المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2005 :: الإحصاء الزراعي العالمي الشامل يُعِدّ لإصدارٍ جديد
الإحصاء الزراعي العالمي الشامل يُعِدّ لإصدارٍ جديد
بيانات المجتمعات المحلية حلقةُ لا غنى عنها لاستقراء الأوضاع الحقيقية
روما 8 نوفمبر/تشرين الثاني 2005- أعلنت اليوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) أن أكثر من 100 بلداً تشارك في جولة من الجولات الزراعية الإحصائية للمنظمة المقررة للفترة بين عام 2006 وعام 2015 ، مشيرة الى أنه بالاضافة الى جمع البيانات التقليدية على مستوى الحقل تركز العمليات الإحصائية الجارية على جمع البيانات الإقتصادية والإجتماعية على مستوى المجتمعات أو على مستوى القرى.

وفي هذا الصدد يقول السيد هايك سوم، رئيس دائرة المسوحات وتطوير الإحصاءات لدى المنظمة " أن من بين الصيغ الإحصائية التي يجري تطبيقها على مستوى المجتمعات هي إن كانت تلك المجتمعات عُرضةً للكوارث الطبيعية أو إن كانت تتيسر لديها الطرقات والطاقة الكهربائية والخدمات الصحية والمدارس والأسواق والمدخلات الزراعية وكذلك المنظمات الفلاحية".

الأهداف الإنمائية للألفية

ويقول السيد سوم أن المنظمة قد أعدّت برنامجاً إحصائياً جديداً يساعد البلدان على متابعة ما تم إحرازه من تقدم بشأن الأهداف الإنمائية للألفية وذلك من خلال برامج إحصائية وطنية.

وفي رأيه أن البيانات الجديدة الدقيقة تُسهم في توضيح التغيرات التي طرأت على القطاع الزراعي وأثرها على الأمن الغذائي الأُسري ، ومن شأن ذلك أن يؤمن مؤشرات عن التقدم الذي تم إحرازه بإتجاه تحقيق الهدف الأول من أهداف الألفية ، أي إستئصال الجوع والفقر المدقع.

ومضى يقول أن هذه البيانات تساعد أيضا مخططي السياسات على فهم أسباب تدني نسبة الإلتحاق بالمدارس على نحو أفضل، لاسيما في المناطق الريفية . ( ومما يُذكر أن الهدف الثاني من أهداف الألفية يدعو الى التعليم الأولي للجميع). ولعل الأرقام الخاصة بدور المرأة في القطاع الزراعي ونسبة مشاركة المرأة الريفية في الأنشطة الإقتصادية غير الزراعية تكشف عن الأنماط الإجتماعية والثقافية. ( ومما يُذكر أن الهدف الثالث من أهداف الألفية يدعو الى المساواة ما بين الجنسين وتعزيز دورالمرأة).

أما البيانات بشأن الري وتدهور التربة وإستخدام الأسمدة المعدنية ومبيدات الآفات والغابات فأنها ستُمكن الحكومات من مراقبة المسائل البيئية مراقبة وثيقة. ( ومما يُذكر أن الهدف السابع من أهداف الألفية يدعو الى تحقيق الإستدامة البيئية).

بيانات إضافية لأول مرة

وبالإضافة الى البيانات على مستوى المجتمعات هناك بعض الجوانب الأخرى التي تم إدخالها لأول مرة مثل : تدهور التربة ، والري حسب نوع المحصول، ووسائل الري ومصادره، والممارسات والخدمات الزراعية ، والميزات الإجتماعية والسكانية، والأمن الغذائي الأُسري وطبيعة مواقع الإستزراع السمكي والزراعة في الغابات.

وتجدر الإشارة الى أن الجولة الحالية من برنامج الإحصاء الزراعي هي التاسعة من نوعها في برنامج العشر سنوات الذي كان قد بدأ العمل به منذ عام 1930، إذ بعد أن تمت مراجعة التجارب السابقة، أعيد تخطيط البرنامج المذكور للحد من التكاليف ولإفساح المجال في الوقت نفسه أمام البلدان في إعداد البيانات على نطاق أوسع.

وحسب مصادر المنظمة، فقد نجح برنامج الإحصاء الزراعي السابق ، غير أن البلدان قد واجهت بعض المشاكل بسبب زيادة الطلب على المعلومات وإرتفاع تكاليف العملية الإحصائية ومحدودية الموازنات الوطنية لتنفيذ مثل هذه العملية الإحصائية ناهيك عن التعقيدات ذات العلاقة بالعديد من الموضوعات الإحصائية.

للإتصال

جون ريدل
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
john.riddle@fao.org
Tel:(+39)0657053259
Cel:(+39)3482572921

المنظمة

المنظمة توسِّع آفاق الإحصاء الزراعي.

إرسل هذا المقال
الإحصاء الزراعي العالمي الشامل يُعِدّ لإصدارٍ جديد
بيانات المجتمعات المحلية حلقةُ لا غنى عنها لاستقراء الأوضاع الحقيقية
8 نوفمبر/تشرين الثاني 2005- أعلنت المنظمة اليوم أن أكثر من 100 بلدٍ يشارك في الدورة العالمية للاحصاءات الزراعية لعام 2010، التي تغطي الفترة 2006 - 2015.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS