المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2004 :: الطب الوقائي: التعامل مع أمراض الأحياء المائية في آسيا :: حالة سمك الشبّوط المريض
حالة سمك الشبّوط المريض
هناك مرضٌ مائيٍ جديد يصيب أسماكاً تمثل الدعامة الاقتصادية والتغذوية الأساسية للملايين في عموم آسيا... ألا وهي سمك الشبّوط.

فمنذ 2002، تسببت جائحات انتشار مرضٍ يعرف بفيروس "قوباء كوي - KHV" في هلاك واسعٍ النطاق بين تجمّعات أسماك الشبّوط العادية، وشبوط "كوي" المستـزرع في بلدانٍ عديدة من الإقليم.

وكما هي الحال بالنسبة لمعظم أمراض الأحياء المائية الحيوانية، يبدو أنه ليس ثمة مخاطر مرتبطة بهذا الفيروس على الصحة البشرية. لكن الآثار الاقتصادية وتلك المتعلقة بالأمن الغذائي للمرض تظهر مثيرةً للقلق.

ففي حالة إندونيسيا، بلغت الخسائر الناجمة عن تفشي فيروس "قوباء كوي" عام 2003 قرابة 6 ملايين دولار، حيث نفق زهاء 95 في المائة من إجمالي مزارع الشبّوط في البلاد بسبب المرض.

ويقول خبير المنظمة سوباسينجي: "إن الشبّوط العادي وشبوط كوي سلعتان هامتان، كأسماكٍ غذائية، وأسماك زينة عالية القيمة للتصدير، في آن معاً". وتعتمد مجتمعات ريفية عديدة على هذين النوعين لإعالة الذات، مضيفاً أن: "أسماك الشبوط في آسيا تضاهي وضع الأبقار في الأرجنتين، لذا يمكننا أن نتصور مكانة هذه الأسماك في النظام الغذائي للإقليم".

وما يثير القلق بحق أن فيروس "قوباء كوي" قد قفز من أسماك شبّوط الزينة عالية الأسعار، والتي تدر عملاتٍ صعبةٍ هامة كسلعةٍ تصدير، إلى سمك الشبوط العادي التي تشكّل غذاء هاماً.

ومن جانبه يقول الخبير شريف: "ليس هنالك من سبيلٍ لعزل الفيروس من المسطحات المائية الواسعة حيث تمضي مجموعات ضخمة العدد من مزارعي الأسماك بتربية أسماك الشبوط العادي فيها. ولسوف تستمر حالات نفوق الأسماك في الوقوع كلّما طرأ تغيّر في المناخ أو حلّت عوامل أخرى تسبب الإجهاد الأحيائي- ولسوف يتعذر تقدير الخسائر النهائية في تلك الحالات".

للمزيد من الاطلاعات

الطب الوقائي: التعامل مع أمراض الأحياء المائية في آسيا

حالة سمك الشبّوط المريض

الاستعداد مفتاح الحل

وثائق

فيروس "قوباء كوي" مشكلة آسيوية؟

المنظمة/ر. سوباسينجي

أحدث مربي الأسماك بماليزيا يعاين سمكة شبّوط للوقوف على دلائل الإصابة بفيروس "قوباء كوي".

إرسل هذا المقال
حالة سمك الشبّوط المريض
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
 
RSS