدد قال السيد هنري جوسيراند ، رئيس دائرة النظام العالمي للإعلام والإنذار المبكر لدى المنظمة "أن آفاق الإنتاج طيبة ولكن في ضوء إجمالي المستويات المتوقعة من الإستهلاك ، يتواصل تراجع مخزونات العالم من الحبوب ، الأمر الذي يضيق المجال المتاح لإمتصاص الصدمات الكبيرة غير المتوقعة. ونظراً لتراجع المخزونات أصلاً ، فإنه ينبغي ألاّ نستبعد إمكانية إرتفاع الأسعار وتقلبها بدرجة أكبر في الفترة 2004/2005".

وتشير نشرة المنظمة أيضاً الى أن موجات الأمراض الحيوانية التي إندلعت في البلدان الرئيسية المصدرة للحوم وما تمخض عن ذلك من حظر الواردات من المناطق المتأثرة ، تحد من حجم الإمدادات القابلة للتصدير الأمر الذي أدى الى إرتفاع أسعار اللحوم دولياً .

وفي ما يتعلق بالأسعار الدولية لمنتجات الألبان فإنها جيدة فوق المعدل خلال النصف الأول من العام الحالي 2004 وذلك نتيجة طلب الواردات المدعوم وتيسر كميات محدودة من إمدادات الصادرات.

وإستناداً الى نشرة المنظمة فأن التوقعات تشير الى بقاء أسعار الحليب على مستوياتها العالية الحالية أو قريباً منها لما تبقى من عام 2004 .

تراجع تجارة الحبوب :
وتوقعت المنظمة أن تبلغ تجارة العالم من الحبوب في الفترة 2004/2005 مبلغاً مقداره 229,7 مليون طن ، أي بتراجع مقداره 3,4 في المائة مقارنة بالعام الماضي . ويعكس هذا التراجع في الغالب آفاق المحاصيل الجيدة في البلدان المستوردة التقليدية ، وكذلك إنتعاش الإنتاج القوي في أوروبا.أما تراجع إمدادات الأرز في البلدان التصديرية فإنه سيحدد من تجارة الأرز أيضاً .

وفي ما يتعلق بتجارة الكسافا فإنه على العكس يتوقع أن تتوسع في عام 2004 نظراً للزيادة الحادة في الإنتاج ، في حين أن تراجع إمدادات علف الحبوب في الصين قد يُسهم أيضاً في تحفيز واردات الصين من محصول الكسافا ، الأمر الذي سيعزز الأسعار الدولية .

تراجع أسعار الحبوب وإرتفاع أسعار الزيوت :
في أعقاب ارتفاع الأسعار الدولية لمعظم الحبوب خلال عدة أشهر فإن تلك الأسعار قد تراجعت خلال الأسابيع الأخيرة ، حسب توقعات المنظمة، مما "يعكس آفاقاً طيبة لمحاصيل عام 2004" . وقد تراجعت أيضاً أسعار الأرز في كل من الصين وتايلاند حين أطلقتا مخزونات الأرز لديهما أمام تراجع الأسواق المحلية.

كما إرتفعت الأسعار الدولية للمحاصيل الزيتية بشكل حاد خلال الأشهر القليلة الماضية ، متأثرة بشدة جراء تراجع إمدادات بذور الصويا وتباطؤ نمو إنتاج زيت النخيل .

أما إنتاج العالم من البقوليات فأنه سيُسجل رقماً قياسياً مقداره 60 مليون طناً في عام 2004 الذي قالت عنه نشرة المنظمة ، أنه قد يؤدي الى زيادة الإستهلاك والنشاط التجاري خلال السنة .

وجدير بالذكر أن النشرة "توقعات الأغذية في العالم" تصدرها دائرة النظام العالمي للإعلام والإنذار المبكر لدى المنظمة أربع مرات في السنوات، ومن المقرر أن تصدر النشرة المقبلة في منتصف شهر سبتمبر /أيلول المقبل .

للإتصال

جون ريدل
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
john.riddle@fao.org
Tel(+39)0657053259

ليليان كامبريجي
المسؤولة الإعلامية الإذاعية لدى المنظمة
liliane.kambirigi@fao.org
Tel(+39)0657053223

المنظمة/19682/ج. بتساري

أسرة من المزارعين أثناء حصاد الأرز.

إرسل هذا المقال
مخزونات الحبوب تُواصل انخفاضها
أسعار اللحوم تحلّق في الإرتفاع نتيجةً لانتشار الأمراض الحيوانية وحظر الواردات سابقاً
15 يونيو/حزيران 2004- لم تنفك مخزونات الحبوب الدولية تتراجع مستنزفةً الإحتياطيات الإستراتيجية المتوافرة لامتصاص الصدمات في حالة حدوث تذبذبات حادة غير متوقعة في الإستهلاك، حسب ما ورد في أحدث تقريرٍ للمنظمة عن توقعات الأغذية في العالم.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS