المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2004 :: لجنة الأمن الغذائي العالمي تُقرّ الخطوط التوجيهية لمبدأ "الحق في الغذاء"
لجنة الأمن الغذائي العالمي تُقرّ الخطوط التوجيهية لمبدأ "الحق في الغذاء"
تبنّي المفهوم يؤشر بتجاوز المفاوضات للصعوبات الماثلة
روما 24 سبتمبر/ أيلول 2004، تبنت مساء أمس لجنة الأمن الغذائي العالمي ، الخطوط التوجيهية الطوعية " لدعم التقدم التدريجي في مسألة الحق في الغذاء المناسب في نطاق الأمن الغذائي القطري " . ويأتي قرار تبني الخطوط التوجيهية بشأن الحق في الغذاء ، الذي يعتبره الكثيرون تقدماً ، في أعقاب عامين من المفاوضات التي غالبا ما كانت صعبة لكنها بناءة .

وإستناداً الى المنظمة ، فان الهدف من الخطوط التوجيهية هو " تأمين التوجيه العملي" للدول لتنفيذ التزاماتها المتعلقة بالحق في الغذاء المناسب . ومن شأن ذلك أن يُحسّن من الفرص لبلوغ الهدف الذي وضعه مؤتمر القمة العالمي للأغذية ، في الحد من الجوع .

سلسلة واسعة من المبادئ :
وتأخذ الخطوط التوجيهية الطوعية ، موضوع البحث ، بعين الإعتبار سلسلة واسعة من المبادئ ، بما فيها مبدأ المساواة وعدم التمييز ، والمشاركة والتفاعل والاحترام والالتزام بأحكام القانون ، فضلاً عن المبدأ الذي ينص على أن جميع حقوق الإنسان هي حقوق عالمية غير قابلة للتجزئة ، ومترابطة بعضها مع البعض الآخر .

وتفيد المنظمة أن عدة أطراف معنية غير حكومية ومنظمات حكوماتية قد أسهمت إسهاماً هاماً في إعداد الخطوط التوجيهية . ويتمثل ذلك في مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان ، والمقرر الخاص للأمم المتحدة بشأن الحق في الغذاء ولجنة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وكذلك تحالف الشمال والجنوب الذي يمثل إئتلاف عدد كبير من المنظمات غير الحكومية .

تبني الخطوط التوجيهية : تقدماً كبيراً
وتقول المنظمة أن الخطوط التوجيهية " أداة عملية تستند الى حقوق الإنسان ، موجهة الى جميع الدول " ، حيث أنها تضم سلسلة كاملة من الإجراءات التي ينبغي تنفيذها على الصعيد القطري لبناء البيئة التي تُمّكن الشعوب من تأمين غذائها ذاتياً بعز وكرامة ، وكذلك لتأسيس شبكات سلامة مناسبة لمن يتعذر عليهم القيام بذلك .

وفي رأي السيد جوليانو بوجي ، المستشار في الدائرة القانونية لدى المنظمة " أن تبني هذه الخطوط التوجيهية الطوعية يشكل تقدماً كبيراً ، سيما وأنها المرة الأولى أن تتفق هيئة حكوماتية على شئ يعني فعلاً ، الحق في الغذاء " .

وتجدر الإشارة الى أن الهيئات التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة لم تبحث بأي شئ من التفصيل من قبل ، أي مسألة من المسائل ذات الصلة بحقوق الإنسان . فالمفاوضات نجحت في التغلب على عدة عراقيل . وكما قال سفير إيران السيد سعيد نوري ناعيني " أن الخطوط التوجيهية يمكن أن تخدم في منح الفقراء والجياع صلاحيات للمطالبة بحقوقهم ، سيما وأنه يتوفر لدينا الآن أداة إضافية نعالج بواسطتها بطريقة أحسن احتياجات الجوعى والمصابين بسوء التغذية ".

أما السيد هارتفيك دي هاين ، المدير العام المساعد ، مسؤول قطاع الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في المنظمة ، فانه يرى أن التحدي الآن هو نشر الخطوط التوجيهية على أوسع نطاق وتطبيقها لأن " الوقت الآن هو وقت العمل ".

إعلان القمة العالمية للأغذية دعا المنظمة الى تطوير الخطوط التوجيهية :
ورد في الإعلان الصادر عن القمة العالمية للأغذية في عام 2002 التي انعقدت بعد خمس سنوات على مؤتمر القمة العالمي للأغذية لعام 1996، أن رؤساء الدول والحكومات أكدوا مجدداً " حق كل إنسان في الحصول على غذاء سليم ومغذي ".

وجاء في الإعلان أن مجلس المنظمة مدعوُ لتأسيس مجموعة عمل حكوماتية لتطوير جملة من الخطوط التوجيهية الطوعية لدعم الجهود التي تبذلها الدول الأعضاء لتحقيق التقدم التدريجي في مسألة الحق في الغذاء المناسب في نطاق الأمن الغذائي القطري .فقد تحقق ذلك الآن، حيث أن لجنة الأمن الغذائي العالمي قد تبنت الخطوط التوجيهية التي سيتم طرحها على مجلس المنظمة في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم. وقد تولت منظمة الأغذية والزراعة تأمين السكرتارية لمجموعة العمل الحكوماتية التي فاوضت بشأن الخطوط التوجيهية .

للإتصال

جون ريدل
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
John.Riddle@fao.org
Tel(+39)0657053259

ليليان كامبريجي
المسؤولة الإعلامية الإذاعية لدى المنظمة
Liliane.Kambirigi@fao.org
Tel(+39)0657053223

المنظمة/20945/ل. ديماتايس

عقب عامين نجحت المفاوضات في تجاوز العثرات التي واجهتها لإقرار مبدأ إحقاق الحق في الغذاء.

إرسل هذا المقال
لجنة الأمن الغذائي العالمي تُقرّ الخطوط التوجيهية لمبدأ "الحق في الغذاء"
تبنّي المفهوم يؤشر بتجاوز المفاوضات للصعوبات الماثلة
24 سبتمبر/أيلول 2004- أقرّت لجنة الأمن الغذائي العالمي لدى المنظمة مجموعة الخطوط التوجيهية التي تدعم الحق في الحصول على غذاءٍ كافٍ، على نحو ما نص عليه مؤتمر القمة العالمي للأغذية: خمس سنوات بعد الانعقاد.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS