المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2004 :: البرنامج الخاص للأمن الغذائي: من المشروعات الرائدة إلى البرامج شاملة النطاق :: إرادة سياسية وعملٌ ملتزم للقضاء على الجوع
إرادة سياسية وعملٌ ملتزم للقضاء على الجوع
من بين البلدان التي أبلت بلاءً حسناً في مواجهة تحديات التطبيق الفعلي لجهود مكافحة الجوع وتحويلها من مشروعاتٍ رائدة إلى برامج شاملة النطاق على الصعيد القومي تبرز نيجيريا التي التزمت بأن تشمل هذه الجهود جميع أنحاء البلاد. وتتبدّى ضخامة هذه الجهود على ضوء عدد سكانها الذي يبلغ 130 مليون نسمة.

ففي كلمته أمام لجنة الإشراف على البرنامج الخاص للأمن الغذائي إستعرض المنسّق القطري لأعمال البرنامج في نيجيريا، س. أ. إنغاوا، مختلف أنشطة البرنامج الخاص في بلاده ومشروعات التعاون فيما بين بلدان الجنوب بنيجيريا، بوصفها بلداً ينفّذ أكبر عددٍ منها على الإطلاق؛ موضحاً أن ميزانية هذه الأعمال تبلغ 68 مليون دولار وتموّل بأكملها من طرف الحكومة النيجيرية.

وتغطي مشروعات البرنامج الخاص في نيجيريا حالياً نحو 35000 أسرة. ففي عام 2002، شرعت نيجيريا في سياقٍ مدته خمس سنوات لتصعيد عمليات البرنامج بتحديد غاية تغطية مليون نسمة من السكان بمشروعاته في إطار تنفيذ برنامجٍ متكامل يشتمل على أعمال الري، وتحسين خصوبة التربة، وتكثيف الإنتاج المحصولي، والنهوض بالإنتاج الحيواني والصحة الحيوانية، وتعزيز مصايد الأسماك الحرفية وأنشطة الإستزراع السمكي، فضلاً عن تدعيم مكوّنات التسويق والخَزن والتجهيز.

وتُعد الملكية القومية للمشروعات مفتاحاً للبرنامج الخاص في نيجيريا حيث تقدم المنظمة الدعم التقني والإداري ميدانياً، بينما تدير المؤسسات المحلية الرسمية أنشطة البرنامج المختلفة. وقد ُأثني على ذلك التعاون باعتباره شكلاً ملموساً من أشكال الشراكة الإنمائية الدولية.

ومن البلدان الأخرى الملتزمة بالتوسّع في أنشطة البرنامج الخاص تأتي باكستان التي تمضي في تطبيق التحوّل من المشروعات الرائدة إلى البرامج الشاملة الطابع على الصعيد القومي أيضاً. وقد قدم السفير الباكستاني ميرزا كامار بيغ، عرضاً موجزاً للجنة الإشراف على البرنامج الخاص في بلاده.

وما يتضح أنه بالإستناد إلى مرحلة الإنجازات الريادية للبرنامج الخاص فقد أصبح يغطي اليوم 109 قرية في أرجاء البلاد كافة، في إطار مخططٍ لتحقيق الإنتاج المحصولي الأقصى الكامن، وذلك بتمويلٍ حكومي مقداره 8.7 مليون دولار. ولسوف ينعكس التوسّع المرتقب في أعمال البرنامج على 23000 أسرة في غضون السنوات الأربع المقبلة، علماً بأن رئيس باكستان قد طلب مؤخراً أن تمتد أنشطته شاملةً 1000 قرية.

وتشير التجربتان في حالة نيجيريا وباكستان إلى اتجاهٍ للتوسّع الشمولي في برامج الأمن الغذائي القومية التي تنفّذ في إطار البرنامج الخاص، بغية تجاوز التركيز على الزراعة في ذاتها وبهدف معالجة العديد من المعوقات الأخرى في مجال السياسات والمؤسسات، والتي غالباً ما تثبّط الجهود المبذولة في هذا القطاع فتحدّ بقوة من جهود مكافحة الجوع على أرضية الواقع.

سبلٌ جديدة للعمل سوياً
على النحو المشاهد في نيجيريا فأن نمو عدد البرامج القومية في إطار البرنامج الخاص ونطاقها إنما يرتبط بتوسّع "الملكية القومية" للمشروعات، في نفس الوقت مع تركيز المنظمة على تقديم الدعم التقني والإداري.

ومثل هذا الإتجاه يُشاهد على نحوٍ متزايد لدى عددٍ من البلدان التي لجأت إلى البرنامج الخاص لتطبيق برامج شاملة النطاق على الصعيد القومي، ولعل أشهر تلك البرامج قاطبةً هو "برنامج محو الجوع" الذي تعكف البرازيل على تنفيذه بمبادرةٍ شخصية ومتابعةٍ من الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، وبهدفٍ معلَن هو استئصال شأفة الجوع نهائياً في هذا البلد الكبير بأمريكا اللاتينية قبل أن تنقضي فترة ولايته الرياسية التي تمتد أربع سنوات.

ومن جانب رئيس سيراليون، الحاج الدكتور أحمد تيجان كاباه، فقد أطلق مبادرة "عملية إشباع غذاء الأمة"، وذلك إيفاءً بعهده لقطع دابر الجوع بحول عام 2007. وثمة برامج أخرى شاملة النطاق قيد التنفيذ الفعلي لدى كلٍ من كمبوديا، والصين، وغواتيمالا، والمكسيك، وموزامبيق، وفنزويلا من بين بلدانٍ أخرى عديدة.

وفي هذه البلدان وتلك بينما يتيح البرنامج الخاص للأمن الغذائي الدعم التقني الذي تمسّ إليه الحاجة، فأن البرامج الشاملة النطاق قيد التنفيذ على الأصعدة القومية إنما توفر نماذجٍ فعلية يُحتذى بها لدى البلدان الأخرى الماضية في مشروعات البرنامج الريادية، ومجالاً في الوقت ذاته لاستقاء الدروس والعِبر من تجارب الغير.

ومع كل أسبوعٍ جديد يفد مزيدٌ ومزيدٌ من البلدان في إطار البرنامج الخاص للأمن الغذائي... وما يرتبط به من مبادرات للتدليل على نيتها الحد من الجوع في العالم بمقدار النصف بحلول عام 2015.

للمزيد من الاطلاعات

البرنامج الخاص للأمن الغذائي: من المشروعات الرائدة إلى البرامج شاملة النطاق

إرادة سياسية وعملٌ ملتزم للقضاء على الجوع

للإتصال

تيريزا بيركلي
المسؤولة الإعلامية لدى المنظمة
teresamarie.buerkle@fao.org
Tel:(+39)0657056146

إرسل هذا المقال
إرادة سياسية وعملٌ ملتزم للقضاء على الجوع
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
 
RSS