المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2004 :: أول اجتماعٍ عالمي للمنتجين وصناعات البذور في قطاع الزراعة العضوية
أول اجتماعٍ عالمي للمنتجين وصناعات البذور في قطاع الزراعة العضوية
المباحثات تتركز على إنتاج البذور العضوية ومراقبة الجودة والتوثيق ومنافذ التسويق
روما 5 يوليو/تموز 2004، أعلنت اليوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) أن منتجي الزراعة العضوية والمعنيين بصناعة البذور يلتقون ولأول مرة لبحث أهمية البذور العضوية بالنسبة للأسواق الدولية للمنتجات العضوية.

يُنظّم المؤتمر العالمي الأول حول البذور العضوية في المقر الرئيسي للمنظمة بروما خلال الفترة من 5 الى 7 يوليو/تموز الجاري بالإشتراك مع منظمة الأغذية والزراعة والإتحاد الدولي لحركات الزراعة العضوية
(IFOAM)
التي تشكل المظلة التنظيمية للحركات المعنية بالزراعة العضوية، بالإضافة الى الإتحاد الدولي للبذور (ISF)
بصفته منظمة لا تبغي الربح تمثل مربي النباتات وتجارها.

ومن المنتظر أن يشارك في المؤتمر نحو 300 موفد يمثلون الشركات الأهلية والمنظمات غير الحكومية ومنظمات المزارعين والوكالات الحكومية والمؤسسات العلمية.

وإستناداً الى المنظمة فأن الزراعة العضوية الموثقة تشكل أقل من 2 في المائة من الأراضي الزراعية في مختلف أنحاء العالم (18 مليون هكتار) ، وأن 50 في المائة من تلك الأراضي هي أراضي رعوية ، ومع ذلك فان قطاع الزراعة العضوية يتنامى بإستمرار.

ففي عام 2003 بلغت مبيعات التجزئة من الأغذية العضوية على صعيد العالم نحو 23 مليار دولار، أي بمعدل نمو سنوي مقداره 8 في المائة في أوروبا و12 في المائة في الولايات المتحدة الأمريكية، علماً بأن أكثر من 100 دولة نامية تصدر منتجات عضوية مُوثّقة.

ويُشكل إرتفاع حجم الطلب من جانب المستهلكين وزيادة إهتمام المتاجر والبرامج الحكومية التي تحفز الإنتاج العضوي ، قوى دافعة وراء تنامي قطاع الزراعة العضوية.

ومع ذلك يواجه منتجو الزراعة العضوية ثمة مشاكل . فالأصناف التقليدية والبذور غالباً ما يكون إنتاجها ردئ في ظل ظروف متدنية من الزراعة العضوية ، الأمر الذي يؤدي الى إنخفاض حجم الغلة. أما قطاع صناعة البذور فأنه لا يقدم سوى سلسلة محدودة جداً من أصناف البذور المناسبة للإنتاج العضوي.
لذلك فأنه من الصعب تلبية المتطلبات الجديدة من جانب الإتحاد الأوروبي للإعتماد على البذور المنتجة بطريقة عضوية في عملية الإنتاج العضوي.

وفي رأي المنظمة أن البلدان النامية ما تزال تواجه ثمة مصاعب في تصديرها للمنتجات العضوية الى البلدان المتقدمة، وربما يُؤدي المزيد من المتطلبات لإستخدام البذور العضوية الى تفاقم فرص الوصول الى أسواق المنتجات العضوية في البلدان الصناعية.

ومن بين الموضوعات الرئيسية التي سيجري تداولها في المؤتمر إنتاج البذور النوعية وسلامتها وتنسيق الضوابط المتعلقة بالبذور ونظم توثيقها فضلاً عن القضايا ذات الصلة بالفاعلية الإقتصادية والتنوع البيولوجي . ومن الموضوعات
الأخرى أيضاً العلاقة ما بين الكائنات المعدلة وراثياً
GMOs
والإنتاج العضوي ، وتدفق الجينات والمسؤولية القانونية ، والتعايش ما بين النظامين الزراعيين .

ويهدف المؤتمر العالمي لمنتجي الزراعة العضوية الى إتاحة الفرصة لإجراء مناقشة يتم خلالها تبادل المعارف والمعلومات ما بين المزارعين والعاملين في كافة مراحل الإنتاج العضوي، بالإضافة الى العلماء والمعنيين بقطاع صناعة البذور وصانعي السياسات ذات العلاقة.

للإتصال

إرفين نورتوف
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
erwin.northoff@fao.org
Tel(+39)0657053105

المكتب الإعلامي لدى المنظمة
media-office@fao.org
Tel(+39)0657053223

إرسل هذا المقال
أول اجتماعٍ عالمي للمنتجين وصناعات البذور في قطاع الزراعة العضوية
المباحثات تتركز على إنتاج البذور العضوية ومراقبة الجودة والتوثيق ومنافذ التسويق
5 يوليو/تموز 2004- لأول مرة يجتمع المنتجون وصناعات البذور في قطاع الزراعة العضوية لبحث أهمية البذور العضوية لهذا القطاع وأسواقه... وذلك بحضور نحو 300 مشارك من الشركات الخاصة، والمنظمات غير الحكومية، ومنظمات المزارعين، والهيئات الحكومية المؤتمر الذي يُعقد اليوم بمقر المنظمة في روما.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS