المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2004 :: الدستور الغذائي يقرّ 20 معياراً غذائياً جديداً
الدستور الغذائي يقرّ 20 معياراً غذائياً جديداً
خطوطٌ توجيهية مستجدِة للأعلاف ومنتجات الألبان فيما يتعثر إحراز تقدم في حالة منتجاتٍ بعينها للشواغل التجارية
9 يوليو/تموز 2004- روما/جنيف -- أقرّت هيئة الدستور الغذائي "CAC" في غضون اجتماعها الأخير الذي أنهى أعماله بتاريخ 3 يوليو/تموز 2004، ما يتجاوز 20 معياراً مستجداً ومعدلاً للمواد الغذائية. ومن بين المعايير الجديدة، وغيرها من النصوص التنظيمية التي تنشد حماية صحة المستهلك وتيسير إجراءات الإنصاف في تجارة الأغذية على النطاق الدولي تبرز الأعلاف الحيوانية ومنتجات الألبان بالإضافة إلى تسميةٍ ُأقرت حديثاً لتتبُع المنشأ/إستقصاء أصل المنتجات.

ومما طُرح على بساط البحث أيضاً في اجتماع هيئة الدستور الغذائي كان السبل الكفيلة بتحسين وظيفية الهيئة، ويشمل ذلك زيادة مشاركة الأعضاء من البلدان النامية ومناسقة هياكل لجانها المعنية.

غير أن الهيئة لم تحرز نجاحاً مماثلاً في التوصل إلى إجماعٍ في الرأي حيثما تحتل شواغل الملكية الفكرية حيزاً هاماً، مثل بطاقات توصيف مكونات المنتجات المسوّقة ومكوّنات جُبن "البارميزان" وقضايا أخرى مماثلة. وقد أجْلت الهيئة هذه القضايا العالقة للنظر فيها خلال دورتها المقبلة أو أحالتها إلى لجانها الفرعية لطرحها لمناقشات أوّلية مستفيضة.

ويعقِّب الدكتور ستيورات سلوراتش، الذي أعيد انتخابه رئيساً لهيئة الدستور الغذائي، في غضون الإجتماع الأخير بالقول: "كانت تلك دورةً مثمرةً للغاية، ولقد أمكن خلالها حتى بعد مرور عامٍ واحد على اجتماع الهيئة السابق، إقرار ما يتجاوز 20 معياراً سوف تتيح إذا ما طبّقت على النحو الملائم حمايةً أفضل لصحة المستهلك وتعزيز ثقته في المنتجات التي يشتريها. وعلاوه على ذلك فقد اتُخذت إجراءات مهمة هذا الأسبوع لكي تتعاون منظمات مشاركة في تحديد هذه المعايير والنهوض بكفاءة الهيئة".

منتجات البرتقال والألبان
ينص معيارٌ جديد أقِّر لسلعة البرتقال، على مستويات للجودة وغيرها من المتطلبات في حالة للبرتقال الطازج. ويأتي المعيار كثمرة للعمل المشترك بين هيئة الدستور الغذائي وهيئة الأمم المتحدة الإقتصادية لأوروبا "UNECE". ويحل معيارٌ مستجد للحليب ومنتجات الألبان محل معيار آخر متقادم يخص الحليب المجفف، ويتيح للبلدان الأعضاء لدى هيئة الدستور دليلاً لتجنب الممارسات غير الصحية في إنتاج وتجهيز ومناولة الحليب ومنتجات الألبان، لما تحتله تلك من موقعٍ هام في الغذاء الأساسي للمستهلكين لا سيما بالنسبة لفئات الرضع والأطفال والحوامل والمرضعات.

كذلك تُشاهد إمكانية تتبُع المنشأ/إستقصاء أصل المنتجات، كعنصر متزايد الأهمية في صلب النظـم والإجراءات التنظيمية للمواد الغذائية على الصعيدين القطري والدولي. ويعكس إجماع الرأي الذي توصلت إليه هيئة الدستور الغذائي مدى الحاجة إلى إيضاح هذا المفهوم على نحو ما ظهر جلياً عبر سلسلةٍ متتالية من الأزمات الواسعة النطاق لسلامة الأغذية ومأمونيتها. وفي هذا الصدد فأن تبني هذا التعريف ثم إقراره من جانب الهيئة يمثلان الخطوات الأولى في هذا الإتجاه، علماً بأن الهيئة قد تتابع أعمالها مستقبلاً لتحديد معالم المبادئ الخاصة بالتطبيق في مجالات تتبُع المنشأ/إستقصاء أصل المنتجات.

ولقد أقرت هيئة الدستور الغذائي في الوقت ذاته الخطوط التوجيهية المعدّلة بالنسبة لمتطلبات الصحة والتغذية، والتي تعقُب كمكملٍ للنصوص المطبّقة فعلياً في مجال متطلبات التغذية. وتنص الخطوط المعدّلة في مجالات الصحة العامة على التعريفات والشروط المسموحة والتي قد تساعد الحكومات المعنية على تحديد النصوص القطرية الخاصة بها للمتطلبات الصحية المترتبة على استهلاك المواد الغذائية، وعلى نحو مماثل للمتطلبات التغذوية المطبقة حالياً. وتبرز أهمية عمل الهيئة بالنسبة لبطاقات توصيف مكونات المنتجات في حالة متطلبات التغذية على ضوء نتائج المشاورة المشتركة بين منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية حول الغذاء الأساسي والتغذية، والحيلولة دون الإصابة بالأمراض المزمنة، وكذلك بموجب الإستراتيجية العالمية التي تطبّقها منظمة الصحة العالمية في مجالات الغذاء الأساسي والنشاط البدني والصحة العامة.

تعاونٌ متزايد
بدعمٍ من الحكومة الإسبانية شرعت المنظمة ومنظمة الصحة العالمية مؤخرا بإطلاق شبكة "INFOSAN" التي تربط بين الهيئات المختصة بسلامة الأغذية في جميع أنحاء العالم عبر شبكة شاملة لتبادل المعلومات والإستجابة السريعة، وذلك بهدف التصدي للانتشار السريع دونما كابح للأمراض الناجمة عن المواد الغذائية. والآن فقد أقرت هيئة الدستور الغذائي جملة خطوط توجيهية جديدة لتبادل المعلومات في مجالات الطوارئ الصحية، تحدد كيفيات تبادل تلك البيانات بدقة وتيسييرها.

وكذلك فلقد كثّفت هيئة الدستور الغذائي من تعاونها مع الوكالات الدولية الأخرى العاملة في مجالات تجارة الأغذية الصحية. فعلى سبيل المثال، ساهمت المنظمة العالمية للصحة الحيوانية "OIE"، بمدخلاتٍ مستمرة لدى الهيئة في مجالات النظافة الصحية للحوم، ومخلّفات العقاقير البيطرية في الأغذية والحليب ومنتجات الألبان والأسماك ومنتجاتها، وأيضاً بالنسبة للأعلاف الحيوانية.

أساليب العلف المأمونة
بفضل المعاونة التقنية من المنظمة ومنظمة الصحة العالمية والمنظمة العالمية للصحة الحيوانية، تمكنت هيئة الدستور الغذائي عملياً من تحديد معالم أول مدونة قواعد تساعد على ضمان سلامة المواد الغذائية للإستهلاك البشري مع خلال الإلتزام بالممارسات المقبولة لعلف الحيوان على مستوى مزارع تربية الماشية، وكذلك أساليب التجهيز الجيدة عبر جميع مراحل إنتاج المواد العلفية الحيوانية.

ولقد أمعن كلٌ من الهيئة والمنظمة العالمية للصحة الحيوانية في بحث كيفيات تكثيف العمل المشترك عن كثب لمعالجة قضية مقاومة المضادات الميكروبية. وحتي إن لم تتجاوز هذه المبادرة مراحلها الأولى بعد، إلا أن ثمة اتفاقاٍ واضحاٍ حول المنهجيات التي ينبغي إقرارها بعد لاحتواء مقاومة المضادات الميكروبية والحد منها بالقدر الأدنى من خلال التثبيط عن الإستخدام المفرط للمواد المقاومة للميكروبات والمضادات الحيوية في القطعان المخصصة للإستهلاك البشري.

وكذلك تناول اجتماع هيئة الدستور الغذائي قضية صندوق أمانته، الذي شكِّل بهدف حفز مشاركة المندوبين عن أشد البلدان فقراً في أعمال الهيئة. وإذ أعرب المشاركون في الاجتماع عن ترحيبهم بجذب الصندوق لما وصل إلى مليون دولار كرصيدٍ، إلا أنهم أكدوا أن المطلوب تعبئته لا يقل عن أربعة أضعاف هذا المبلغ على الأقل ذلك إن كان للهيئة أن تضمن مشاركة جميع بلدانها الأعضاء على نحو فعّال في أعمالها. وقد غطى صندوق أمانة الهيئة تكاليف 28 ممثلاً لحضور هذه الدورة.

وعموماً شرعت هذه الدورة وهي السابعة والعشرون لهيئة الدستور الغذائي باستعراض كيفيات مناسقة أعمال شبكتها العريضة من اللجان الفرعية بغية رفع مستويات كفاءة الأداء الكلي للهيئة بجميع أجهزتها. والمتوقع أن تطرح دورة أعمال هيئة الدستور الغذائي التي يُزمع عقدها بروما في يوليو/تموز المقبل، على بساط البحث الخيارات المتاحة في هذا المجال لمناقشتها.

وجديرٌ بالذكر أن هيئة الدستور الغذائي تشكل جهازاً لتحديد المعايير الغذائية أنشئ مشاركةً بين المنظمة ومنظمة الصحة العالمية، ويشغل عضويته 170 بلداً جميعها من الدول الأعضاء لدى المنظمة أو منظمة الصحة العالمية أو كلاهما، بالإضافة إلى عضوية الإتحاد الأوروبي. وتنهض بأعمال تحديد المعايير أكثر من 20 لجنة فرعية وأفرقة مهمات تابعةٌ للهيئة، التي تتولّى النظر في توصيات هذه الأجهزة وإقرارها والمصادقة عليها، ومن ثم تختط خطط عملها مستقبلاً.

للإتصال

المكتب الإعلامي
منظمة الأغذية والزراعة
media-office@fao.org
Tel(+39)0657053223

غريغوري هارتل
hartlg@who.int
Tel:(+41)227914458
Mobile:(+41)792036715

إرسل هذا المقال
الدستور الغذائي يقرّ 20 معياراً غذائياً جديداً
خطوطٌ توجيهية مستجدِة للأعلاف ومنتجات الألبان فيما يتعثر إحراز تقدم في حالة منتجاتٍ بعينها للشواغل التجارية
9 يوليو/تموز 2004- في اجتماعها السنوي الأخير صادقت هيئة الدستور الغذائي على أكثر من 20 معياراً جديداً ومعدلاً للأغذية متضمنةً تنظيماتٍ تخص الأعلاف الحيوانية ومنتجات الألبان... وتعريفاً ُأقر حديثاً لاستقصاء أصل المنتجات.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS