المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2004 :: إجتماعٌ دولي لمسؤولي سلامة الأغذية مما يزيد عن 100 بلد
إجتماعٌ دولي لمسؤولي سلامة الأغذية مما يزيد عن 100 بلد
المداولات ضمن الجهود الدولية للحدّ من ملياري إصابة بالأمراض المنقولة عبر المواد الغذائية
روما /بانكوك 12 أكتوبر/تشرين الأول 2004 ، بدأت اليوم اجتماعات المنتدى العالمي للمعنيين بسلامة الأغذية في العاصمة التايلندية ، بانكوك وتستمر حتى 14أكتوبر/ تشرين الأول الجاري وسط تزايد موجات الأمراض التي تنقلها الأغذية ،حيث يشارك في إجتماعات الدورة الثانية الحالية للمنتدى أكثر من 300 خبير من المعنيين بسلامة الأغذية من قطاعات الصحة والزراعة والتجارة في مختلف أنحاء العالم.

ويجري في هذا الاجتماع الذي يُعد الأكبر من نوعه بحث صيغ مشتركة للتفاهم حول كيفية تقوية النظم المتعلقة بسلامة الأغذية بهدف تحسين طرق معالجة المخاطر المعقدة التي يتزايد تهديدها للصحة العامة والإمدادات الغذائية السليمة.

ويقدر أن نحو ملياري إنسان على الأقل يتعرض للمرض سنويا بسبب تناول الأغذية غير السليمة وقد يلقون حتفهم جراء ذلك . ففي الوقت الذي سجلت فيه بعض البلدان تقدماً ممتازاً في مجال مكافحة الأمراض التي تنتقل بواسطة الأغذية، فان اعداد المصابين بمثل تلك الأمراض يتزايد على الصعيد العالمي.

وفي الوقت الذي تحظى فيه غالباً موجات الأمراض التي تنقلها الأغذية بالإهتمام الأكبر في وسائل الإعلام ، فأن الجزء الأعظم من ثقل الأمراض التي تنتقل عن طريق الأغذية يرتبط بعدة حالات منفردة تحصل في جميع بلدان العالم. وعلى سبيل المثال، يموت في آسيا فقط نحو 700 ألف شخص سنوياً جراء حالات منفردة تتعلق بالأمراض التي تنتقل بواسطة الأغذية والمياه، ومن النادر ما تصل تلك الأخبار الى الصحافة علما بأن هناك الكثير ممن يعانون من الوهن لفترات طويلة من الزمن.

وفي هذه المناسبة تقول الدكتورة كيرستين ليتنر ، المدير العام المساعد لمنظمة الصحة العالمية ، مسؤولة قطاع شؤون التنمية المستدامة والبيئات السليمة " أن ثقل الأمراض والوفيات بسبب الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية هو ثقل ضخم ، ومع ذلك يمكننا ببساطة أن نتدارك هذا الثقل من خلال وسائل التنظيم والاتصالات الأفضل القائمة فيما بين السلطات المعنية ، وذلك بالعمل على جعل الأغذية أكثر سلامةً ونفعاً للمستهلكين في مختلف أنحاء العالم".

ومن جانبه يقول السيد هارتفيك دي هاين، المدير العام المساعد مسؤول قطاع الشؤون الإقتصادية والإجتماعية لدى منظمة الأغذية والزراعة " هناك عدة مخاطر تهدد سلامة الامدادات الغذائية في العالم إبتداءاً من حقل المزارع وإنتهاءاً بمائدة المستهلك . فالمعنيون بسلامة الأغذية بحاجة الى التعاون من أجل التقليل من كاهل الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية . ويتعين على اجتماع بانكوك أن يعزز المساعي الرامية الى تطبيق نظم مكافحة فعالة في كل البلدان بهدف تحسين الوسائل الكفيلة بحماية صحة المستهلك والتقليل الى أدنى حد من التكاليف للمزارعين ، ومنتجي الأغذية وبائعي التجزئة " .

فالمخاطر التي تهددنا بسبب الأغذية التي نتناولها قد تأتي من عدة مصادر: الانتاج الأولي ، التعبئة وتخزين بصورة غير مناسبة ، الإعداد والطهي بصورة غير صحيحة في المنزل ، أو في أماكن أخرى حيث يجري استهلاك الأغذية . وفي أغلب الحالات، تتم معالجة وادارة هذه المخاطر من حيث جذورها ومدياتها وخطورتها والعواقب المترتبة على صحة الانسان ، بصورة غير مناسبة من قبل عدة سلطات قطرية ودولية مسؤولة عن مراقبة الإنتاج الغذائي وسلامته .

وتجدر الإشارة إلى أن اللقاء العالمي الأول للمعنيين بسلامة الأغذية كان قد إنعقد في مدينة مراكش بالمغرب في يناير /كانون الثاني عام2002 بمشاركة ممثلين من 110 بلداً ، حيث تم وضع حجر الأساس لاقامة تعاون أفضل في إطار المساعي العالمية للحفاظ على نوعية وجودة الإمدادات الغذائية في العالم. وسيتناول المنتدى العالمي الثاني للمعنيين بسلامة الأغذية ، الإجراءات التي تقلل من كاهل الأمراض التي تنقلها الأغذية وتجعل الأغذية أكثر سلامة وملائمةً في التجارة المحلية والدولية وذلك من خلال تحسين نظم المكافحة وتأسيس آليات مراقبة فعالة .

كما ستتخلل الإجتماع مناقشات معمقة بشأن تحديد المسؤوليات والمهام لمختلف المجموعات المعنية بضمان سلامة الأغذية ودور الصناعات الغذائية والمنظمات التجارية في تطبيق النظم المعنية بسلامة الأغذية وجودتها . ومن هذه الأمثلة تنفيذ ما يعرف "بنظام تحليل المخاطر ونقطة السيطرة الحرجة " الذي يهدف إلى تحسين درجة سلامة الأغذية . ومن المسائل الأخرى التي سيجري بحثها، تطوير آليات للسيطرة على الواردات والصادرات والتوثيق، علما بأن الأمر يقتضي أيضا إنشاء نُظم انذار سريعة لمراقبة الأمراض الوبائية لكي تكون أكثر فعالية لمتابعة الأمراض التي تنقلها الأغذية والحيلولة دون تفشيها.

وسيبحث الإجتماع أيضاً في إمكانية إطلاق عدة مبادرات كبيرة تحت راية كل من منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية . ومن بين تلك المبادرات المحددة إنشاء شبكة عالمية جديدة تضم كل الجهات المسؤولة عن سلامة الأغذية. وقد حظيت هذه المبادرة بإهتمام كبير من جانب الدول الأعضاء ،حيث إنضم اليها الى الآن102 بلداً. والشبكة التي تعرف بإسم (انفوسان) ستُحسّن قدرات البلدان والجهات المعنية عند الإستجابة بصورة مشتركة في الحالات الطارئة ذات العلاقة بالأغذية.

وسيتم الاعلان عن انشاء نافذة الكترونية تؤمن نقطة دخول منفردة للحصول على المعلومات الرسمية الدولية والقطرية المرخصة عبر القطاعات المعنية بالأغذية والصحة الحيوانية والنباتية .

ويشكل المنتدى العالمي الثاني للمعنيين بسلامة الأغذية دليل اضافي على أهمية قيام السلطات الدولية والقطرية بالعناية بسلامة الأغذية وجودتها . ومن بين الأمثلة على المساعدات التي قدمت للبلدان النامية لتمكينها من بناء قدراتها في مجال العناية بسلامة الأغذية ، مبادرة " التنمية التجارية القياسية " التي أطلقتها من باريس في وقت مبكر من العام الحالي خمسة منظمات دولية هي : البنك الدولي ، والمنظمة العالمية للصحة الحيوانية ومنظمة التجارة العالمية .

هذا ومن المقرر أن يُعقد اليوم مؤتمر صحافي بمناسبة افتتاح المنتدى العالمي الثاني ، وذلك في المقر الرئيسي لمركز الأمم المتحدة بالعاصمة التايلندية ، بانكوك ، حيث ستنظم فعاليات جانبية أخرى خلال فترة انعقاد المنتدى .

للإتصال

جون ريدل
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
john.riddle@fao.org
Global Cell:(+39)3482572921
Cel:(+66)92139299 في بانكوك، 12-15/10/2004

كريستيانا سالفي
المسؤول التقني للإتصال والإقناع
منظمة الصحة العالمية
csa@who.it
Tel:(+39)3480192305

أفالوك بهتياسيفي
مسؤول الإتصال، بانكوك
منظمة الصحة العالمية
Aphaluck@whothai.org
Tel:(+66)25901526
Cel:(+66)18151226

المنظمة/19020/ر. فايدوتي

عملية معاينة للحوم في لبنان.

إرسل هذا المقال
إجتماعٌ دولي لمسؤولي سلامة الأغذية مما يزيد عن 100 بلد
المداولات ضمن الجهود الدولية للحدّ من ملياري إصابة بالأمراض المنقولة عبر المواد الغذائية
12 أكتوبر/تشرين الأول 2004- في مواجهة ظاهرة التزايد العالمي للأمراض المنقولة غذائياً يجتمع أكثر من 300 مسؤول عن سلامة الأغذية، نيابةً عما يتجاوز 100 بلد، بالعاصمة التايلندية بانكوك خلال 12-14/10/2004، في إطار المنتدى العالمي الثاني لسلامة الأغذية.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS