المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2005 :: مساواة الجنسين قضيةُ ديمقراطيّة
مساواة الجنسين قضيةُ ديمقراطيّة
وزيرة الزراعة السويدية تسلّط ضوءاً على دور المرأة الزراعي
روما 22 نوفمبر / تشرين الثاني 2005، قالت السيدة آن كريستين نايكفيست، وزيرة الزراعة والأغذية وشؤون المستهلكين السويدية، في سياق المائدة المستديرة التي نظمت أثناء الدورة 33 للمؤتمر العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (19-26 نوفمبر / تشرين الثاني 2005 ) بشأن المساواة بين الجنسين وفرص الوصول الى الموارد الإنتاجية " أن المساواة بين الجنسين هي من الناحية الجوهرية مسألة ديمقراطية".

وفي معرض إلقاء الضوء على العلاقة بين مساواة الجنسين والحد من الجوع والفقر ، قالت السيدة نايكفيست أن اتاحة الفرص أمام المرأة للاستفادة من الأراضي والقروض المصرفية ووسائل التسويق والتقنيات المناسبة وعوامل إنتاجية أخرى ، أمر حيوي لآفاق التغلب على الفقر".

وأضافت الوزيرة السويدية أنه اذا تم منح الفتيات الفرصة للتعليم كما هو الحال مع الفتيان فان ذلك قد يؤدي الى " مردودات أعلى بقدر تعلق الأمر بالأمن الغذائي العالمي".

وتجدر الإشارة الى أن الدكتور جاك ضيوف، المدير العام للمنظمة قد صرح" أن المرأة تحتل موقع الصدارة في عملية الانتاج الغذائي في جميع الأقاليم من العالم".

ومما يذكر أن اقليمي جنوب الصحراء الكبرى بأفريقيا والبحر الكاريبي ينتجان على الأقل 80 في المائة من الأغذية الأساسية، بينما يتولى اقليم جنوب وجنوب شرق آسيا مسؤولية انتاج نحو 60 في المائة من الانتاج الزراعي والغذائي . غيرأن المرأة محرومة من الوصول الى الأدوات الضرورية اللازمة لعملها بما في ذلك عوامل الانتاج كالأراضي والقروض والمعلومات والتدريب والصلاحيات لاتخاذ القرارات".

وفي معرض دعوته لكل المعنيين بوضع الفرص المتاحة أمام المرأة في صميم السياسات الانمائية القطرية والدولية ، شدد الدكتور ضيوف على أن برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية لن تنجح ما لم تتاح أمام المرأة فرص الوصول الى عوامل الانتاج وخاصة الأراضي.

النصف الآخر

وأوضحت السيدة مارتشيلا فيلاريال، مديرة قسم شؤون السكان والمساواة بين الجنسين في المنظمة أن التنمية الاقتصادية اليوم تتوقف على القدرة على التجديد وخلق المعرفة والتأقلم مع التغيرات التقنية.

وأشارت الى "أن عدم استثمار النصف الآخر من السكان يعني أن البلد لا يستفيد من الاسهامات التي يقدمها النصف الآخر من موارده البشرية ، التي تعد ضرورية لتنميته وفاعليته الاقتصادية وتنافسه الدولي" . وأضافت تقول " ان البلدان لن تتمكن من الحد من الفقر والجوع مالم يتم افساح المجال أمام مواردها البشرية للاستفادة من الموارد الانتاجية.

وتجدر الاشارة الى أن المائدة المستديرة الخاصة بالمساواة بين الجنسين قد تم تنظيمها بهدف رفع درجة الوعي حول أهمية المساواة بين الجنسين من حيث الوصول الى الموارد الانتاجية بما يحقق أول هدف من الأهداف الانمائية للألفية.

وبالاضافة الى وزراء الزراعة ووزراء شؤون المرأة والمساواة بين الجنسين وموفدين من البلدان الأعضاء في المنظمة ، انعقدت المائدة المستديرة التي ضمت أيضا ممثلين عن الصندوق الدولي للتنمية الزراعية ووكالات أخرى تابعة للأمم المتحدة وعدة منظمات حكومية وغير حكومية.

للإتصال

بيار أنطونيوس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
pierre.antonios@fao.org
Tel:(+39)0657053473
Cel:(+39)3482523807

المنظمة/أ. بالديري

لقطة للاجتماع الذي عقد حول قضية المساواة بين الجنسين.

إرسل هذا المقال
مساواة الجنسين قضيةُ ديمقراطيّة
وزيرة الزراعة السويدية تسلّط ضوءاً على دور المرأة الزراعي
22 نوفمبر/تشرين الثاني 2005- ذكر وزير الزراعة السويدي السيدة آن-كريستين نايكفيست، أن وصول المرأة إلى موارد الائتمان وغيرها من عناصر الإنتاج الأساسية "أمرٌ حاسم لإمكانيات تغلُّبها على الفقر".
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS